زلزال عربي بقوة 4 أهداف يضرب القطبين

تم نشره في الاثنين 23 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • زلزال عربي بقوة 4 أهداف يضرب القطبين

الوحدات والفيصلي: "حملان وديعان" يثيران الشفقة ويستسلمان لـ"سكين" الوداد والصفاقسي

 

تيسير محمود العميري

عمان - زلزال عربي بقوة 4 اهداف ضرب القطبين "الفيصلي والوحدات"، وجعلهما مثارا للسخرية امام جمهوري الصفاقسي التونسي والوداد المغربي، وربما يجوز القول ان ممثلي الكرة الاردنية وواجهتها كانا اشبه بـ"الحملين الوديعين" اللذين استسلما لسكين الفريقين المقابلين، ولولا لطف الله وتدخل قوائم وعارضة المرمى لخرج كل من الفريقين بحمولة وافرة من الاهداف كادت ان تصبح "فضيحة".

الخروج من دوري الثمانية لدوري ابطال العرب السادسة لكرة القدم ترك غصة في حلق جمهوري الناديين، وترك ايضا علامات استفهام وتعجب كثيرة بشأن الاداء الهزيل وغياب الروح المعنوية، وترك ايضا المجال للبعض كي يتندر بالنتائج المخزية.

ويسجل للاعبي الفيصلي التزامهم السلوكي وهم يتجرعون الخسارة الكبيرة في صفاقس التونسية، لكن بعضا من لاعبي الوحدات وتحديدا عامر شفيع ورأفت علي خرج عن الروح الرياضية وأساء لنفسه ولناديه وللكرة الاردنية، وتصرفا بشكل لا يقبله عاقل ولا يتناسب والروح الرياضية والاخلاق الكريمة التي يجب ان يتمتع بها كل لاعب نجم يعتقد نفسه قدوة للآخرين في أدائه.

 اثنان على الطريق

وتشاء ارادة الله وليس الصدفة ان يخسر "كبيرا الكرة الاردنية" بذات النتيجة "0/4" مع الرأفة، وفي غضون يومين متتاليين باتت فيهما الجماهير حزينة على اداء هزيل ونتيجة مؤلمة تصل الى حد الوصف بالهزيمة.

هذا الزلزال كان متوقع الحدوث لأسباب كثيرة، فإذا تم التمعن بأداء الفريقين التونسي والمغربي "وهما ليسا من فرق النخبة حاليا في بلديهما"، فإن كلا منهما كان كبيرا وراقيا وممتعا وساحرا في أدائه، وظهر الفارق بين "الهواية المحترفة" التي تمتع بها الفريقان المنافسان، و"الهواية العشوائية" التي غلبت على اداء لاعبي الفيصلي والوحدات، وأظهرت في "زمن الاحتراف" أشبه بالتلاميذ في مدرسة ابتدائية!.

كان متوقعا هذا الانهيار غير المفاجئ، لأنها وحسب الموروث الشعبي "اذا غيّمت.. أمطرت"، وهذه المرة انهمرت الاهداف كالمطر في مرمى الحارسين لؤي العمايرة وعامر شفيع، مع فارق جوهري ان العمايرة الخلوق لعب بإصبعين مكسورين وتحامل على الألم وهو يدرك غياب بديله الجاهز، فيما كان عامر شفيع يتسبب بخسارة فريقه ويرتكب سلوكا غير مقبول، تمثل بصفع كابتن الفريق امام الملأ وعلى مرأى الحكم المهزوز والجهاز الفني، الذي كان مطالبا بأن يرتقي بقراره الى اخراج عامر واستبداله بالحارس الواعد مالك شلبية خلال فترة الراحة بين الشوطين.

لاعبو  الوحدات خرجوا بخسارة ثقيلة على المستوى العربي - (الغد)

 وأظن هنا "وليس في ذلك اثم" ان شفيع سيكون خارج حسابات المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد، فالاخلاق تسبق أي اعتبار آخر، وربما ينطوي الامر على اللاعب المخضرم رأفت علي، الذي صدم المشاهدين وهم يستمعون لشتائمه التي مست احد جامعي الكرات، حتى وإن تعمد الاخير عدم اعطاء لاعبي الوحدات الكرة لتسريع اللعب.

