مورينيو يأمل أن يشعر ادريانو بالسعادة

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

ميلانو - قال جوزيه مورينيو مدرب انترناسيونالي بطل دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم إنه يأمل أن يعثر المهاجم البرازيلي ادريانو على السعادة بعيدا عن انترناسيونالي حتى لو كان ذلك يعني توقفه عن اللعب.

وكان ادريانو أعلن  انه سيحصل على راحة من كرة القدم وسيعيد النظر في مشواره مع اللعبة.

وقال مورينيو في مؤتمر صحافي اول من امس الجمعة "بذل انترناسيونالي كل ما في وسعه لمساعدة ادريانو قبل وصولي الى هنا وبذلت انا أيضا كل ما في وسعي معه كمدرب وانسان وكذلك فعل رئيس النادي وزملاؤه بالفريق."

واضاف "سنرى ما سيحدث. المهم انه سعيد... اذا خسر المرء اللاعب لكن الانسان يشعر بالسعادة فلا مشكلة."

وتابع "لكني لا اريد الحديث في الوقت الحالي لانني لم اتحدث اليه بعد. ستتاح الفرصة بلا شك لشخصين يتمتعان بعلاقة طبية للحديث وفهم الاسباب الحقيقية لكلامه."

ولم يعد ادريانو الى ايطاليا بعد جلوسه على مقاعد البدلاء في مباراتين مع البرازيل امام الاكوادور وبيرو في تصفيات كأس العالم الاسبوع الماضي وأكد للصحافيين في البرازيل ان سعادته أكثر أهمية بالنسبة له من المال.

وقال ادريانو (27 عاما) "فقدت الشعور بالسعادة عند اللعب. لم اشعر برغبة في العودة الى ايطاليا. أريد ان اعيش في سلام هنا في البرازيل."

التعليق