أودينيزي يهدي الإنتر لقبه السابع عشر على طبق من ذهب

تم نشره في الاثنين 18 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً
  • أودينيزي يهدي الإنتر لقبه السابع عشر على طبق من ذهب

الكالتشو

 

روما - توج انتر ميلان المتصدر باللقب الرابع على التوالي والسابع عشر في تاريخه بعد سقوط ملاحقه وجاره ميلان امام مضيفه اودينيزي 1-2 أول من أمس السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

واحرز انتر ميلان اللقب قبل ان يلعب حتى مباراته مع سيينا لاتي أقيمت مساء أمس الاحد لان فارق النقاط السبع الذي يفصله عن ميلان بقي على حاله، ما يعني ان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حسم اللقب وهو يملك ثلاث مباريات اضافية عن ملاحقه.

ونجح مورينيو في احراز الـ"سكوديتو" في أول موسم له في ايطاليا، وسبق له ان ظفر بلقب الدوري البرتغالي موسمي 2002-2003 و2003-2004 مع بورتو والدوري الانجليزي موسمي 2004-2005 و2005-2006 مع تشلسي، واصبح انتر ميلان على المسافة ذاتها مع ميلان من حيث عدد الالقاب، فيما يحمل يوفنتوس الرقم القياسي برصيد 27 لقبا.

ووجد ميلان نفسه متخلفا في الدقيقة 30 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة فلورو فلوريس بعد خطأ غير واضح من القائد باولو مالديني، انبرى لها غايتانو دي اغوستينو بنجاح.

ثم تعقدت مهمة فريق المدرب كارلو انشيلوتي بعدما اهتزت شباكه للمرة الثانية في الدقيقة 49 بعد خطأ اخر من مالديني الذي فشل في ابعاد الكرة بعد ركلة ركنية فوصلت الى الكولومبي كريستيانو زاباتا الذي وضعها من مسافة قريبة جدا في شباك الحارس البرازيلي نيلسون ديدا، قبل ان يسجل ماسيمو امبروزيني هدف الشرف لميلان في الوقت بدل الضائع بكرة رأسية بعد تمريرة من البرازيلي كاكا.

وتابع يوفنتوس نتائجه المخيبة في الاونة الاخيرة وسقط في فخ التعادل امام ضيفه اتالانتا 2-2 أمس الاحد، وهو التعادل الرابع على التوالي والسادس في المباريات السبع الاخيرة ليوفنتوس والتي لم يذق فيها طعم الفوز وبات مهددا بالتخلي عن المركز الثالث لصالح فيورنتينا الفائز على ضيفه سمبدوريا وصيف بطل مسابقة الكأس 1-0.

في المباراة الأولى، كان اتالانتا البادئ بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثانية عبر لوكا سيغاريني، بيد ان يوفنتوس نجح في ادراك التعادل بواسطة فيتشنزو ياكوينتا في الدقيقة 26 رافعا رصيده الى 10 اهداف هذا الموسم، ثم منحه المدافع كريستيانو زانيتي التقدم في الدقيقة 36، قبل ان يتمكن الارجنتيني ماكسيميليانو بيليغرينو من ادراك التعادل في الدقيقة 44.

وفي الثانية، تابع فيورنتينا سعيه نحو انهاء الموسم بين الاربعة الاوائل بفوزه الصعب على ضيفه ليتشي بهدف وحيد سجله البرتو جيلاردينو في الدقيقة 21 رافعا رصيده الى 19 هدفا في المركز الرابع على لائحة الهدافين.

وعزز فيورنتينا موقعه في المركز الرابع برصيد 67 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس و5 نقاط امام منافسه على البطاقة الرابعة المؤهلة الى مسابقة دوري الابطال جنوا الذي سقط في فخ التعادل امام ضيفه كييفو بهدفين للارجنتيني دييغو ميليتو (58 من ركلة جزاء) رافعا رصيده الى 20 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين، والاوروغوياني روبن اوليفيرا (71) مقابل هدفين لجامبييرو بينتزي (35) وسيرجيو بيلسييه (85) رافعا رصيده الى 13 هدفا هذا الموسم.

