تحركات انتخابية في نادي الوحدة في مادبا

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - بدأت تحركات الهيئة العامة لنادي الوحدة بمخيم مادبا والبالغ قوامها (374) مسددين اشتراكاتهم من أصل (1088) عضوا تطفو على الساحة، لاختيار مجلس لإدارة شؤون النادي للعامين المقبلين، وذلك في الاجتماع السنوي الذي سيعقد في التاسع من شهر نيسان (ابريل) الحالي، ويتم فيه مناقشة التقريرين المالي والإداري والمصادقة عليهما.

وتتسم انتخابات النادي بالتوجه العام نحو ممارسة الاجواء الانتخابية بعيدا عن التزكية، التي ميزت انتخابات النادي في الفترات السابقة.

وتشير المعالم الأولية لسير الانتخابات الى ترشح ثلاثة متنافسين لمنصب الرئيس وهم أحمد يوسف الكسابرة والذي سيشكل كتلته تحت عنوان "الوحدة الوطنية"، وبسام أخميس الذي بدأ فعلياً مشاوراته لتشكيل كتلته (الإصلاح والتغيير)، فيما أعلن أمين سر النادي عدنان التعمري عن رغبته بترشيح نفسه مستقلاً لرئاسة النادي.

نشاطات مركز شباب جرينة

حثت العين د. نوال الفاعوري في محاضرتها حول رسالة عمان، التي ألقتها في مركز شباب جرينة النموذجي، القيادات السياسية إلى فتح الحوار مع النخب الثقافية والفكرية وفتح أبواب الديمقراطية للشباب في المؤسسات التعليمية، وفتح آفاق الحوار مع مؤسسات المجتمع المدني.

وبينت أهمية استثمار الانفتاح التكنولوجي وتطور وسائل الإعلام والاتصال العالمي، في فتح قنوات الحوار وتبادل الآراء، الأمر الذي يدعم تحصين الشباب في مختلف المجالات الدينية والثقافية والاجتماعية والسياسية.

وكان رئيس المركز أحمد الربايعة ألقى كلمة في بداية الجلسة، رحب من خلالها بالحضور واستعرض المرتكزات الرئيسية لعمل المركز في إطار التوعية والإرشاد التثقيفي.

نشاطات مركز شابات مادبا

نفذ مركز شابات مادبا مبادرة شبابية كشفية وإرشادية في مركز شابات حنينا النموذجي، برعاية مدير الشباب خالد أبو غنمي، الذي أكد إن "اهتمام ورعاية جلالة الملك عبدالله  بالشباب، يكرس مفهوم دورهم الريادي والتنموي في بناء الوطن، على اعتبار انهم فرسان التغيير.

وأضاف: إن المشاريع الشبابية والرياضية التي أفتتحها قائد الوطن في مادبا، تنبئ بمستقبل مشرق للعملية الشبابية الرياضية في المحافظة.

وأستعرضت رئيسة مركز شابات مادبا بسمة الشوابكة، انطلاقة الحركة الكشفية والإرشادية ، والتي تعتبر حركة تربوية تطوعية لها صفة عالمية، ولا تنتمي لأي حزب أو اتجاهات معينة، وأنها تسهم في التنمية الشاملة للشباب وتعمل على خدمة المجتمع وإخراج شباب قادرين على العمل والعطاء والتغيير.

وألقى القائد الكشفي عمر الوخيان والقائدة الإرشادية منال الشوابكة، محاضرتين عن أهمية الحركة الكشفية ومبادئها وأهدافها.

ونفذت 70 مشاركة مخيماً إرشادياً في منطقة جمالة في قضاء جرينة، طبق من خلاله مبادئ وأهداف العملية الكشفية والإرشادية، وفقاً للمشرفة على المخيم أمل الدقاق.

التعليق