خطوات عملية تطيل عُمر السجاد وتحميه من الرطوبة

تم نشره في السبت 28 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

ترجمة: اسراء الردايدة

عمان- يعد السجاد من القطع التي تضفي الجمال والأصالة على المنزل، والذي يحتاج إلى كثير من العناية والاهتمام من قبل صاحب البيت.

 وللسجاد أنواع عدة وأغلى انواع السجاد العجمي الذي تتم حياكته بالصوف والحرير والقطن، وتعتبر بعض أنواعه من أغلى السجاد في العالم، حيث يصل عدد عقده إلى مليون عقدة من القدم المربعة لبعض الأنواع.

 أما السجاد التركي فيعد من أفخم الانواع حيث تحاك خيوطه من الحرير، ويدخل فيها الخيوط المقصبة والذهبية، وفي بعض الأحيان تغلب عليها النقشات الزخرفية الإسلامية، وهي ذات ألوان متنوعة وزاهية.

 إلا أن السجاد الصيني يستخدم الصوف العالي الجودة، إلا أنه يفقد قيمته ورونقه مع الزمن.

يحتاج السجاد للعناية الدائمة بمختلف أنواعه وصناعاته ولطرق خاصة في التنظيف، ومن هذه الطرق مايلي:

ـ عدم فرك السجاد عند إزالة البقع، فذلك من شأنه أن يؤدي إلى التسبب بلطخة دائمة على السجادة، وإضعاف أليافه، ما يسبب تلفه بسرعة.

 ـ البقع التي لم تعالج بشكل جيد سرعان ما تظهر على السطح مرة أخرى في نفس المكان الذي ظننت أنك أزلته، وللتخلص منها اعملي على تغطية البقع بقطعة قماش سميكة، وضعي فوقها وزنا ثقيلا حتى اليوم التالي، مما يتيح لقطعة القماش امتصاص البقعة، ومن ثم قومي بالتنظيف كالمعتاد.

 ـ لا تستخدمي مجفف الشعر أو الحديد لتجفيف السجاد، أو إزالة البقع، فذلك يؤدي إلى تثبيت البقع عليها.

 ـ استخدمي البخار لتنظيف السجاد، بالتزامن مع التنظيف العميق باستخدام المختصين بالتنظيف، أو آلات التنظيف الخاصة بالسجاد، ويحتاج السجاد إلى هذا النوع من التنظيف مرة كل ستة أشهر على الأقل.

 ـ لمنع عفن السجاد يمكنك استخدام "الوب" التنظيف بطريقة التبييض غير الكلوري، أو استخدام عصير الليمون والملح في حال الأنسجة الملونة، أو بالإمكان تفريش المنطقة المراد علاجها بمادة أكسيد الهيدروجين وفق النسبة التالية (جزء واحد من 3 أجزاء واحد من 3٪ فوق أكسيد الهيدروجين إلى خمسة أجزاء من الماء).

 ـ احذري انسكاب السوائل وقومي بإزالتها بسرعة للحفاظ على نظافة السجاد باستخدام الماء الذي ينجح بإزالة أغلب البقع، وفي حال لم ينفع ذلك ابحثي عن منتجات في السوق تساعد على التخلص من المواد المنسكبة على السجاد، من خلال مقارنتها مع طبيعة المواد التي سكبت عليه، وتحديده وفق طبيعة البقع، كما يمكنك اللجوء إلى الخل والماء لإزالة البقع بشكل فوري، مما يتح لك الحفاظ على السجاد نظيفاً.

 ـ تنظيف السجاد هو نوع من العناية به، خذي وقتك بتكنيسه، وتأكدي من القيام به بشكل صحيح، وهذا يعني تكنيس السجاد في عدة اتجاهات مختلفة لإتاحة الفرصة للمكنسة لالتقاط كل القطع الصغيرة العالقة به بأكبر شكل ممكن.

 ـ استعملي المكانس الكهربائية ذات الجودة العالية، واحرصي على العناية بها من خلال تفريغ أكياسها الممتلئة، وتنظيف الفلتر الخاص بها لتفعيل أدائها.

ـ استخدمي منتجات التنظيف الأخف المتوفرة في السوق على السجاد، ولا تستخدمي تلك الخاصة بعلاج البقع الصعبة إلا في حال وجود واحدة من تلك البقع العنيدة جراء انسكاب السوائل الملونة أو الصلصة الثقيلة،وفي هذه الحالة فإن شامبو التنظيف الخفيف يكون أفضل الحلول.

 ـ تتبعي التعليمات المثبتة على ملصق منتجات التنظيف.

 ـ يمكن، للحفاظ على نظافة السجاد، وضع حصيرة على المدخل الخارجي للمنزل لمساعدة الزائرين على مسح أحذيتم بها قبيل الدخول إلى المنزل، ما يخفف من الأتربة العالقة بأحذيتهم. ومن المهم اختيار الأنواع الجيدة منها لتكون ذات فعالية أكبر، وهي أن تكون الحصيرة طويلة بما فيه الكفاية، ويراعى ان يكون طولها ما بين 6 إلى 12 قدما، والأفضل أن يكون الطول بين 10 إلى 12 قدما، وهي تعمل على إزالة الجسيمات الكبيرة من الأتربة العالقة قبل تلطيخ المنزل.

 ـ يتم تنظيف ذلك النوع من الحصائر بانتظام قبل أن تصل إلى حد الإشباع من الأتربة العالقة بها، وحين تصل إلى هذا الحد تقوم بتسريب الأتربة العالقة إلى السطح الأسفل.

 ـ قبل تخزين السجاد ضعيه في الشمس لإزالة الرطوبة، ثم يجري لفه على شكل إسطواني، بحيث يتم توزيعها بين طيات اللف حبات من الفلفل أو مسحـوق النفتالين لمنع العفــن.

التعليق