بديل النيكوتين يساعد في الإقلاع عن التدخين

تم نشره في السبت 4 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

لندن- قال باحثون أمس إن علاجا ببديل للنيكوتين قد يساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين، عندما لا يعتقدون أنهم على استعداد لذلك.

وأكد فريق جامعة برمنجهام أن المدخنين الذين لا يرغبون بعد في الإقلاع لكن على استعداد لخفض تدخينهم ضعف الذين يرجح أن يتوقفوا عن التدخين على المدى الطويل، إذا استخدموا بدائل النيكوتين لمساعدتهم في الخفض تدريجيا.

وأوضح بول افيارد، وهو أحد الباحثين في مقابلة عبر الهاتف "ينصح الخبراء حتى الآن الناس بعدم خفض التدخين لكن بالإقلاع فجأة".

وأضاف "القلق هو أن النصح بالخفض سيعوق الناس إلى حد ما عن البديل الأفضل، وهو التوقف تماما الآن".

وقال "هذا البرنامج العلاجي طريقة لتشجيع عدد أكبر كثيرا من المدخنين على استخدام بديل النيكوتين، الذي على المدى الطويل سيساعد عددا اكبر منهم على التوقف عن التدخين مقارنة بما إذا لم يفعلوا ذلك."

والتدخين أحد أكبر أسباب المرض والوفاة المبكرة في كل أنحاء العالم، والأمراض التي ترتبط بالتدخين تكلف ادارة الصحة الوطنية البريطانية التي تديرها الدولة ما بين 1.4 بليون جنيه استرليني و1.7 بليون سنويا.

ورأى الباحثون أنه بينما يحاول نصف المدخنين البريطانيين الإقلاع عن التدخين كل عام ينجح منهم ما بين 2 الى 3 في المائة فقط. ويشير بحث أميركي إلى أن المدخن في المتوسط يحاول ما بين 6 مرات الى 11 مرة للتوقف عن التدخين.

وراجع الفريق سبع تجارب شملت 3 آلاف شخص تقريبا. وتمكن إجمالي 6.75 في المائة من هؤلاء الذين يستخدمون نوعا من بدائل النيكوتين من الإقلاع بعد ستة أشهر، وهو ضعف عدد الذين تلقوا علاجا إيحائيا.

التعليق