 حصة تدريبية

كان يمكن ان يبرر للفريقين الخروج لو كان مشرفا، بمعنى لو ان الوحدات والفيصلي أديا جيدا وعاندهما الحظ وخرجا بخسارة بسيطة، لكان ذلك لم يحصل ابدا، بل ان لاعبي الصفاقسي والوداد وبعد ان انجزوا المهمة بهمة عالية، كان لزاما عليهم ان "يطربوا" جماهيرهم من خلال "عزف متناسق"، أظهرهم وكأنهم في حصة تدريبية امام فريقين خائري القمة وغير قادرين على الوقوف وليس الجري في ارجاء الملعب.

وكان من البديهي ان يدفع الفريقان "ثمنا باهظا" جراء الاصرار على مخالفة المنطق والتمسك بكل مشاركة خارجية، على امل ان يقوم اتحاد الكرة ببرمجة مباريات الدوري والكأس المحليين على مبدأ "التقسيط المريح" ومنح حوافز اخرى على حساب بقية الفرق، التي باتت تنظر الى المشهد بحسرة وألم وتتمنى ان لا تقف الكرة الاردنية عند حد "فيصلي ووحدات" فقط.

ومن البديهي القول ايضا ان اتحاد الكرة يضرب يوما بعد يوم امثلة في كيفية "التطنيش" وإدارة الظهر لما يجري من احداث، وكأنه لا علاقة له بالامر، وكأنه ايضا لم يكن مشاركا في "جريمة ازدواجية المشاركة"، فما تم بناؤه في سنوات خلت هُدم على وجه السرعة، ومن المؤسف ان الخراب والتراجع اصابا المنتخبات الوطنية والاندية على حد سواء، في وقت كان فيه المنتخب يعوض اخفاقات الاندية والعكس صحيح، لكن المنتخب والاندية اليوم "في الهوا سوا".

هل ذلك الفيصلي الذي نعرفه جيدا من لعب في تونس وتجرع علقم الخسارة بالاربعة، ولولا لطف الله لخرج خاسرا بالسبعة عندما ارتدت ثلاث كرات من اخشاب المرمى، وهل ذلك الوحدات الذي صال وجال في المباريات السابقة وقدم نفسه أكثر الفرق المحلية جاهزية؟.

 بالطبع لا، والمقارنة بين واقع "القطبين" وواقع المنافسين تفتح الآفاق امام تساؤلات عدة، فمن يريد المشاركة بكثرة عليه ان يمتلك مخزونا طيبا من اللاعبين، وعليه ان يمتلك "قوة المحترفين"، ومن "المضحك المبكي" ان "محترف الوحدات" معن الراشد يمكن اعتباره اللاعب الثاني عشر في الفريق المنافس، بدلالة تكفله بتسجيل الهدف الثالث للفريق المغربي والشواهد السابقة كثيرة ولا مجال لذكرها، كما ان من يطلب الانجاز والابداع عربيا عليه ان يوفر كافة الاستحقاقات لذلك.

 ثمة من يحمل مسؤولية الخسارة للأجهزة التدريبية وهناك من يحملها للاعبين وآخرين يعتقدون بأن اتحاد الكرة ساهم فيها، بيد ان المنطق يقول لا بد من مراجعة الحسابات على صعيد كرة القدم المحلية، فالواقع الحالي مظلم ومحزن ولا يسر صديقا، وبقاء اتحاد الكرة في حالة السكون والسكوت يعني احد امرين، اما "ما في اليد حيلة" أو ان "الصمت ابلغ من الكلام"، وفي كلا الحالين فالسكوت مرفوض.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ل محمد سليم (عمار أبوحسين)

    الثلاثاء 24 آذار / مارس 2009.
    المعلم رأفت علي ما رح يعتزل كل هاد عشان حارق روسكم مو عارفين تجيبوا زيوا

    بس يصير عندكم لاعب زيوا بس مستحيل ينجاب زيوا

    السلام عليكم
  • »اعتبروني (منصور)

    الثلاثاء 24 آذار / مارس 2009.
    اعتبروني تونسي او مغربي ولاكن اولا عربيا المشكلة في البطولة المحلية لو ارتقت لمستوى ان اللاعب يخاف على فريقه ومن جماهيره لاكل العشب المنتخب المصري فاز بكاسين افريقين بدون محترفين و لاكن بحب وخوف ارجوا ان تنصحوا حارسكم بعدم تكسير جميع زجاج مستودع الملابس مرة اخرى وشكرا مع امنياتي بالتوفيق
  • »ل محمد سليم (عمار أبوحسين)

    الثلاثاء 24 آذار / مارس 2009.
    المعلم رأفت علي ما رح يعتزل كل هاد عشان حارق روسكم مو عارفين تجيبوا زيوا

