"حصاد الدوري" يستعرض قضايا المشاركة الخارجية والاحتراف

تم نشره في السبت 28 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً

 

عمان - الغد - اتفق المدرب الوطني علاء العمرات المدير الفني لمدير نادي الحسين والزميل صلاح غنام مدير فريق نادي الوحدات، على ان حالة عدم الاستقرار الاداري او الفني كانت من ابرز المشاكل التي عانت منها معظم الفرق المتنافسة في النسخة الاولى من دوري كرة المحترفين، وعلى ان الحاجة تبدو ماسة في الموسم المقبل لتحقيق هذا الاستقرار ومن البداية والابتعاد عن ظاهرة استبدال المدربين خلال المنافسة.

ونوه العمرات الى ان فريقه نادي الحسين دفع هذا الموسم ثمنا باهظا لتعاقب عدد كبير من المدربين عليه في فترة زمنية قصيرة، مما ادى الى تراجعه ولاول مره منذ سنوات طويلة الى المركز الثامن بعد الجولة 15 وقبل ثلاث مباريات له هذا الموسم.

وكان العمرات وغنام يتحدثان خلال مشاركتهما كضيفين رئيسيين في حلقة هذا الاسبوع من برنامج حصاد الدوري الاردني، التي تم بثها مساء اول من امس عبر قناة artsprot، حيث حاورهما مقدم البرنامج الكابتن مهند محادين حول عديد القضايا والشؤون المتصلة بشكل وطبيعة المنافسة في القمة والقاع لدوري المحترفين ومدى تأثر القطبين الفيصلي والوحدات بزحمة المشاركات المحلية والعربية والقارية وفي فترة زمنية محدودة، مما ادى في النهاية الى خسارتين قاسيتين للقطبين في ختام المشوار بدور الثمانية لدوري ابطال العرب اذ خسر الفيصلي امام الصفاقسي التونسي 0 – 4 وخسر الوحدات وبذات النتيجة امام الوداد البيضاوي المغربي.

وبينما اتفق الجميع خلال المرحلة السابقة على أن الوحدات والفيصلي دفعا ثمنا باهظا لزحمة المشاركات، فان الزميل صلاح غنام كمدير لفريق الوحدات لم يتفق مع هذا الرأي مشيرا الى ان التضارب في المواعيد عربيا وقاريا حدث مرتين فقط ولم يكن هو السبب المباشر وراء ما تعرض له الوحدات في ختام مشاركته في دوري ابطال العرب.

من جهته عبر الكابتن العمرات عن أمله في ان يشكل ما حدث للفيصلي والوحدات هذا الموسم درسا نستفيد منه في المستقبل بحيث تمنع المشاركة المزدوجة ويفتح المجال لفرق اخرى للظهور عربيا وقاريا.

وانتقل غنام للحديث عن ظاهرة التوتر والانفعال من قبل لاعبي الوحدات في بعض المباريات، مشيرا الى ان ناديه متمسك بمبدأ الثواب والعقاب، وعلى ان الوحدات لم ولن يتردد في معاقبة كل من يسيء لسمعة الوحدات، مؤكدا ان هناك ما هو اغلى واثمن من الفوز والخسارة، لكنه اضاف ان حالة الضغط التي عانى منها الوحدات خاصة امام الوداد البيضاوي في الدار البيضاء ربما تقف في مقدمة الاسباب التي دفعت حارس المرمى عامر شفيع لارتكاب خطأه القاتل.

واتفق غنام والعمرات على ان المنافسة في قاع لائحة الدوري ومعرفة هوية الهابط الوحيد للدرجة الاولى لن تتحدد الا مع نهاية المباريات الاخيرة يوم 11 من الشهر القادم.

وأبدى العمرات إعجابه بلاعب شباب الاردن مهند محارمة واعتبره افضل لاعب في الدوري للموسم الحالي.

التعليق