باتون يواصل تألقه في التجارب الحرة لجائزة الصين

تم نشره في السبت 18 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • باتون يواصل تألقه في التجارب الحرة لجائزة الصين

بارقة أمل لهاميلتون في الجولة الأولى

 

شنغهاي - واصل السائق البريطاني جنسون باتون سيطرته على المرحلة الافتتاحية من الموسم الحالي ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 بعدما أحرز المركز الأول في التجربة الحرة الثانية لسباق الجائزة الكبرى الصيني أمس الجمعة.

وبعدما حل باتون في المركز الثاني بالتجربة الحرة الأولى صباح أمس خلف مواطنه بطل العالم لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس، سجل باتون دقيقة واحدة و35.679 ثانية على مضمار شنغهاي الدولي البالغ طوله 5451 مترا بسيارة فريق براون في التجربة الحرة الثانية.

وحل الألماني نيكو روزبرغ سائق فريق ويليامز في المركز الثاني خلف باتون بزمن دقيقة 35.704 ثانية ثم البرازيلي روبنز باريكيللو سائق فريق براون الآخر في المركز الثالث بزمن دقيقة 35.881 ثانية.

وكان باتون وباريكيللو قد أحرزا المركزين الأول والثاني لفريق براون، في سباق الجائزة الكبرى الأسترالي الافتتاحي للموسم وأحرز باتون بعدها لقب السباق التالي في ماليزيا.

ويعتبر براون من جديد المرشح الأقوى للفوز بلقب سباق الجائزة الكبرى الصيني بشنغهاي يوم غد الأحد بعدما أقرت محكمة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) والتي عقدت الأربعاء الماضي مشروعية نواشر السيارات التي تستخدمها فرق براون وتويوتا وويليامز.

ويساعد هذه الجزء من السيارة على تحسين أداء ديناميكية الهواء مما يؤدي إلى تحقيق أزمنة أسرع على مضمار السباق.

ومن المرجح أن تعمل الفرق الأخرى الآن على تزويد سياراتها بنواشر مشابهة من أجل تضييق الفجوة التي تفصلهم عن براون وويليامز وتويوتا خلال الأسابيع المقبلة.

وكانت أفضل الفرق التي لا تستخدم النواشر المطورة في نتائج التجربتين الحرتين الأوليين للسباق الصيني أمس هو فريق ريد بول حيث حل سائقاه الأسترالي مارك ويبر والألماني سيباستيان فيتيل في المركزين الرابع والخامس على الترتيب في التجربة الثانية ليصبح ريد بول هو الفريق الوحيد الذي يتمكن سائقاه من كسر احتكار فرق براون وتويوتا وويليامز لمراكز الصدارة.

وحل بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس في المركز 13 بالتجربة الحرة الثانية بزمن دقيقة 36.941 ثانية بعدما حقق بعض المجد في التجربة الصباحية باحتلاله المركز الأول فيها متقدما على باتون وباريكيللو بزمن دقيقة 37.334 ثانية.

وكان تفوق هاميلتون في التجربة الصباحية أخبار جيدة بالنسبة لماكلارين الذي ألغيت نتيجة سائقه الأول (هاميلتون) في سباق الجائزة الكبرى الأسترالي الافتتاحي للموسم لتعمده تقديم معلومات مضللة لمراقبي السباق حول حادث تجاوز سائق تويوتا الإيطالي يارنو تروللي له أثناء مرحلة سيارة الأمان بالسباق. ويعقد فيا جلسة استماع لهذه القضية في وقت لاحق من هذا الشهر.

وحل الفنلندي هيكي كوفالاينن زميل هاميلتون بفريق ماكلارين في المركز التاسع بالتجربة الثانية، بينما اكتفى فريق فيراري الإيطالي من جديد بتحقيق مراكز متأخرة حيث حل سائقه البرازيلي فيليبي ماسا في المركز 12 بينما حل سائقه الفنلندي كيمي رايكونين في المركز 14 بالتجربة الثانية.

التعليق