    بس يصير عندكم لاعب زيوا بس مستحيل ينجاب زيوا

    السلام عليكم
  • »اعتبروني (منصور)

    الثلاثاء 24 آذار / مارس 2009.
    اعتبروني تونسي او مغربي ولاكن اولا عربيا المشكلة في البطولة المحلية لو ارتقت لمستوى ان اللاعب يخاف على فريقه ومن جماهيره لاكل العشب المنتخب المصري فاز بكاسين افريقين بدون محترفين و لاكن بحب وخوف ارجوا ان تنصحوا حارسكم بعدم تكسير جميع زجاج مستودع الملابس مرة اخرى وشكرا مع امنياتي بالتوفيق
  • »تنويه (المحرر)

    الثلاثاء 24 آذار / مارس 2009.
    إلى جميع المعلقين المحترمين

    نعتذر عن استقبال أي تعليق يتم إرساله إلى ملحق التحدي بسبب عطل فني في لوحة التحكم لموقع الغد.
    وشكرا لتعاونكم وصبركم. وسنعود لاستقبال التعليقات على التحدي اعتبارا من يوم الغد.
  • »الرياضة أيضاً فن .. ذوق و أخلاق (إبراهيم الحديد)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    سيدي المحرر.
    شكراً لجريدة الغد التي تتيح الفرصة لقرائهابإبداء الأراء ، لا تتاح لنا فرصة نحن الجمهور لقول ما بصدورنا و بقلوبنا فوجدنا الغد منبر من لا منبر له و مصباحاً منيراً لكل قضايا الوطن بلا إستثناء.
    يعجبني تحليل الأخ تيسير العميري، و مشكور على المقال الذي وضع يده على الجرح، نادراًُ ما نقوم نحن الأردنيون بجلد الذات ، كوننا تربينا أن لا نقبل النقد، ليس لكوننا كاملون، لكن ذلك يعود لطيبة شعبنا و لإرادته بتحسين الذات و تشذيبها، نحن أبناء وطن واحد على الرغم من إختلاف منابتنا و أصولنا، و تجمعنا راية واحدة و هي الراية الهاشمية، هذه الراية التي لم تفرق بين جنس و عرق و لون.

    آسف لمشاهدة أنديتنا و هي تتساقط تباعاً في المسابقات الخارجية، بغض النظر عن الفريق لكن وضع الكرة الأردنية بلا إستثناء يحتاج وقفة صادقة من المسؤولين ، الأندية ، اللاعبون و الجمهور، نعم، هناك مشكلة عويصة أيها الأردنيون، لأنه مع الأسف لا يوجد لدينا في الكرة الأردنية فن ولا ذوق و لا أخلاق.

    كيف نتوقع بتخريج فنان بالكرة و الإحتراف لم يأخذ مجراه السليم؟ مع الأسف الجميع يعتقد الإحتراف مجرد فلوس و قطعة ورقية مكتوب عليها "عقد إحتراف" ، الموضوع أكبر من هذا، الإحتراف يبدأ من تعليم أبجديات اللعبة، حتى اللاعبين الذين نصفهم بالنجوم هم مع الأسف لا يرتقون للمستوى المطلوب، لم أريد أن أجرح بهم إلا بوصفهم هذا الإسم، لا أستطيع أن اتوقع لاعب نادي لم تتوفر له ملاعب عشبية و لا أدوات تدريبية بأن يصبح نجم، ممكن أن نجد لاعب به موهبة من مواهب الحارات ، لكن بدون دعم و تدريب و فت خبز لا يساوي شيئاً، أريد أن أستفسر عن توفر جانب نظري تدريسي للكرة، و سائل فيديو لتحليل المباريات ... أين هذا؟؟
    لذا يا إخوتي ، هؤلاء ليسوا نجوم ، هل تريد أن تقول أن اللاعب س أو ص هو نجم بحجم ميسي، إبراهيموفيش أو إيتو؟؟؟ رجاء لا للمقارنة لكوني أصاب بمغص عندما أنظر لمباريات أوروبية و أنظر لمبارايات دوري المحترفين هنا في الأردن.

