المؤلف الفيزيائي ستيفن هوكينغ في وضع صحي حرج

تم نشره في الأربعاء 22 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

 

لندن- أعلنت جامعة كامبريدج أول من أمس أن المؤلف والفيزيائي البريطاني ستيفن هوكينغ "مريض للغاية" وأنه أدخل إلى المستشفى للعلاج.

وقال متحدث باسم جامعة كامبريدج، حيث يعمل هوكينغ أستاذاً، إن عالم الفيزياء البالغ من العمر 67 عاما "نقل إلى مستشفى أدينبروكس" في كامبريدج، على عجل، بواسطة سيارة إسعاف.

وقال البروفيسور بيتر هاينس، رئيس قسم الرياضيات التطبيقية والفيزياء النظرية بالجامعة "إن البروفيسور هوكينغ زميل مميز وكلنا أمل بأن يعود إلينا قريباً".

يذكر أن هوكينغ، وهو عالم فلك ورياضي أيضاً يعاني من مرض عصبي قاتل يطلق عليه اسم "التصلب الجانبي" ALS، والمعروف بداء "لو غيرينغ"، كان قد أصيب به وهو في العشرينيات من عمره، غير أن المرض لم يقتله وإنما جعله مقعداً تماماً منذ ما يزيد على 40 عاما.

ومنذ إصابته وهو مقعد على كرسي متحرك، ويتحدث بصوت إلكتروني جراء فقدان صوته إثر إصابة بقصبته الهوائية.

وجهاز الصوت الإلكتروني الخاص مثبت بالكرسي المتحرك، ويتلقى الأوامر عن طريق حركة العين والرأس.

وفي موقعه على الإنترنت، كتب هوكينغ عن مرضه يقول "أحاول أن أمارس حياتي بصورة طبيعية قدر الإمكان، ولا أحاول التفكير بحالتي الصحية أو أشعر بالأسف على أشياء حرمني المرض من مزاولتها، وهي ليست كثيرة".

وأضاف "لقد كنت محظوظاً بأن إصابتي بالمرض كانت تتطور بصورة أكثر بطئا من المعتاد بالنسبة لهذا المرض (..) على أنه يكشف أن على المرء ألا يفقد الأمل".

وكان هوكينغ قد تزوج مرتين، وله ثلاثة أبناء وحفيد واحد.

وأكملت الشرطة في العام 2004 تحقيقاً بشأن اتهامات من ابنته تفيد بأن زوجته الثانية كانت تسيء معاملته.

يشار إلى أن هوكينغ ولد فيما يعرف بالعام الميمون، حيث ظهر إلى الوجود في الثامن من كانون الأول (ديسمبر) العام 1942، وتصادف ذلك اليوم مع الذكرى 300 لوفاة عالم الفلك والفيزيائي غاليليو غاليلي.

التعليق