"المصابيح المضيئة" يفتتح في اليرموك بورشة حول أسس فن الكاريكاتير

تم نشره في الخميس 19 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • "المصابيح المضيئة" يفتتح في اليرموك بورشة حول أسس فن الكاريكاتير

عمان- الغد- افتتح رئيس جامعة اليرموك الدكتور سلطان أبو عرابي بحضور مدير المجلس الثقافي البريطاني شارلي  معرض "المصابيح المضيئة" للرسومات الكاريكاتيرية في الأردن.

ويشارك في المعرض المقام في القاعة الماسية في جامعة اليرموك، رسام الكاريكاتير البريطانى الساخر ستيف بيل والرسامان عماد حجاج وجلال الرفاعي، عبر أعمال تلقي الضوء على أهم القضايا الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد أبو عرابي خلال افتتاحه المعرض، الذي يستمر عشرة أيام، حرص الجامعة على التعاون مع مختلف الفعاليات الثقافية والفنية المحلية والدولية، في سبيل الإسهام في إثراء معارف الطلبة ومواهبهم، وإتاحة الفرصة لهم للاطلاع على تجارب الفنانين المبدعين من مختلف دول العالم.

وأشار إلى أن المعرض يعد فرصة ثمينة لطلبة الجامعة الموهوبين في مجال الفنون للاستفادة من التجربة العالمية للمعرض وتبادل الأفكار والآراء، معتبرا أن الكاريكاتير من الفنون الفريدة من نوعها والقادرة على إحداث التأثير الكبير في القضايا الاجتماعية والإنسانية المختلفة. 

 من جانبه توجه تشارلي والكر خلال كلمته بالشكر لجامعة اليرموك على تعاونهم وعلى وجهودهم الحثيثة لتقوية الروابط التعليمية والثقافية مع المملكة المتحدة.

وأشار أن معرض المصابيح المضيئة، وهو جزء من المشروع الإقليمي " الإعلام والمجتمع"، يهدف إلى رفع كفاءة الصحافيين والإعلاميين وزيادة وعيهم بقضايا المجتمع من حولهم، بالإضافة إلى خلق شبكة اتصال تربطهم و الإعلاميين في بريطانيا بالمنطقة العربية.

وأقيمت على هامش أعمال المعرض مناظرة حول تأثير الرسوم الكارتيرية شارك فيها كل من رسامي الكاريكاتير ستيف بيل وعماد حجاج وجلال الرفاعي، كما تضمن المعرض ورشة عمل حول أسس الرسم الكاريكاتيري بهدف اطلاع الطلبة على الجديد في هذا الفن الإنساني.

ويأتي المعرض في إطار المشروع الإقليمي "الاعلام والمجتمع" الذي يدعمه المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع منظمة الغارديان والإذاعة البريطانية فرع الخدمات العالمية، الذى أطلق فى العام 2004، ويهدف إلى بناء شبكة عمل تضم مختصّين إعلاميين عبر البلاد الستّ المشاركة: وهى لبنان، سوريا، الاردن، المملكة العربية السعودية، فلسطين، ومصر بالإضافة الى المملكة المتحدة.

ويشارك في المعرض مجموعة من أبرز فنانى الكاريكاتير المعروفين فى المنطقة العربية وهم أرماند حمصي (لبنان)، علي فرزات (سورية)، عامر شومالي (فلسطين)، مصطفى حسين (مصر) ويزيد الحارثي (السعودية)، وذلك برسومات عن القضايا الإجتماعية المختلفة فى كل بلد ووفقاً لما ذكره ستيف بل.

وقال "إن تلك الصور تحمل تحت طياتها أكثر بكثير مما يظهر على السطح ولذلك فإنها تعتبر مصابيح مضيئة".

التعليق