سانتون لاعب الانتر الصاعد يثبت ان التألق لا علاقة له بالسن

تم نشره في الأحد 1 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً

 

روما - سيحصل دافيد سانتون مدافع انتر ميلان على فرصة جديدة لاثبات ان المهارة والتألق لا علاقة لها بالسن عندما يستضيف متصدر الدوري الايطالي غريمه فريق روما اليوم الاحد.

وقدم اللاعب البالغ من العمر 18 عاما عروضا مطمئنة منذ تصعيده الى الفريق الاول في كانون الثاني (يناير) الماضي ولم تظهر عليه أي علامات للرهبة عندما لعب في التشكيلة التي تصدت لكريستيانو رونالدو ورفاقه من نجوم مانشستر يونايتد بطل انجلترا في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين بدون اهداف في ذهاب دور 16 لدوري ابطال اوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

ولا تخامر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أي شكوك في ان هذه الموهبة التي افرزتها اكاديمية كرة القدم بنادي انترناسيونالي ينتظرها مستقبل واعد.

وقال مورينيو للصحافيين "يجب ان يحصل سانتون على حقه بعد الاداء الرائع الذي قدمه في اول مباراة يلعبها في دوري الابطال."

واضاف "لا يمكننا ان نصفه بعد الان بالموهبة الواعدة فهو لاعب عظيم بالفعل."

وقد يبدو هذا الكلام كبيرا على لاعب خاض ست مباريات فقط حتى الان في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكن مورينيو لم يكن وحده الذي ابدى اعجابه بسانتون. فقد قال مارشيلو ليبي مدرب منتخب ايطاليا انه يذكره بباولو مالديني في ايام مجده وتألقه.

وبأدائه المتزن في الدفاع استطاع اللاعب الصاعد ازاحة الظهير الايسر البرازيلي ماكسويل وهو لاعب رائع أيضا عن التشكيلة الاساسية لبطل ايطاليا.

لكن المجهود الذي يبذله في مساندة المهاجمين لم يكن على نفس القدر من التألق لكن ربما يعود ذلك الى حقيقة استخدامه لقدمه اليمنى رغم انه يلعب على الجانب الايسر. وفي ظل تألق مايكون في مركز الظهير الايمن يصبح من الصعب على سانتون تغيير مكانه في الملعب.

وكال مورينيو المديح لنضوج سانتون واحترافيته الهادئة مقارنا اياه بزميله في اكاديمية انتر ميلان المهاجم ماريو بالوتيلي الذي طلب اعارته الى ناد اخر بسبب ندرة مشاركته مع الفريق.

وقال مورينيو الشهر قبل الماضي "يصبح من السهل على اي مدرب الدفع بلاعب عمره 18 عاما عندما يكون رجلا. سانتون هاديء جدا خارج الملعب على عكس ما يظهر به اثناء اللعب."

واضاف "ماريو لاعب جيد لكن بعض الناس يرغبون في ان يشاهدونه نجما لكنه غير مستعد لهذا الامر."

ومن المرجح ان يغيب قلبا دفاع انتر ميلان ماركو ماتيراتسي ووالتر صمويل عن مباراة الاحد على استاد سان سيرو بسبب مشكلتين في الفخذ وربلة الساق على الترتيب.

وكان روما صاحب المركز السابع هذا الموسم منافسا رئيسيا لانترناسيونالي في العامين الماضيين على اللقب لكن بداية فريق العاصمة المريعة تعني ان طموحه سيقتصر فقط هذا الموسم على نيل احدى بطاقات المشاركة في دوري ابطال اوروبا.

ويعاني روما من الاصابات ايضا حيث من غير المرجح ان يلحق قلب الدفاع البرازيلي جوان ولاعب الوسط الايطالي البرتو اكويلاني بالمباراة.

التعليق