    ثانياً أعتقد أن الأنديه هنا أندية تجارية بحته ، تتنفع من المخازن و التجارة و منها أيضاً جانب ممارسة كرة القدم، هل تستطيعون أن تقنعوني بأن النادي س و ص يهتم بالكرة و يصرف عليها مثل أندية إسبانيا و إيطاليا؟؟

    قد يقول البعض بأن المقارنة ظالمة ، لكن لا ، علينا أن نتعلم من العظام حتى نصير عظاماً، لا أن نقول بأننا أفضل من غيرنا ، كما كان يحصل في بعض صحفنا، كنت أقرأ في إحداها عن تصنيف المنتخب، و تقول الجريده رغم هبوط تصنيف المنتخب إلا أنه ما زال يتفوق على منتخبات أخرى، لماذا نقارن أنفسنا بالأسوء ؟؟

    أخيراً مشكلة الأخلاق و العنصرية بالملاعب ، ليست مشكلة صغيرة ، الملام الأول و الأخير هو الإتحاد، لأنه يهدد و لا ينفذ، لا يتمتع بسلطة قوية على الأندية، فلا يهون له معاقبة نادي س عشان نادي س شعبيته كبيرة و ريع مبارياته عالي، عندما لا يكون هناك رقيب ، تفلت الأمور، غاب القط ، إلعب يا فار، نسمع كلمات تدمي لها القلوب و تنزعج منها الأذان، لماذا؟ منذ متى الأردنيون أصبحو مقسومين مقلم و بنفسجي و يمين و يسار، إحنا شعب واحد و أي مزاودة على هذا الكلام هو تعدي خطير.

    علينا أن نقيم أنفسنا و تصرفاتنا ، و نقوم بخطط مدروسة و منهجية .

    ملاحظة: لا أقصد بالخطط المدروسة تكوين لجان، فنحن أصبحنا مثار سخرية للدول إذ أصبحنا بلد المليون لجنة، لجان لا تغني و لا تسمن من جوع.
  • »ليس العيب ان تخسر بالاربعه العيب ان تخسر اخلاقك (الخالدي)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    صحيح الفيصلي والوحدات خسرو بنفس النتيجه بس الوحدات خسر اخلاق بعض لاعبيه ايضا مثل الحارس الي مش اول مره يتصرف هيك حركات والشيخ الخلوق رأفت تلفظ بالفاظ على الكاميرات والميكرفون... ليس عيبا ان تخسر فريال مدريد خسر بالاربعه ولكن المصيبه ان تخسر اخلاقك
  • »مروووووم (مروم)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    يا حلوين ويا حلوات الوحدات كبير ورح يضل المارد كبير ورأفت أحلى كبير وبعدين لو اعتزل رأفت مين بنفع يلعب كرة بعد هيك خلي الكبار يعتزلوا وبطلوا كرة قدم
  • »مشان الله بدناش نخسر شفيع العملاق (مهدي نوافله)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    لا تدعونا نخسر الشفيع عامر ( العملاق الاردني )
    صحيح انو عامر شفيع عصبي بس بلعب ولعبو عالمي وبتمنى انو يضل في التشكيله الاساسيه للمنتخب لانو الافضل
    انا بشجع الفيصلي لكن الحق يقال
  • »رأفت علي (محمد سليم)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    أطالب باعتزال رأفت علي
  • »الشمس ما بتتغطى بغربال (ثامر القريني)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    يا عمي انتو ليش زعلانين؟؟ هذا هوه مستوانا الحقيقي .. و الشمس ما بتتغطى بغربال... إحنا دورينا دوري هواة و ليس محترفين... ما تقولو فيصلي و لا وحدات... .
    الحق أصلاً على الإتحاد الي خلى الفرق تزدوج بالمشاركه ..
  • »الأخلاق أولاً (اخلاق)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    التقرير أعلاه موضوعي وحقيقي، ليس لأنه أظهر تصرفات شفيع ورأفت علي، ولكن لأنه أنصف أخلاق حارس الزعيم لؤي العمايرة.
  • »بالهوا سوا (" مرام " عاشقة الوحدات)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    صح انو الفريقين خسروا اربعة صفر بس فريق الوحدات لعبه و ادائه كان احسن من الفيصلي بكثير و لو انه طغت الانانية على لعبهم لانو الوحدات خرج من مباراة الذهاب فايز و لو اراد الوحدات ان يحسمها كان حسمها من عمان بس هادا الغلط بالوحدات بظلهم معتمدين عالمباريات الجاي و بعلقوا النتيجة لمباراة الاياب كما حصل في مباراة الوحدات و المريخ السوداني اما بالنسبة للفيصلي فهي مباراة صعبة عليه و كان الصفاقسي ضامن التأهل على حساب الفيصلي
  • »الأخلاق أولا (حسن)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    أتمنى أن تكون إدارة الوحدات على قدر المسؤولية بفرض عقوبات رادعة على من لطخوا سمعة الوحدات والكرة الأردنيةعلى مرأى وسمع العالم وخاصة عامر شفيع،ألأخلاق أولا،
  • »مرووووووووووم (مروم)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    والله كاتب المقال باين كان بقلبه حكي وفضفضه بس جد اتألمت وأنا عم بقرأ هالكلام يا تيسير ... وبعدين خلص خسرنا سكر عالموضوع والله بعين...
  • »تنويه (المحرر)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    إلى جميع المعلقين المحترمين

