الإبر الصينية تفيد في علاج الربو وأمراض الأمعاء

تم نشره في الأحد 29 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً

 

عمان- ينتج مرض الربو عن الحساسية المؤدية الى تغييرات في ردة فعل الجسم ونوباته بسبب تضيق في القصبات يحصل لمؤثرات عديدة وبالتالي عدم كفاية الهواء للتنفس. وتختلف تلك المؤثرات المسببة للحساسية، فمنها قد يدخل الى الجسم من الخارج (عوامل خارجية) وأخرى من الجسم نفسه (عوامل داخلية).

ويشعر مريض الربو بالاختناق نتيجة التضييق في القصبات الهوائية وأوديما في أغشيتها الداخلية مع زيادة في افراز البلغم الذي يؤدي الى اغلاق جزئي للقصبات والمجاري التنفسية.

ويوجد شكلان لهذه الحساسية: الالتهابية وغير الالتهابية.

أما مراحل المرض فتشتمل على:

الدرجة الاولى ويعاني المريض فيها من نوبات عادية من ضيق التنفس. أما الدرجة الثانية فتتضمن نوبات شديدة وأطول من ضيق التنفس.

وتعتمد طبيعة المرض على عدد النوبات وشدتها ومدتها الزمنية. فالحساسية الالتهابية الناتجة عن الاسبرين أو عن تغييرات داخل الأنف والفجوات التابعة له في الوجه أو الناتجة عن الادوية الميالة للألم، أو عن المضادات الحيوية، وبعضها قد يكون بسبب تغييرات في الجهاز العصبي.

أما العوامل الداخلية المسببة للحساسية فهي: التهاب الرئتين المزمن والسهل الرئوي والتهاب المرارة والتهابات أخرى.

ومن الضروري التفريق بين الربو وأمراض القلب، وملاحظة ضغط الدم وبخاصة عند كبار السن.

أعراض الحساسية

الشعور بالاختناق وعدم مرور الهواء والسعال، بالإضافة الى صعوبة الشهيق والزفير وتعب عضلات البطن والصدر، والتنفس يصبح مسموعاً مع اضطرار المريض للجلوس والإمساك بيد الطاولة، مثلاً، ويفرز البلغم على هيئة النوبة.

العلاج

إلى جانب الادوية، فإن الوخز بالابر الصينية يؤثر على تحسين أداء الجهاز العصبي وبالتالي يؤدي الى توسيع المجاري التنفسية (القصبات)، وتحسين مناعة الجسم وتقليل حساسية الجسم للمؤثرات المختلفة مع تحسين عملية التنفس يجري الوخز بالابر الصينية لمدة دورة علاجية من 12-15 جلسة.

أمراض الأمعاء

تكثر مسببات أمراض الأمعاء وقد تكون خارجية أو داخلية، بناء على كيفية تعامل المريض وطريقة تناوله للغذاء ونوعية المواد التي يتناولها أو التوتر العصبي والقلق المؤديين إلى تغييرات في وظائف الأمعاء نتيجة حركتها وإفرازاتها وامتصاصها للمواد الغذائية، كما قد يكون لطبيعة الطقس دور في التهاب الامعاء.

ومن بين أمراض الامعاء القولون العصبي الناتج عن عوامل كثيرة، لعل أهمها القلق والتوتر.

ويمكن العلاج من خلال الوخز بالابر الصينية، الذي يعمل على تهدئة الجهاز العصبي وتنظيم حركة الامعاء ووظيفتها الافرازية وامتصاصها للمواد الغذائية. ويجري العلاج يومياً أو يوماً بعد يوم لدورة علاجية تتألف من 10-12-15 جلسة.

الدكتور فايز رشيد

استشاري الطب الطبيعي والوخز بالإبر الصينية

التعليق