وأنعش تورينو اماله بالبقاء في الدرجة الأولى بفوزه الثمين على مضيفه نابولي بهدفين لرولاندو بيانكي (51) واليساندرو روسينا (72) مقابل هدف للبرازيلي جواو باتيستا باتيستا ايناسيو بيا (42).

ورفع تورينو رصيده الى 34 نقطة في المركز السابع عشر بفارق نقطة واحدة امام بولونيا الثامن عشر والذي حقق فوزا بشق النفس على ضيفه ليتشي بهدفين لماركو دي فايو (37) رافعا رصيده الى 23 هدفا في صدارة لائحة الهدافين، وسيرجيو فولبي (90) مقابل هدف لسيموني تيريبوكي (31).

واستغل بولونيا النقص العددي في صفوف ليتشي بعد طرد لاعبه اليوناني ديميتريس بابادوبولوس في الدقيقة 50 ليسجل هدف الفوز في الدقيقة الاخيرة.

وتراجع ليتشي الى المركز الاخير بعدما تجمد رصيده عند 29 نقطة، فيما تخلص منه ريجينا بفوزه الثمين على ضيفه كالياري بهدفين لفابيو سيرافولو (25) وفرانكو بيينتزا (49) مقابل هدف لاندريا لاتزاري (18)، ورفع ريجينا رصيده الى 30 نقطة بفارق نقطة واحدة امام ليتشي.

واستعاد باليرمو المركز السابع من اودينيزي بفوزه الثمين على ضيفه لاتسيو بطل مسابقة الكأس بهدفين نظيفين سجلهما فابريتسيو ميكولي (6 من ركلة جزاء) رافعا رصيده الى 12 هدفا هذا الموسم، وجوليو ميغلياتشيو (87).

وعزز روما أول من أمس حظوظه بالمشاركة في مسابقة "يوروبا ليغ" التي ستحل بدلا من كأس الاتحاد الأوروبي الموسم المقبل، بفوزه المثير على ضيفه كاتانيا 4-3 على الملعب الاولمبي في العاصمة.

ويدين فريق المدرب لوتشيانو سباليتي بفوزه السادس عشر الى المدافع المخضرم كريستيان بانوتشي الذي خطف نقاط المباراة الثلاث في الوقت بدل الضائع بكرة رأسية اثر ركلة حرة نفذها التشيلي دافيد بيتزارو.

وافتتح سيموني بيروتا التسجيل لفريق العاصمة في الدقيقة 13 بكرة رأسية اثر عرضية من المونتينيغري ميركو فوسينيتش، الا ان فرحة جماهير الملعب الاولمبي لم تدم سوى دقيقتين لان جاكومو تيدسكو ادرك التعادل بكرة سددها بيسراه بعد تمريرة بينية من فابيو شياكا.

وعاد صاحب الارض ليتقدم مجددا بعد دقيقتين فقط هذه المرة بواسطة فوسينيتش بعد تمريرة من بيروتا (17) الذي اضاف بنفسه الهدف الثالث في الدقيقة 31 بكرة سددها بيمناه من الجهة اليمنى الى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس ماركو باجيانتي.

وابى كاتانيا الذي يسعى لضمان بقائه في دوري الاضواء، ان يستسلم فقلص الفارق بعد دقيقتين على انطلاق الشوط الثاني عبر جوزيبي ماسكارا، ثم ادرك التعادل في الدقيقة 72 عبر الياباني تاكايوكي موريموتي بعد تمريرة من تيديسكو، وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة ضرب بانوتشي، مانحا فريق العاصمة نقطته السابعة والخمسين في المركز السادس.

ترتيب فرق الصدارة

1- انتر ميلان 78 نقطة من 35 مباراة

2- ميلان 71 من 36

3- يوفنتوس 68 من 36

4- فيورنتينا 67 من 36

5- جنوا 62 من 36

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عاشق اليوفي (محمد التارة)

    الثلاثاء 19 أيار / مايو 2009.
    بحبك من كل قلبي يا أحلى نادي بالكالشيو بل بالعالم بعد البرشا وبالتوفيق انشالله
  • »عاشق اليوفي (محمد التارة)

    الاثنين 18 أيار / مايو 2009.
    بحبك من كل قلبي يا أحلى نادي بالكالشيو بل بالعالم بعد البرشا وبالتوفيق انشالله