    نعتذر عن استقبال أي تعليق يتم إرساله إلى ملحق التحدي بسبب عطل فني في لوحة التحكم لموقع الغد.
    وشكرا لتعاونكم وصبركم. وسنعود لاستقبال التعليقات على التحدي اعتبارا من يوم الغد.
  • »الكرة الاردنية (جهاد الفقهاء)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    هناك خلل كبير جدا في الكرة الاردنية وهذا الخلل موجود في الاعب نفسة وليس لدى الجهاز التدريبي والامثلة على ذلك كبيرة جدا سوى على مستوى المنتخب او الاندية عدم الثقة بالنفس الا ما رحم ربي داخل الملعب اما بالنسبة للنادي الفيصلي فالمشكله بالفترة الاخيرة ليس بالمدرب ابدا صحيح ان المدرب الحالي يلعب في اسلوب دفاعي بحت وهذا الاسلوب لايناسب النادي ابدا الا ان المدرب ليس لدية لاعبين على مستوى الحدث وكما ينطبق على الفيصلي ينطبق على الوحدات فقطبي الكرة الاردنية على المستوى العربي هم لاشى يذكر وهذه امانة والدورى في الاردن دوري مبتدئين وليس دوري محترفين ودلائل على ذلك كثيرة منها خسارة الفيصلي امام فريق الهندي والوحدات امام نفس الفريق في العام الماضي ومبارة منتخبنا امام قطر في تصفيات اسيا ومبارة منخبنا امام ايران بتصفيات كاس العالم ومبارة منتخبناو العراق ومبارة المنتخب امام اليابان وجميع مشاركات الاردن في كاس العرب والتصفيات الاسيوية من اجل لذلك يجب ايجاد الحل للكرة الاردنية وما في داعي نكابر مع تحياتي للجميع بالتوفيق
  • »الى المحرر مع التحية !!!! (اشرف كبها)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    بسم الله االرحمن الرحيم

    ابدا بالحديث عن تقييم السيد تيسير العميري المحترم للموضوع الذي اعتقد انه جانبه الصواب في كثير من الامور ...

    اولا : العصبية في الملعب ليست حكرا على لاعبين الوحدات فقط والامثلة كثيرة وابرزها الاسطورة زين الدين زيدان عندما نطح ان صح التعبير ماتيراتزي امام ملايين من المشاهدين ولم يتعرض للانتقاد ولم يقدم الاعتذار حتى ونفس اللاعب عندما داس على لاعب المنتخب السعودي فؤاد انور ايضا في كاس العالم في فرنسا 1998 واؤقف مبارتان وشارك بالثالثة
    اللاعب ليس منزها يخطئ ويصيب
    فلا يجوز عندما يصيب نهلل له وعندما يخطئ نقوم ببيعه يا أستاذ تيسير , انا اتفق معك يجب ان يكون هناك عقاب كايقاف اللاعب او خصم من راتبه كما يفعل الاوربيون ....

    اما بخصوص اللاعب رافت علي فاعتقد انك قسوت على هذا اللاعب كثيرا رافت بلغ من العمر 33 سنة وظلم كثيرا بشهادة اعلاميين عرب ومحليين بعدم استدعائه للمنتخب من بضع سنين ليس الان وكان اللاعب ينتظره الاعلاميين على اقل هفوة لتطيح به وبتاريخه , رأفت اكمل المباراة بكل روح رياضية وسلم على اللاعبين فور انتهاء المباراة وبارك لهم الفوز , اما بخصوص الشتم فانه من سوء حظه ان الكاميرا كانت قريبة منه جدا وانت تعرف يا سيد تيسير ان اللاعبين في الملعب بعيدا عن الحكم والكاميرات يحصل مثل هذه الامور الكثير فلا نعطي الموضوع اكبر من حجمه بل ان نكون محضر خير .....

    وبخصوص كلامك عن بيع عامر شفيع اعتقد ان هذه مسألة تقررها الادارة وليس الاعلام ولا يحق لأي انسان ان ينصب نفسه مكان الاخر ..

