ماسا: لم يسبق لنا رؤية فريق ماكلارين بمثل هذا التراجع

تم نشره في الأربعاء 25 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

 

ريو دي جانيرو - وسط مزيج من الدهشة والقلق ازاء الأداء المتواضع لفريق ماكلارين - مرسيدس ، خلال فترة الإعداد التي سبقت الموسم الجديد لبطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 (الجائزة الكبرى) ، والأداء المتميز لفريق "براون جي.بي" وتطور فريق تويوتا ، سافر البرازيلي فيليبي ماسا سائق فريق فيراري إلى أستراليا اول من امس الاثنين.

وأكد ماسا في تعليقات اعلنها الفريق الصحافي الخاص به "حتى الآن من الصعب أن يكون لديك فكرة واضحة.. لأنه السباق الأول ولكني أعتقد أننا لم يسبق لنا رؤية ماكلارين بهذا التراجع من قبل.. ماكلارين بمثل كل هذه الصعوبات التي يواجهها العام الحالي".

وفي معرض تقييمه لمنافسيه المحتملين خلال هذا الموسم المقرر ان ينطلق الأحد المقبل بسباق جائزة أستراليا الكبرى في ملبورن ، أكد ماسا أنه معجب بفريق براون جي بي (الذي أشترى فريق هوندا الياباني مؤخرا) خلال التجارب الأخيرة.

وأضاف: "رأينا براون جي بي وقد عاد إلى الحياة ليصبح ثاني أسرع فريق ، وتويوتا الذي يتطور من لحظة لأخرى وقام بتحسين سيارته كثيرا ، أنهما على الأرجح يحظون بـ (مميزات) أكثر قليلا من باقي الفرق".

ووفقا لماسا ، فإن تطور براون جي بي وتويتا يجبر فيراري على الكفاح من أجل الوصول إلى القمة.

وأوضح: "يجب أن نكتشف من أين يأتي هذا الفارق ، ونعمل على تحسين سياراتنا ".

ورغم ذلك ، أشار السائق البرازيلي إلى أنه "سعيد" بفترة إعداد فريقه فيراري.

وأكد ماسا أنه يشعر "بقدرة ذهنية أقوى" هذا الموسم ،بعدما ضاع لقب البطولة الموسم الماضي من بين يديه في اللفة الأخيرة لسباق جائزة البرازيل الكبرى ، السباق الأخير للموسم الماضي.

وأضاف "لقد كان درس حياة رائع بالنسبة لي ، درس رائع للمعرفة الشخصية والذي على الأرجح سيجعلني أقوى من أجل المنافسة في أي بطولة ، وفي أي سباق أو في أي انتصار ، متى وجدت نفسي داخل المضمار".

ورفض ماسا التنبؤ بما إذا كان ، حامل اللقب البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين أو زميله في فيراري ، الفنلندي كيمي رايكونين هما أبرز منافسيه هذا العام.

التعليق