وفد من هوليوود في طهران لتشجيع التبادل الثقافي

تم نشره في الأحد 1 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً

 

لوس انجليس- أعلنت الاكاديمية الأميركية للفنون وعلوم السينما أن وفدا من القطاع السينمائي في هوليوود وصل أول من أمس إلى إيران في إطار دعوة خاصة لتشجيع التبادل الثقافي.

وقالت ليسلي انغر مديرة الاتصالات في الأكاديمية التي تعد أعلى سلطة في قطاع السينما الأميركية، وتمنح سنويا جوائز الأوسكار، "أستطيع أن أؤكد أن مجموعة من اعضاء الاكاديمية (...) موجودة حاليا في إيران".

وأكدت انغر بذلك معلومات نشرتها أول من أمس وسائل الاعلام الإيرانية التي قالت إن الوفد يضم الرئيس الحالي للأكاديمية سيد غانيس ورئيسها السابق فرانك بيرسون، والممثلة انيت بينينغ والمنتج وليام هوربرغ.

وأضافت انغر أن "وفد الأكاديمية حصل على تأشيرة دخول وهو في طهران حاليا"، موضحة أنه سيعقد سلسلة من الاجتماعات في طهران.

وقطعت العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وطهران منذ ثلاثين عاما بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

وشهدت العلاقات بين البلدين مزيدا من التدهور في عهد الرئيس جورج بوش بعد غزو العراق في 2003، ومع مواصلة ايران برنامجا نوويا تؤكد أنه مدني، ويشتبه الغرب بأنه يخفي شقا عسكريا.

وقالت انغر إن هذه الزيارة تندرج في إطار "مبادرة محض خاصة في إطار التبادل الثقافي والإبداعي ولا ترتدي أي طابع سياسي".

التعليق