    وعن استبعاد اللاعبين اللذين ذكرتهم وعدم استدعاء الكابتن عدنان حمد لهم الى صفوف المنتخب فلا اعرف ان كان هذا الخبر وصلك من اين ام هو مجرد تخمين لا اكثر ....

    لاعود الى اجواء المباراة قليلا لو ان عوض راغب احرز الهدف في الدقائق الاولى من الشوط الثاني لاختلفت كل الالسن والاقلام 180 درجة ولكن قدر الله ما شاء فعل


    محرري العزيز الاخ تيسير انا دائم المتابعة لمقالاتك الشيقة والرائعة ولكن اعود واكرر انك جانبك الصواب في كثير من الامور وهذا من طبيعة البشر فالكمال لله وحده سبحانه وتعالى ...

    وانا يمكن ان يجانبني الصواب والعكس وانا جاهز الى اي رد من حضرتكم في كلمتي هذه .....

    واسف على الطالة والله من وراء القصد ....

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  • »هل لدينا افضل من ذلك؟ (اصيل)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    الذي يتابع التحليلات والتعليقات يفهم ان مشاركة الوحدات والفيصلي كانت بهدف العودة بكأس البطولة!!انا اعتقد ان وصول الفريقين الى هذا الدور يعتبر انجازا لهما في ظل التراجع المخيف الذي تشهده الكرة الاردنية لاسباب ادارية بحتة.
    الوحدات استطاع تخطي عقبتين هامتين تمثلتا في ظفار والمريخ وتبادل الفوز مع الوداد القوي قبل ان تنتهي المعركة لحساب الاخير بفارق الاهداف بعد ان تساوا بالنقاط.وتمكن الفيصلي من التأهل على حساب فريق سعودي ليس بالقليل قبل ان يتفرمل مرغما امام فريق قوي توج بطلا لكأس الاتحاد الافريقي في النسختين الماضيتين. ولنا ان نتصور ماذا كان للمنتخب ان يفعل في بطولة عربية مفترضة تجمع المنتخبات العربية ..هل كان سيصل الى دور الثمانية؟ قطعا لا .او ماذا كانت فرق اردنية اخرى ستقدم افضل مما قدمه القطبان!!!
    يجب على الجميع الالتفاف حول قطبي الكرة الاردنية اللذان مثلا الاردن خير تمثيل على مدار عقدين من الزمن وربما اكثر ومساعدتهما على تجاوز اثار الخسائر بدلا من كيل الاتهامات لهما وتحميلهما اكثر من طاقتيهما..ومرة اخرى اذكر ان كأس البطولة كانت بالنسبة للجماهير وللفريقين حلما جميلا صعب المنال.
    نقطة اخرى تتعلق بالنجمين الكبيرين ..شفيع لم يكن تصرفه مبرر ومفهوم ويجب عليه الاعتذار العلني من زميله وقائد فريقه اللاعب الخلوق فيصل.وبالنسبة لرأفت علي فنحن نعلم جميعا في قرارة انفسنا ان كل الناس تستخدم هذه الالفاظ في البيت والشارع والعمل وفي كل مكان فهي جزء من كلامنا اليومي والذي يقول غير ذلك يكذب على نفسه..انما كان ابو علي غير محظوظ بسبب قربه من لواقط الصوت المنتشرة حول الملعب ولم يكن يقصد توجيه الاساءة لاي كان,من هنالا داعي للتشهير باللاعبين وخلق الضغوط على عدنان حمد لعدم ضمهماالى المنتخب الذي هو بأمس الحاجة لهما في المرحلة المقبلة.
  • »الرياضة أيضاً فن .. ذوق و أخلاق (إبراهيم الحديد)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    سيدي المحرر.
    شكراً لجريدة الغد التي تتيح الفرصة لقرائهابإبداء الأراء ، لا تتاح لنا فرصة نحن الجمهور لقول ما بصدورنا و بقلوبنا فوجدنا الغد منبر من لا منبر له و مصباحاً منيراً لكل قضايا الوطن بلا إستثناء.
    يعجبني تحليل الأخ تيسير العميري، و مشكور على المقال الذي وضع يده على الجرح، نادراًُ ما نقوم نحن الأردنيون بجلد الذات ، كوننا تربينا أن لا نقبل النقد، ليس لكوننا كاملون، لكن ذلك يعود لطيبة شعبنا و لإرادته بتحسين الذات و تشذيبها، نحن أبناء وطن واحد على الرغم من إختلاف منابتنا و أصولنا، و تجمعنا راية واحدة و هي الراية الهاشمية، هذه الراية التي لم تفرق بين جنس و عرق و لون.

