"ضاحية العالم" تفتح صفحة جديدة في تنظيم البطولات

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان - الغد - تفتح بطولة العالم لاختراق الضاحية صفحة جديدة في طرق تنظيم وتخطيط البطولات التي ستقام في الاردن مستقبلا، حيث وللمرة الاولى في الاردن يتم إعطاء البيئة اهتماما وأولوية من قبل المنظمين الذين يحرصون على عمل اي جهد من اجل الإبقاء على المساحات الخضراء وعدم تأثرها بالتنظيم للبطولة التي تقام في نادي البشارات للغولف في 28 آذار (مارس) الحالي.

وقال سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية: "ان اللجنة المحلية المنظمة للبطولة تعمل بكل ما في وسعها للتأكد على أن إقامة هذه البطولة لن تؤثر على المناطق الخضراء المحيطة بمكان إقامتها، وإن هذا المكان من أجمل المواقع الموجودة في مدينة عمان ونحن نقوم بأي عمل للحفاظ عليه، وهذه المرة الأولى التي يقوم بها الاردن بالاهتمام بالأمور البيئية عند تنظيم وإقامة أي من الفعاليات الرياضية".

وأثناء تحضير نادي الغولف للبشارات من قبل أمانة عمان الكبرى، فإن اهتماما كبيرا ظهر من اجل إعادة زرع الاشجار التي تمت إزالتها وتم إضافة عدد آخر من الاشجار في منطقة النهاية في المضمار، وقام أعضاء اللجنة المحلية المنظمة بخطوة غير مسبوقة بالتفتيش عن مستعمرات النمل حتى لا يتم الإضرار بها ولكن كانت دمرت اصلا.

وخلال البطولة نفسها قامت اللجنة المنظمة بوضع كوابل كهرباء رئيسية من اجل قطع الإرسال من المولدات المؤقتة، بينما تنطلق عمليات إعادة التدوير الهائلة بتنظيم للنفايات التي تخلفها البطولة، وتم إخطار الموظفين بعدم استخدام اوراق غير ضرورية واستخدام السيارات بالحد الأدنى.

وتقام بطولة العالم لاختراق الضاحية في قارة آسيا للمرة الثانية، ويتوقع وصول اكثر من 700 لاعب وإداري، بحيث تصبح هذه البطولة من أكبر البطولات الي تقام في المنطقة.

وتبدأ فعاليات البطولة في نادي البشارات للغولف في الساعة 2:30 حيث يتنافس على اللقب أربعة أبطال لكل من الفئات الاربع وهي سباق الشباب وسباق الشابات وسباق الرجال وسباق السيدات، وتم توفير عدد من الحافلات لنقل الجماهير الى موقع البطولة مجانا، ويتوقع ان تصل التغطية الإعلامية الى 500 مليون مشاهد حيث ان المشاركين قادمون من 6 قارات يتطلعون الى الجوائز المالية والتي تقدر بـ 300,000 دولار.

التعليق