متاحف أميركية تخفض إنفاقها بسبب الركود الاقتصادي

تم نشره في الأحد 15 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • متاحف أميركية تخفض إنفاقها بسبب الركود الاقتصادي

 

نيويورك- تلجأ متاحف أميركية في فيلادلفيا الى خفض الوظائف وتقليل الرواتب وغلق متاجر بسبب تأثر دخولها بتضاؤل المنح والمساعدة الحكومية وكذلك العائدات الاستثمارية.

وأغلق متحف متروبوليتان للفنون 15 من متاجره التسويقية في كل أنحاء الولايات المتحدة وترك فقط ثمانية متاجر مفتوحة في نيويورك.

ومن المقرر أن يخفض 250 وظيفة، أو 10 في المئة من قوة العمل به قبل أول (يوليو) تموز.

وقال المتحدث هارولد هولزر إن المتحف فقد 800 مليون دولار من دخله منذ منتصف 2008 عندما كان يقدر بنحو 2.9 بليون دولار. ولا توجد خطط لخفض المعروضات. وأضاف هوزلر "انه مناخ اقتصادي غريب جدا نشهده الان".

وأعلنت اكاديمية العلوم الطبيعية في فيلادلفيا عن تجميد في تشغيل أشخاص جدد يوم أمس، وقالت انها ستخفض المرتبات بنسبة خمسة في المئة.

وتراجع دخلها واستثماراتها الأخرى من 60 مليون دولار في أوائل 2008 الى اقل من 40 مليون دولار.

وبين هوزلر أن متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك سيفقد 2.2 مليون دولار من ميزانيته للتشغيل في العام المالي المقبل، وأن ميزانيته للتشغيل ستتأثر بشكل أكبر بتراجع أسعار التجزئة وغيرها من الخسائر.

وتراجع الزوار في كل من المتحفين حيث يشد عشاق الفنون أحزمتهم خلال الركود العالمي.

 وقال متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك ان الزوار الاجانب الاكثر رغبة في دفع رسم الدخول الطوعي المقترح والبالغ قدره 20 دولارا انخفض ايضا.

وسرحت متاحف أخرى في كل أنحاء الولايات المتحدة عاملين، أو أنها تتوقع أنها تضطر إلى إقالة عاملين.

التعليق