إياد الخزوز يطرح قضايا الأرض والهوية في عمله الخليجي الجديد

تم نشره في الاثنين 13 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • إياد الخزوز يطرح قضايا الأرض والهوية في عمله الخليجي الجديد

 

عمان-يضع المخرج إياد الخزوز، اللمسات الأخيرة على مسلسله الخليجي "للأسرار خيوط" عن قصة الشاعر الاماراتي محمد سعيد الضنحاني.

ويثير العمل قضية إشكالية في معالجته لقضية الأرض والهوية في منطقة الخليج العربي التي تتوجه إليها أطماع إقليمية.

ويذهب الخزوز إلى أن مسلسله الجديد "إشكالي ورمزي في وقت واحد"، مستدركا أن إشاراته "واضحة وجلية تفصح في مضامينها عن قوة الانتماء للأرض".

ويشير إلى أن "قضية التعاطي مع الأرض جديدة على الإنسان الخليجي"، لرأيه أنه ينتمي بالفطرة إلى المكان من غير أن يحدد مساحة لما يمتلك من الأرض.

ويفسر ذلك أن "انتماءه ليس جزئيا لبقعة بعينها إنما انتماء كلي" مبينا أنه لذلك "تذوب في مجمل علاقاته فكرة الأرض والحدود، وتنصهر في روحه فكرة الوطن".

ويعبر "للأسرار خيوط"، وفق الخزوز، عن حاجة الإنسان الخليجي إلى محفز يقوده للتفكير ثانية بالأرض والهوية، بخصوصية وفردية، لتنصهر في بوتقة الجماعة، وتعيد تركيب العلاقة مع الأرض والمكان، بوصفهما وطنا، يجب الانتماء إليه والدفاع عنه من أطماع مقبلة.

وكان الخزوز أخرج مسلسل "سلطانة" وعرض العام الماضي على شاشات التلفزة العربية، وأثار من خلاله جدلا واسعا، لما طرحه من قضايا عبر عن عوالمها بجرأة.

ويشدد في أعماله على طرح التناقضات والمسكوت عنه بجرأة عالية، ومن دون تهيب، ويقول في هذا الصدد "إن العمل الفني، يجب ان يكون قريبا جدا من هواجس الناس العاديين".

وفي "للأسرار خيوط" يتسلل الخزوز الى حكاية الأرض، والمعنى الذي تنطوي عليه مسالة التعلق بها، خاصة في منطقة الخليج العربية، وما ينطوي على تفاصيلها، داعيا من خلاله إلى "التشبث بالأرض، ومن ثم الى التعلق بها، والانتماء اليها"، مستدعيا عبر ذلك حكاية مستلهمة من الواقع الخليجي التراثي، يكرس كل تفاصيلها لخدمة الهدف الأسمى وهو الأرض.

ويدور مسلسل "للأسرار خيوط " حول "الدالية" وهي عبارة عن رمز كبير لإحدى البلدات القديمة في منطقة الخليج العربي، حيث يشتغل أهلها في الصيد وبيع السمك والغوص وكل ما له علاقة بالبحر، إلى جانب الزراعة والعناية بالنخيل والتمور.

ومع ذلك يوجد في تلك البلدة من يعكر حياتهم وهو "الطواش" والتاجر الكبير الذي يضع يده على كل شيء، فهو يشتري من أهلها كل ما يحصلون عليه من البحر والأرض، هو ورجاله الغلاظ القلوب ومن يعمل في كنفه من تجار يأتون من بلاد خارجية مثل "قندور" و"بابو"، كما يستولي على مزارعهم وأراضيهم بإغرائهم بالمال، وإذا ما رفضوا يستخدم القوة ليحصل على ما يريد.

يتحرك المسلسل في فضاء تراثي تتناول خيوطه حياة إنسان الخليج بشكل عام، وصراعه النبيل في مواجهة الغطرسة والظلم، ويغطي حقبة زمنية معينة، هي فترة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، أي قبل ظهور النفط، مستعرضا حياة الناس في تلك الفترة، وما كانوا يعانون منه.

والخزوز صاحب أعمال جدلية، كما تشير إليه الصحافة العربية في أكثر من مناسبة، وهو صاحب العديد من الأعمال التلفزيونية والبرامج أهمها إلى جانب "سلطانة" عن رواية غالب هلسا، مسلسل "دعاة على أبواب جهنم"، الذي عرض خلال شهر رمضان العام 2006 على الكثير من القنوات الفضائية.

ويشارك في "للأسرار خيوط" عدد من الفنانين الخليجيين منهم: غازي حسين، جاسم النبهان، عبد الله الباروني، بلال عبد الله بلال، شيماء سبت، سميرة الوهيبي، أميرة محمد، سعد قريش، شمعة محمد، إيمان القصيبي، ناصر كرماني، عبد الله بو عابد، عبد الله بهمن، عبد الرحمن الملا.

التعليق