الأمير فراس بن رعد يطمئن على آخر تحضيرات التراماراثون البحر الميت

تم نشره في الثلاثاء 24 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً
  • الأمير فراس بن رعد يطمئن على آخر تحضيرات التراماراثون البحر الميت

يحيى قطيشات

عمان - اطمأن سمو الأمير فراس بن رعد رئيس جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب الأردنية، على آخر استعدادات وتحضيرات سباق التراماراثون البحر الميت السادس عشر، الذي تنظمه الجمعية سنويا بالتعاون مع شركة (LG)، وسينطلق سباق العام الحالي يوم العاشر من شهر نيسان (ابريل) المقبل برعاية سمو رعد بن زيد كبير الأمناء، ويرصد ريعه لصالح الأعمال الإنسانية التي ترعاها الجمعية والتي تهدف الى توفير فرص العلاج لمرضى الدماغ والأعصاب في الأردن، بمشاركة واسعة من الأردن والدول العربية والأجنبية.

وحرص سموه على الاستماع من رئيس اللجنة المنظمة المهندس غازي فاروق، عن  كافة الترتيبات وتعاون الجهات الأهلية والرسمية وعدد المشاركين حتى الان، وأكد سموه ضرورة توفير وسائل الأمن والأمان للمشاركين والتنسيق كالعادة مع دائرة السير من اجل اغلاق طريق السباق بشكل كامل.

وركز الأمير فراس على أهمية الاستفادة من دروس وأخطاء السباقات الماضية، في توفير وسائل النجاح للسباق والراحة للمشاركين، بعد ان أصبح الماراثون الذي انطلق للمرة الاولى عام (1993) حدثا أردنيا يرتبط بالرياضة والسياحة والعمل الإنساني، في  ظل المكانة الراقية التي وصلت إليها الجمعية منذ تأسيسها في العام (1986).

من جانبه أكد  فاروق ان سباق العام الحالي سيكون أكثر تميزاً وتألقاً على جميع الأصعدة، وأنه سيلقى اهتماماً واسع النطاق على المستويين العربي والعالمي، بعدما نقلت وسائل الاعلام العالمية في السنوات الماضية الاهتمام الكبير من الاسرة الأردنية في رسم علامات الجودة والإبداع والتميز فيه.

وأكد فاروق ان الجمعية تسعى الى اقامة سباقات مختلفة من اجل منح كافة افراد الاسرة فرصة المشاركة في السباق، حيث نوعت اللجنة المنظمة مسافاته حيث يشمل سباق التراماراثون (48.7) كم، وسباق الماراثون (42) كم، وسباق نصف الماراثون(12) كم، وسباق (10) كم وسباق الصغار (4.2) كم.

ويبدأ السباق من معرض السيارات الدولي بجانب وزارة الخارجية في منطقة مرج الحمام، وتكون نهايته في منتجع شاطئ عمان السياحي لأمانة عمان الكبرى في البحر الميت.

وأكدت مصادر اللجنة المنظمة للبطولة انها تتوقع مشاركة مميزة من كافة الجهات المحلية، وانها تأمل في هذا العام كما في الأعوام الماضية بمشاركة أردنية فاعلة خاصة من مدارس وزارة التربية والتعليم والجامعات الرسمية والأهلية.

وترصد اللجنة المنظمة مبالغ مالية للفائزين في المراكز الأولى، الامر الذي ساهم في مشاركة عدد من المتسابقين العالميين في النسخ السابقة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اماني النجاح (ldshx)

    الثلاثاء 24 شباط / فبراير 2009.
    امنيات النجاح والتوفيق للسباق ، الاردن اولا
  • »اماني النجاح (ldshx)

    الثلاثاء 24 شباط / فبراير 2009.
    امنيات النجاح والتوفيق للسباق ، الاردن اولا