أفلام عربية جديدة ضمن مشروعات ملتقى دبي السينمائي

تم نشره في الأربعاء 13 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً

 

دبي- أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي اليوم عن النجاحات التي حققتها المشروعات المشاركة في ملتقى دبي السينمائي الذي انطلق عام 2007 للترويج للسينمائيين العرب وتعزيز نمو صناعة السينما في الوطن العربي.

ويشارك مشروعان من الملتقى في مهرجان كان السينمائي لهذا العام هما (نسيان) للمخرج المصري عاطف حتاتة و(موت للبيع) للمخرج المغربي فوزي بن سعيدي الذي فاز بجائزة آرتيه للعلاقات الدولية خلال ملتقى دبي السينمائي العام الماضي.

وأنهى مشروعان مرحلة ما بعد الإنتاج وهما "أصلحني" لرائد اندوني و "رسائل من البحر" لداود عبد السيد، ودخلت أربعة مشروعات المراحل النهائية من الإنتاج وهي "أبناء بابل" لمحمد الدراجي، و"دار الحي" لعلي مصطفى، و"عالق بالأزرق" لحيدر رشيد، و"ميناء الذاكرة" لكمال الجعفري الذي سيعرض النسخة الأولى غير النهائية من فيلمه في سوق الأفلام التابع لمهرجان كان السينمائي العام الحالي.

يشار إلى أن هناك ثلاثة مشروعات من ملتقى دبي السينمائي 2008 هي الآن في المراحل التمهيدية للإنتاج من بينها الفيلم التسجيلي الاردني المعنون "هذه صورتي وأنا ميت" لمحمود المسّاد، إضافة إلى "الخيط الخامس" لسلمى برغاش، و" وادي الدموع" لمريان زحيل.

يذكر ان ملتقى دبي السينمائي سيعقد خلال الفترة بين الحادي عشر والخامس عشر من كانون الأول (ديسمبر) المقبل ضمن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان دبي السينمائي الدولي، علما بأن باب المشاركة مفتوح حتى الخامس عشر من آب (أغسطس) المقبل، ومن المقرر أن يتم الإعلان عن المشروعات المختارة للمشاركة في الملتقى مع نهاية شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »إنعدام في الدقة (Ayman)

    الخميس 14 أيار / مايو 2009.
    يوجد جهل فاضح في فهم اليات عمل مهرجان كان السينمائي عند الصحافة المحلية. الأفلام التي إدعى كاتب المقال انها ستعرض في مهرجان كان لن تعرض في برامجه الرسمية بل في عروض جانبية يدفع ثمنها اصحاب الأفلام او الجهات الراعية كما هو الحال لمجموعة ملتقى أفلام دبي. اي ان فيلم نسيان وفيلم موت للبيع لاعلاقة لهما في برنامج مهرجان كان الرسمي. الرجاء زيارة موقع المهرجان قبل تكرار تلك الأخطاء المرة تلو الأخرى.
  • »إنعدام في الدقة (Ayman)

    الخميس 14 أيار / مايو 2009.
    يوجد جهل فاضح في فهم اليات عمل مهرجان كان السينمائي عند الصحافة المحلية. الأفلام التي إدعى كاتب المقال انها ستعرض في مهرجان كان لن تعرض في برامجه الرسمية بل في عروض جانبية يدفع ثمنها اصحاب الأفلام او الجهات الراعية كما هو الحال لمجموعة ملتقى أفلام دبي. اي ان فيلم نسيان وفيلم موت للبيع لاعلاقة لهما في برنامج مهرجان كان الرسمي. الرجاء زيارة موقع المهرجان قبل تكرار تلك الأخطاء المرة تلو الأخرى.