أسئلة وأجوبة حول مرض "الباركنسون"

تم نشره في الجمعة 10 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • أسئلة وأجوبة حول مرض "الباركنسون"

 

س1: كم عدد الأشخاص المصابين بمرض الباركنسون حول العالم؟

ج1: في الولايات المتحدة الأميركيّة وحدها هنالك على الأقل 5000000 شخص يعاني من المرض، ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد زيادة مطردة مع مرور الوقت، أمّا بالنسبة للبلاد الأخرى فلا تتوافر إحصائيات عن عدد المصابين لديهم.

س2: متى تجب مراجعة الطبيب إذا شكّ أحدهم أنّه مصاب بمرض الباركنسون؟

ج2: عليه أن يراجع الطبيب إذا لاحظ أي عرض من أعراض المرض على نفسه حتى ولو كانت بسيطة، ومن أهم هذه الأعراض: الرجفة التي قد تصيب أحد أصابع اليد، وعدم القدرة على أرجحة الذراع أثناء المشي، وفي حال تمّ تشخيص مرض الباركنسون بشكل مبكر وأخذ المريض العلاج المناسب، فإنّ ذلك يؤدي إلى تأخير عوارض المرض ومضاعفاته لعديد من الأعوام.

س3: هل صحيح أنّ نسبة إصابة الذكور بمرض الباركنسون أعلى من نسبة إصابة الإناث به؟

ج3: نعم.

س4: هل يمكن أن يصيب مرض الباركنسون الشباب، أم أنّه مقتصر على كبار العمر؟

ج4: في غالب الأحيان يصيب هذا المرض كبار العمر، ومع ذلك قد يصيب بعض البالغين في العشرينيات من عمرهم، ولكن غالباً يصيب هذا المرض الأشخاص بعد الستين من العمر، ونسبة إصابة الأشخاص ممّن هم دون الأربعين بهذا المرض لا تزيد على 5% - 10%.

س5 : هل يمكن الشفاء من مرض الباركنسون شفاء تامّاً؟

ج5 : لا، لم يكتشف العلم علاجاً يشفي من الباركنسون بشكل تام وكامل، وجميع العلاجات المستخدمة إنّما هي لمساعدة المريض على التأقلم مع حياته الجديدة ولعلاج أعراض المرض وتأخير مضاعفاته.

التعليق