أداء مخيب لماكلارين وتألق مستمر لـ"براون جي.بي" في تجارب كاتالونيا

تم نشره في السبت 14 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • أداء مخيب لماكلارين وتألق مستمر لـ"براون جي.بي" في تجارب كاتالونيا

فورمولا 1

 

مدن - قال نوربرت هوغ نائب رئيس رياضة السيارات في مرسيدس أمس الجمعة ان سيارة فريق ماكلارين الجديدة التي يقودها بطل العالم البريطاني لويس هامليتون ليست سريعة بما يكفي لتحقيق الفوز في السباقات في الوقت الراهن الا ان الفريق يعمل جاهدا على اصلاح هذا العيب.

وقال هوغ في حوار قدمه الفريق بعد ادائه السيئ خلال التجارب التي اقيمت في الاسبوع الحالي في اسبانيا "من الواضح وجود عجز في السرعة ونحن الان نعمل بكل جد على حل هذه المشكلة".

واضاف هوغ: "بالاساس السيارة جيدة. هذا ما يقوله سائقونا. الا انها بالتأكيد ليست سريعة بما يكفي وليست منافسة بما يكفي لتحقيق الانتصارات".

وكان هاميلتون السائق الاقل سرعة خلال التجارب في حلبة برشلونة يوم الاربعاء الماضي. ويحتاج هاميلتون إلى إنجاز العديد من الأمور قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق فعاليات بطولة العالم.

ويبدو أن المشكلة ليست متعلقة بمحركات مرسيدس حيث يعتمد فريقا براون جي.بي وفورس انديا على محركات الشركة الألمانية نفسها، ولكنهما حققا زمنا أسرع من هاميلتون وزميله بالفريق هايكي كوفالاينن في الأيام الثلاثة الأولى للتجارب التي تقام على مضمار كاتالونيا، وعلى سبيل المثال فإن كوفالاينن حقق زمنا أسرع بثانيتين ونصف ثانية عن أسرع زمن لفريق بي ام دبليو الذي حققه نيك هيدفيلد يوم الاثنين الماضي، وقال فرناندو ألونسو سائق فريق رينو: "لا نعرف لماذا يجرون هذه التجارب ولكن الحقيقة أنهم حققوا المراكز الأخيرة بسائقين مختلفين".

وبمجرد انتهاء التجارب في برشلونة سيحظى ماكلارين بأربعة أيام إضافية للتجارب في حلبة جيريز للتأكد من أن السيارة "ام بي 4-24" جاهزة تماما لسباق جائزة أستراليا الكبرى في ملبورن والذي ينطلق في 29 من الشهر الحالي، وقال هوغ: "يجب أن نستغل هذا الوقت (لحين انطلاق سباق ملبورن) لتحسين أدائنا".

ووفقا للوائح الجديدة فإن فرق فورمولا-1 لن يتم السماح لها بعد الآن بإجراء اختبارات خلال الموسم، لذا يتحتم على هذه الأندية وضع استراتيجيات جديدة خلال التجارب الحرة التي تقام في يوم الجمعة والتي تسبق كل سباق جائزة كبرى

ماسا مندهش من تخلف ماكلارين

من جهته، قال فيليبي ماسا سائق فريق فيراري ان فريق ماكلارين وسائقه بطل العالم لويس هاميلتون لم يسبق لهما ان تخلفا كثيرا بهذا الحد كما حدث لهما في التجارب التي اقيمت على حلبة برشلونة الاسبانية خلال الاسبوع الحالي.

ونقلت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" في عددها امس الجمعة عن ماسا البرازيلي وصيف الموسم الماضي قوله: "لم يسبق لي ان شهدت ماكلارين يتراجع الى هذا الحد".

واضاف ماسا: "الا انه لا يزال امامهم تجارب اخرى لتصحيح الاخطاء. انهم فريق يمكنه التطور من يوم الى اخر. لذا لابد لك من احترامهم".

وسجل البرازيلي روبنز باريكيللو سائق فريق براون جي.بي الجديد الذي ظهر بعد انسحاب هوندا من البطولة افضل زمن في التجارب.

واختتم فريق فيراري تجاربه قبل بداية الموسم الذي ينطلق بسباق استراليا يوم 29 من آذار (مارس) الحالي عندما اكمل ماسا 92 لفة على الحلبة، وقال ماسا: "هذه هي السيارة التي نريدها لبداية الموسم.. واجهتنا مشكلات بسيطة الا انني بداية من بعد ظهر الاربعاء اديت سباقا ونصف دون الخروج من السيارة وانا راض تماما بالاداء الذي قدمناه مقارنة بالاخرين فيما عدا فريق براون".

مفاجأة "براون جي.بي"

وكان فريق فريق براون جي.بي قد أنهى جولة التجارب الأولى قبل انطلاق بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أول من أمس الخميس بتسجيل أسرع لفة مرة أخرى على حلبة برشلونة.

وأكمل البرازيلي روبنز باريكيللو الذي كان مستقبله في البطولة مهددا حتى الأسبوع الماضي 110 لفات محققا أفضل زمن بلغ دقيقة واحدة و18.926 ثانية.

وكان ذلك أفضل زمن يتحقق هذا الأسبوع وتفوق بسهولة على الزمن الذي سجله الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري حين انطلق من المركز الأول في سباق جائزة اسبانيا الكبرى على نفس الحلبة في العام الماضي.

لكن أزمنة التجارب قد تكون خادعة لأنه لا يتم تطبيق القواعد الخاصة بالحد الأدنى للوزن ومحاولة الفرق عادة تجربة اختيارات مختلفة، وقال روس براون المالك الجديد لفريق "براون جي.بي" ومدير فريق هوندا سابقا: "نشعر بسعادة كبيرة بعد أول اختبار للسيارة بي.جي.بي 001 في برشلونة هذا الأسبوع. جاءت مشاركة الفريق متأخرة عن برنامجنا للتجارب قبل بداية الموسم قبل سبعة أيام فقط من أول سباق في ملبورن لكن تركيزنا انصب على الجدارة وقطع أكبر مسافة ممكنة".

وأضاف براون المدير التقني السابق لفيراري: "حققنا كلا من هذين الهدفين بنجاح هذا الأسبوع. انطلقت هذه السيارة بشكل رائع وتجب الإشادة بالفريق القوي الذي نملكه".

وقال فريق "براون جي.بي" الذي تزوده شركة مرسيدس بالمحركات إن باريكيللو قطع 68 لفة أي كامل مسافة السباق مع توقفات للصيانة في الصباح بعد انقشاع الضباب، وبعدها أجرى السائق البرازيلي البالغ من العمر 36 عاما عمليات محاكاة للتجارب التأهيلية بعد الظهر حين سجل أفضل لفة.

وسيجري فريق براون جبي.بي آخر تجاربه على حلبة خيريز في جنوب اسبانيا الأسبوع الحالي إلى جانب فرق رينو وويليامز وماكلارين.

وحقق السائق الالماني نيكو روزبرغ ثاني أفضل زمن على متن سيارة فريقه ويليامز الذي تزوده تويوتا بالمحركات في حين جاء تيمو غلوك سائق تويوتا في المركز الثالث، وقال روزبرغ معلقا في بيان للفريق حول التجارب: "من الصعب الحكم على ما حققته الفرق لأن الأزمنة متقاربة للغاية".

التعليق