حرارة المنافسة تزيد بين الأهلي والإسماعيلي على صدارة

تم نشره في الاثنين 27 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • حرارة المنافسة تزيد بين الأهلي والإسماعيلي على صدارة

الدوري المصري

 

القاهرة  - يواجه الاهلي صعوبة في الاحتفاظ بلقبه في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم في ظل تعرض عدد من لاعبيه الاساسيين للاصابة والايقاف بالاضافة الى الجدول المزدحم للمباريات على الصعيدين المحلي والقاري.

وتعادل الاهلي بدون أهداف مع المنافس التقليدي الزمالك الأسبوع الماضي بعد اداء متواضع وسيلتقي على ارضه باستاد الكلية الحربية في القاهرة مع إنبي اليوم الاثنين وسيجد نفسه في صراع مرة أخرى لاستعادة الصدارة التي فقدها لمصلحة الإسماعيلي.

وفي اليوم التالي سيلعب الإسماعيلي صاحب الصدارة برصيد 54 نقطة مع الزمالك الذي يحتل المركز السادس في مواجهة جديدة قد يلعب فيها الفريق الفائز بالدوري المصري 11 مرة وثاني أكثر الفرق نجاحا في البلاد دورا كبيرا في تحديد هوية البطل هذا الموسم.

ومرة أخرى عانى الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 53 نقطة لكن لديه مباراة مؤجلة من غياب لاعب الوسط النشيط محمد بركات في مباراته أمام الزمالك كما تلقى لطمة قوية بعد اصابة لاعبه المحوري أحمد فتحي وايقاف المهاجم الانجولي فلافيو امادو لحصوله على الانذار الثالث.

وقال حسام البدري المدرب المساعد للأهلي ومدير كرة القدم بالنادي بعد التعادل مع الزمالك يوم الخميس الماضي "بركات من اللاعبين المؤثرين وغيابه ضرر كبير للفريق ويصب في مصلحة المنافسين."

لكن حامل اللقب حصل على دفعة قوية بعد ان اكدت فحوصات طبية ان بركات تعافى بنسبة كبيرة من اصابة في أربطة باطن الركبة الخلفية وقال الأهلي بموقعه الرسمي على الانترنت إن أحمد حسن قائد منتخب مصر تعافى من اصابة بكدمة وسيكون لائقا للعب غدا.

ويواجه الأهلي أوقاتا صعبة أمام إنبي صاحب المركز الخامس ولا ينسى مشجعو حامل اللقب ان الأخير كان وراء حرمان فريقهم من نيل اللقب في 2003.

وتعادل الفريقان 3-3 في جولة الذهاب بالمسابقة كما ستضفي خسارة إنبي على ارضه 4-2 أمام حرس الحدود في المرحلة الماضية بعد جدل تحكيمي المزيد من الاثارة على اللقاء.

وبدا ان امال الإسماعيلي قد خبت بعد تعادل مخيب للامال 2-2 امام اتحاد الشرطة في الرابع من ابريل نيسان الجاري لكن تعادل الأهلي في مباراتين متتاليتين بالاضافة لفوز "الدراويش" في اخر ثلاث مباريات أعادا له الأمل في احراز اللقب للمرة الأولى منذ 2002.

وتغلب الإسماعيلي على الزمالك في اخر ثلاث مباريات جمعت الفريقين بالدوري الممتاز وسيتعين عليه تكرار ذلك مجددا عندما يستضيف منافسه باستاد هيئة قناة السويس لكن بدون حضور جماهيري.

وسيضطر الإسماعيلي الذي يدربه البرازيلي هيرون ريكاردو الى الاستغناء عن جماهيره بعد ان أغلق الاستاد الخاص بالنادي أبوابه للخضوع لتحسينات استعدادا لكأس العالم للشباب دون 20 عاما في وقت لاحق هذا العام بينما رفضت سلطات الأمن في مدينة الإسماعيلية حضور الجماهير باستاد هيئة قناة السويس الصغير التابع لنادي القناة المنتمي للدرجة الثانية.

ولا يزال الصراع مشتعلا في المراكز المؤهلة لكأس الاتحاد الافريقي وسيلتقي حرس الحدود صاحب المركز الثالث برصيد 46 نقطة مع جاره الاولمبي المتعثر في الاسكندرية اليوم الاثنين الذي سيشهد مواجهة أخرى بين بتروجيت الذي يحل رابعا بالرصيد ذاته والمصرية للاتصالات المهدد بالهبوط بقيادة مدربه حسام حسن مهاجم منتخب مصر السابق.

وفي ظل ضمان حرس الحدود المشاركة في كأس الاتحاد الافريقي لفوزه بكأس مصر فان انهائه المسابقة في المركز الثالث سيمنح لصاحب المركز الرابع فرصة التأهل ايضا للعب على الصعيد القاري.

وفي صراع الهبوط سيلعب غزل المحلة الذي يحتل المركز الثاني عشر متقدما بنقطة واحدة على منطقة الخطر في ضيافة اتحاد الشرطة في القاهرة غدا كما سيخرج الترسانة لمواجهة المقاولون العرب بعد غد الثلاثاء.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله أكبر (زملكاوي)

    الاثنين 27 نيسان / أبريل 2009.
    الله أكبر والله لو ميسي معكم يا اهلي وغاب ما سار هيك بالفريق يعني لاعب ما بأثر على فريق القرن زي مي بتحكو هههههه
  • »الله أكبر (زملكاوي)

    الاثنين 27 نيسان / أبريل 2009.
    الله أكبر والله لو ميسي معكم يا اهلي وغاب ما سار هيك بالفريق يعني لاعب ما بأثر على فريق القرن زي مي بتحكو هههههه