    آسف لمشاهدة أنديتنا و هي تتساقط تباعاً في المسابقات الخارجية، بغض النظر عن الفريق لكن وضع الكرة الأردنية بلا إستثناء يحتاج وقفة صادقة من المسؤولين ، الأندية ، اللاعبون و الجمهور، نعم، هناك مشكلة عويصة أيها الأردنيون، لأنه مع الأسف لا يوجد لدينا في الكرة الأردنية فن ولا ذوق و لا أخلاق.

    كيف نتوقع بتخريج فنان بالكرة و الإحتراف لم يأخذ مجراه السليم؟ مع الأسف الجميع يعتقد الإحتراف مجرد فلوس و قطعة ورقية مكتوب عليها "عقد إحتراف" ، الموضوع أكبر من هذا، الإحتراف يبدأ من تعليم أبجديات اللعبة، حتى اللاعبين الذين نصفهم بالنجوم هم مع الأسف لا يرتقون للمستوى المطلوب، لم أريد أن أجرح بهم إلا بوصفهم هذا الإسم، لا أستطيع أن اتوقع لاعب نادي لم تتوفر له ملاعب عشبية و لا أدوات تدريبية بأن يصبح نجم، ممكن أن نجد لاعب به موهبة من مواهب الحارات ، لكن بدون دعم و تدريب و فت خبز لا يساوي شيئاً، أريد أن أستفسر عن توفر جانب نظري تدريسي للكرة، و سائل فيديو لتحليل المباريات ... أين هذا؟؟
    لذا يا إخوتي ، هؤلاء ليسوا نجوم ، هل تريد أن تقول أن اللاعب س أو ص هو نجم بحجم ميسي، إبراهيموفيش أو إيتو؟؟؟ رجاء لا للمقارنة لكوني أصاب بمغص عندما أنظر لمباريات أوروبية و أنظر لمبارايات دوري المحترفين هنا في الأردن.

    ثانياً أعتقد أن الأنديه هنا أندية تجارية بحته ، تتنفع من المخازن و التجارة و منها أيضاً جانب ممارسة كرة القدم، هل تستطيعون أن تقنعوني بأن النادي س و ص يهتم بالكرة و يصرف عليها مثل أندية إسبانيا و إيطاليا؟؟

    قد يقول البعض بأن المقارنة ظالمة ، لكن لا ، علينا أن نتعلم من العظام حتى نصير عظاماً، لا أن نقول بأننا أفضل من غيرنا ، كما كان يحصل في بعض صحفنا، كنت أقرأ في إحداها عن تصنيف المنتخب، و تقول الجريده رغم هبوط تصنيف المنتخب إلا أنه ما زال يتفوق على منتخبات أخرى، لماذا نقارن أنفسنا بالأسوء ؟؟

    أخيراً مشكلة الأخلاق و العنصرية بالملاعب ، ليست مشكلة صغيرة ، الملام الأول و الأخير هو الإتحاد، لأنه يهدد و لا ينفذ، لا يتمتع بسلطة قوية على الأندية، فلا يهون له معاقبة نادي س عشان نادي س شعبيته كبيرة و ريع مبارياته عالي، عندما لا يكون هناك رقيب ، تفلت الأمور، غاب القط ، إلعب يا فار، نسمع كلمات تدمي لها القلوب و تنزعج منها الأذان، لماذا؟ منذ متى الأردنيون أصبحو مقسومين مقلم و بنفسجي و يمين و يسار، إحنا شعب واحد و أي مزاودة على هذا الكلام هو تعدي خطير.

    علينا أن نقيم أنفسنا و تصرفاتنا ، و نقوم بخطط مدروسة و منهجية .

