الشريف يقدم عرضا لجائزة الإبداع الرياضي العربية

تم نشره في الاثنين 4 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً
  • الشريف يقدم عرضا لجائزة الإبداع الرياضي العربية

حوافز في مجالات ثلاثة ومجموعها 1.5 مليون دولار سنوياً

 

د. ماجد عسيلة

عمّان- قدم أمين عام جائزة "محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" د. احمد الشريف أول من أمس في قاعة عمان الكبرى بمدينة الحسين للشباب، عرضا مرئيا للجائزة التي أطلقها نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء/ حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، في إضافة غير مسبوقة على الصعيد الرياضي المحلي والعربي والدولي، للنهوض بالرياضة والرياضيين، وتأكيداً للدور الحيوي لمجلس دبي الرياضي في دعم النشاط الرياضي، وتقدير المبدعين الرياضيين، بما يليق بإبداعاتهم وجهدهم في خطوة نحو استعادة الريادة والإبداع الرياضي للوطن العربي.

العرض الذي قدمه الشريف تم بحضور عضو مجلس أمناء الجائزة رئيس المجلس الأعلى للشباب ونائب سمو رئيس اللجنة الأولمبية د. عاطف عضيبات، والمكلف بصلاحيات أمين عام اللجنة د. ساري حمدان، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية وعمداء كليات التربية الرياضية في الجامعات الأردنية ورجال الإعلام الرياضي.

عضيبات أكد في بداية العرض تميز الجائزة كمبادرة رياضية عربية، قدمها الشيخ محمد بن راشد لتشكل نقلة نوعية للعمل الرياضي العربي، مشيراً إلى أن الجائزة نالت الكثير من التقدير والثناء والدعم من قبل مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب خلال اجتماعه الأخير الذي عقد في القاهرة.

بدوره، أكد الشريف أن مجلس أمناء الجائزة اختار الأردن ليكون المحطة الأولى في رحلة الجولة الترويجية للجائزة في الوطن العربي، لما يمكن أن يقدمه خبراء العمل الرياضي من معلومات وجوانب مضيئة لتطوير العمل بالجائزة في عامها الأول، متناولا فكرة إطلاق الجائزة في بعديها المحلي والعربي، قبل أن تمتد إلى المجال الدولي في العام المقبل.

فئات الجائزة

العرض المرئي تناول منطلقات الجائزة التي أطلقها مجلس دبي الرياضي لتطوير الإبداع الرياضي العربي، وتفجير الطاقات الرياضية، حيث تشتمل على ثلاث فئات وهي:

- فئة الإبداع الرياضي الفردي: وتمنح للأفراد من فئات (الرياضيين، اللاعبين، الإداريين، الحكام، المبتكرين، والمخترعين) الذين حققوا إنجازات وإبداعات رياضية على المستوى الأولمبي والدولي والقاري والإقليمي والمحلي.

- فئة الإبداع الرياضي الجماعي: وتمنح للجماعات التي لا يقل عددها عن ثلاثة أفراد (الفرق الرياضية الجماعية، جماعة الابتكارات الرياضية، جماعة الاختراعات الرياضية) الذين حققوا إنجازات وإبداعات رياضية على المستوى الأولمبي والدولي والقاري والإقليمي والمحلي.

- فئة الإبداع الرياضي المؤسسي: وتمنح للمؤسسات الرياضية التي تقدم نموذجا مثاليا في تنظيم المسابقات الرياضية أو الإشراف على إدارة الحركة الرياضة في الدول، أو تطوير التجهيزات والمعدات الرياضية والطبية، ووضع النظم والتشريعات الرياضية على المستوى الأولمبي والدولي والقاري والإقليمي والمحلي.

وبين الشريف أن الجائزة ستمنح في الدورة الأولى لفئات الإبداع الرياضي الفردي على المستوى العربي (الرياضي العربي المبدع، الإداري العربي المبدع، المدرب العربي المبدع)، وعلى المستوى المحلي (الرياضي المحلي المبدع، الإداري المحلي المبدع، المدرب المحلي المبدع)، وكذلك لفئة الإبداع الرياضي الجماعي على المستويين العربي والمحلي، وأخيرا لفئة الإبداع الرياضي المؤسسي على المستويين المحلي والعربي.

1.5 مليون دولار

وبذلك ستمنح الجائزة في دورتها الأولى لعشرة أشخاص (فرق ومؤسسات) محليا وعربيا، معرجا على معايير الترشيح لفئات الجائزة الثلاث، ومحاورها، قبل أن ينتقل الى قيمة الجائزة والتي تبلغ خمسة ملايين درهم إماراتي (1.5) مليون دولار موزعة على الفئات الثلاث، حيث تبلغ قيمة جائزة الإبداع الرياضي الفردي (1.650.000) درهم، وتبلغ قيمة جائزة الإبداع الرياضي الجماعي (1.100.000) درهم، بينما تبلغ قيمة جائزة الإبداع الرياضي المؤسسي (1.250.000) درهم.

الشريف أوضح خلال العرض المعايير العامة للترشح للجائزة، والشروط الواجب توافرها في العمل المقدم للجائزة وأبرزها أن يكون العمل متوافقاً مع فلسفة وأهداف الجائزة، وأن يكون فريداً أو غير مسبوق، أو إنجازاً على مستويات عالية، وأن يكون الإنجاز موثقاً، وأن يكون العمل في إطار قواعد الحركة الأولمبية الدولية، وأن يكون قد أسهم في إثراء الحركة الرياضية العربية، وأن يكون قابلاً للتطبيق في مجتمعات مختلفة، وأن يكون المرشح قد انتهج الأسلوب العلمي.

إجراءات التحكيم

أمين عام الجائزة اختتم العرض بالتركيز على إجراءات التحكيم للفوز بالجائزة، حيث أشار إلى وجود لجنة تحكيم متخصصة يرأسها الدكتور عاطف عضيبات، حيث تقوم أمانة الجائزة بمراجعة الأعمال المقدمة وبيان مدى استيفائها للمستندات والوثائق المطلوبة، قبل أن تتولى لجنة التحكيم فحص الأعمال المرشحة والمقدمة وفقاً للمعايير والشروط الواردة باللائحة، وكذلك تتولى اللجنة ترشيح محكمين من الخبراء المتخصصين لتقييم الأعمال المرشحة في كل فئة من فئات الجائزة، ومن ثم يقوم مجلس الأمناء بالمصادقة على نتائج وتوصيات لجنة التحكيم، تمهيداً لاعتمادها من رئيس الجائزة محمد بن راشد آل مكتوم، ليتم بعدها الإعلان عن الفائزين في كل فئة من فئات الجائزة خلال مؤتمر صحافي يعقده مجلس أمناء الجائزة، ويقام حفل رسمي لتكريم الفائزين بالجائزة وتُدعى له نخبة من الشخصيات العالمية من المهتمين والمتخصصين والخبراء من مختلف دول العالم.

وعن مواعيد الترشيح لفئات الجائزة، أشار إلى أن الموعد النهائي لتقديم الطلبات ينتهي مع نهاية شهر أيار (مايو) الحالي، وسيتم الإعلان عن الفائزين منتصف شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، وتقام مراسم حفل تسليم الجائزة نهاية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، على أن تقدم جميع الطلبات على عنوان الأمانة العامة لمجلس دبي الرياضي أو على البريد الإلكتروني info@mbrawards.ae.

التعليق