حلقة نقاش تدعو إلى تكريس ندوة دورية تعنى بالمسرح

تم نشره في الثلاثاء 7 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد المشاركون في الحلقة النقاشية التي أقيمت في إطار الدورة الخامسة عشرة لمهرجان أيام عمان المسرحية، ضرورة أن تكون "خطوة أولى كي تصبح ندوة تنعقد باستمرار".

ورأوا في ختام الورشة أنها تأتي بهدف "مصاحبة إنتاجات المسرح العربي وتجاربه المضيئة بتفكير مستمر في عمليات التكوين والتدريس وتجديدها لتواكب ما يعرفه المسرح العالمي من تطورات".

وشارك في الورشة: د. سامح مهران، د. حسن عطية، د. سيد خطاب، د. كرام النمري، د. هيثم عبد الرزاق، د. لخضر منصوري، د. أحمد الغازي ود. سعيد الناجي.

وانصب نقاش المجتمعين حول وضع مؤسسات التكوين والتعليم المسرحي في العالم العربي، وما يواجهه المسرح العربي من تحديات تتعلق بأنظمة التكوين والتدريب فيه.

وقدموا مسحا عاما لواقع التكوين والتعليم المسرحي في العالم العربي، وجرد أنظمة التدريس سواء التابعة إلى الجامعات ووزارات التعليم والتربية أو تلك الواقعة في معاهد المسرح العليا التابعة لوزارات الثقافة في العالم العربي.

وناقش المشاركون العوائق والمشاكل التي يواجهها التكوين والتدريب المسرحي، سواء على صعيد غياب تجديد وتحيين البرامج والمضامين والمناهج أو على صعيد أنظمة الانتقاء والتقييم.

وركزوا على ضرورة تبادل الخبرات المسرحية بين مؤسسات التكوين المسرحي والانفتاح على التقنيات الحديثة من أجل تأسيس شبكة لمؤسسات التكوين والتدريب المسرحي في العالم العربي، حيث قامت أكاديمية الفنون وفي إطار ما تعرفه من هيكلة وتجديد باستضافة موقع هذه الشبكة في الموقع الإليكتروني الذي تقوم ببنائه حاليا.

ودعا المشاركون كافة الجامعات والمعاهد المسرحية إلى الالتحاق بهذه الشبكة من أجل تنسيق عمليات التكوين والتعليم المسرحي، خصوصا وأنها متنوعة تنوعا كبيرا بين مختلف البلدان العربية، كما قطعت أشواطا كبيرة في بعض البلدان، فيما ما تزال تحتاج إلى جهود كبيرة في بلدان أخرى، التي جاءت مهيكلة بشكل مؤسساتي دقيق في بعضها وتعتمد أنظمة حرة وغير مؤسسية في أخرى.

وتلزم أنظمة التكوين هذه التفكير في التنسيق بين المؤسسات والجامعات وتحديد آفاق مشتركة لتكوين الفنان ومواصفات المنتج البشري للفنان المسرحي.

وفي هذا الصدد، قرر المشاركون توسيع المشاركات العربية لمؤسسات التكوين خاصة تلك التي لم تستطع المشاركة في حلقة النقاش هذه، وعقد الندوة الثانية حول محور "تنسيق برامج التكوين والتعليم المسرحي في العالم العربي" بجامعة وهران بالجزائر العام 2011.

كما اتفقوا على استكمال المشاورات والنقاشات العلمية حول المحور نفسه خلال المؤتمر العلمي للمعهد العالي للفنون المسرحية بمصر.

التعليق