    ملاحظة: لا أقصد بالخطط المدروسة تكوين لجان، فنحن أصبحنا مثار سخرية للدول إذ أصبحنا بلد المليون لجنة، لجان لا تغني و لا تسمن من جوع.
  • »الاخلاق قبل اللعب (باسل الكيلاني)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    بعيدا عن الفوز والخساره فان الوحدات خسر اخلاقيا قبل ان يخسر فنيا خسر بتصرف لاعبيه البعيد كل البعد عن الاخلاق الاردنيه وخسر اداريا بعدم طرد اللاعبين شفيع ورأفت بين الشوطين واستبدالهما حتى ولو أدى الى خساره ثقيله حتى يكونا عبرة لمن يعتبر من اللذين يعتقدون بأن الرياضه قلة ذوق وقلة أخلاق
  • »احسنت يا تيسير تحليل رائع الاخلاق اولا واخيرا (مالك)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    اشكر الاخ تيسير على هذا التحليل والذي اكد ان الاخلاق اولا ةاخيرا قد نخسر وقد نفوز هذا مشهوار ينتهي بفوز فريق واحد هذا حال المنافسه بكل البطولات ولكن ان تصل الامور لان نظهر عديمي الاخلاق اضافه الى مستوى متواضع شيئ كارثي اطلب من ادارة الوحدات واتحاد كرة القدم ايقاع اشد العقوبات بحق شفيع ورأفت حتى يكونوا درسا لكل لاعب اردني.
  • »ليس العيب ان تخسر بالاربعه العيب ان تخسر اخلاقك (الخالدي)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    صحيح الفيصلي والوحدات خسرو بنفس النتيجه بس الوحدات خسر اخلاق بعض لاعبيه ايضا مثل الحارس الي مش اول مره يتصرف هيك حركات والشيخ الخلوق رأفت تلفظ بالفاظ على الكاميرات والميكرفون... ليس عيبا ان تخسر فريال مدريد خسر بالاربعه ولكن المصيبه ان تخسر اخلاقك
  • »مروووووم (مروم)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    يا حلوين ويا حلوات الوحدات كبير ورح يضل المارد كبير ورأفت أحلى كبير وبعدين لو اعتزل رأفت مين بنفع يلعب كرة بعد هيك خلي الكبار يعتزلوا وبطلوا كرة قدم
  • »احسنت بتشخيصك لواقع كرتنا (احمد بطاينه)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    يسلم ثمك ... كلامك كله بلا استثناء يشخص الواقع المؤلم الذي نعيشه. النجوم قدوة واخطاؤهم تحسب بالميليمتر. واتحاد الكرة يفصل القوانين تفصيلا ارضاء لبعض الاندية. ارى انه حان وقت استقالة اتحاد الكرة ونريد من يعمل لمصلحة الكرة الاردنية ويعدل بين الجميع ولا يخدم ناديين او ثلاثة.
  • »الاندية (نور القدومي)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    ان مباراة الوحدات و الوداد ان الفوز اسبابه الادارة ان دفاع الوحدات يحتاج الى مدافعين و ليس الى مسجلين في مرماهم و ارجو من الادارة ان تسمح محمود شلباية الاحتراف عشان يفك عن الفريق ( غيور على الوحدات )
  • »مشان الله بدناش نخسر شفيع العملاق (مهدي نوافله)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    لا تدعونا نخسر الشفيع عامر ( العملاق الاردني )
    صحيح انو عامر شفيع عصبي بس بلعب ولعبو عالمي وبتمنى انو يضل في التشكيله الاساسيه للمنتخب لانو الافضل
    انا بشجع الفيصلي لكن الحق يقال
  • »صح لسانك يا تيسير (أبو طافش)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    أتوجه بالشكر الجزيل للأستاذ تيسير الذي وضع أصبعه على الجرح وأشار إلى المشكلة الحقيقية التي تسببت في مهزلة خروج ممثلي الكرة الأردنية من البطولة العربية بطريقة تدعو للشفقة، وما تفضل به الأستاذ تيسير في هذة المقالة هو نفس وجهة النظر التي تبنيتها في تعليقي على زاوية أخبار النجوم للأستاذ خالد الخطاطبة، لذا أرجوا أن يتم تبني هذا التوجه والمطالبة بتدخل الإتحاد لمنع أي نادي من المشاركة في أكثر من بطولة خارجية لما في ذلك من فوائد أقلها إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الأندية لكسب المزيد من الخبرة من خلال المشاركات الخارجية، بالإضافة لعدم تحميل لاعبينا ما هو فوق طاقاتهم وقدراتهم وبالتالي زيادة الضغط النفسي والشد العصبي الدي قد يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.
  • »رأفت علي (محمد سليم)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    أطالب باعتزال رأفت علي
  • »الشمس ما بتتغطى بغربال (ثامر القريني)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2009.
    يا عمي انتو ليش زعلانين؟؟ هذا هوه مستوانا الحقيقي .. و الشمس ما بتتغطى بغربال... إحنا دورينا دوري هواة و ليس محترفين... ما تقولو فيصلي و لا وحدات... .
    الحق أصلاً على الإتحاد الي خلى الفرق تزدوج بالمشاركه ..
1 2