الحكم في قضية السباح الاسترالي دارسي الشهر المقبل

تم نشره في الجمعة 27 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

سيدني- سيضطر السباح الاسترالي نيك دارسي الى الانتظار لشهر آخر لمعرفة إذا ما كان سيذهب الى السجن بتهمة الاعتداء على سايمون كولي بطل دورة العاب الكومنولث سابقا.

وأقر دارسي بذنبه فيما يتعلق بتهمة الحاق ضرر بدني بالغ بكولي العام الماضي وقال القاضي المكلف بنظر القضية انه سيصدر حكما بشأنه في 27 اذار (مارس) المقبل.

وطلب الادعاء من المحكمة سجن دارسي لكن محامي السباح الاسترالي طالب بعقوبة لا تتضمن الحبس دافعا بأن طالب الجامعة عانى بما يكفي بالفعل بعد أن خسر مكانه في فريق السباحة الاسترالي الذي شارك في دورة بكين الاولمبية العام الماضي.

وأبلغ ريتشارد يانكوفسكي محامي دارسي المحكمة يوم امس الخميس "لا يوجد أي شيء في سجلاته أو في تاريخه يشير الى احتمال معاودته ارتكاب أي مخالفات."

وناشد يانكوفسكي أيضا المحكمة النظر في مدى امكانية عدم تسجيل أي ادانة بحق السباح الاسترالي حتى يتثنى له مواصلة المشاركة في المنافسات الدولية.

ودارسي البالغ من العمر 21 عاما هو بطل استراليا بلا منازع في السباحة وحامل الرقم القياسي في سباحة الفراشة لمسافة 200 متر ويأمل في المنافسة ببطولة العالم هذا العام في روما.

ونشبت مشاجرة في ناد ليلي بسيدني اثناء احتفال دارسي بانضمامه الى بعثة استراليا الاولمبية لدورة بكين العام الماضي.

ووجه دارسي ضربة واحدة الى وجه كولي ليلحق به اصابات خطيرة من بينها كسر في الفك والانف وعظمة الوجنة.

ووجهت اتهامات لدارسي واستبعد بعدها من بعثة استراليا للاولمبياد.

التعليق