رالي الكويت الدولي يحمل الرقم 150 في بطولة الشرق الأوسط للراليات

تم نشره في الجمعة 20 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

الكويت - يعود رالي الكويت الدولي المزمع إقامته بين 5 و7 آذار (مارس) المقبل في المناطق الصحراوية المحاذية لمدينة الكويت، من جديد الى بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة الأولى منذ العام 1996.

وسيدخل الفائز في رالي الكويت الدولي التاريخ من أوسع أبوابه كونه سيصبح الفائز في الرالي رقم 150 في تاريخ بطولة الشرق الأوسط للراليات التي أبصرت النور في العام 1984 مع رالي قطر الدولي، وتطورت على مدى السنوات ال25 التالية لتصبح واحدة من اهم البطولات الاقليمية التي يشرف عليها الاتحاد الدولي للسيارات.

وقال رئيس النادي الكويتي الرياضي للسيارات والدراجات الآلية ورئيس اللجنة التنظيمية لرالي الكويت الشيخ أحمد الداوود الصباح لفرانس برس "من المتوقع أن يشكل رالي الكويت محطة عالمية ودولية لأبرز الفرق العربية والعالمية التي تسعى للتنافس فيما بينها على اللقب الغالي".

وأضاف "تعتبر الكويت من الدول الرائدة على صعيد دول مجلس التعاون الخليجي في مجال رياضة السيارات منذ حقبة السبعينات من القرن الماضي وإحدى أبرز الدول التي أسهمت في تأسيس الراليات في المنطقة ومن ثم بطولة الشرق الاوسط للراليات، لكن اجتياح العراق للكويت أدى الى إلغاء الحدث وخروجه من الروزنامة الشرق أوسطية في أوائل عقد التسعينات ليعود الرالي عامي 1995 و1996 الى البطولة الإقليمية، وليغيب عنها بعد ذلك".

وكان النادي الكويتي الرياضي للسيارات والدراجات الآلية قد أقدم العام الماضي على تنظيم الرالي كحدث مرشح لدخول روزنامة بطولة الشرق الأوسط للراليات لعام 2009، حيث شهد الفوز الاول للسائق السعودي يزيد الراجحي، وقد وافق الإتحاد الدولي للسيارات على إدراجه في روزنامة بطولة الشرق الاوسط هذا العام بعد النجاح التنظيمي الذي رافقه.

وعن كون رالي الكويت يحمل الرقم 150 في البطولة الشرق أوسطية، علق الشيخ الصباح قائلا: "هناك العديد من السائقين الذين يحلمون بالفوز والصعود الى أعلى درجة على منصة التتويج في رالي الكويت الدولي العائد الى أحضان البطولة بعد غياب طويل. هذه البطولة تعبق بالتاريخ والإثارة والإنتصارات المجيدة ويكفي أن ننظر الى لائحة الفائزين السابقين في رالي الكويت لندرك عراقة هذا الحدث ومستوى المنافسة. نأمل أن لا يتأخر التاريخ كثيرا لنشاهد سائقا كويتيا يسجل اسمه على لائحة الفائزين في هذا الرالي، ولينضم بذلك الى مواطنه احمد الظفيري الذي سبق له ان فاز عام 1981 اي قبل إنطلاق بطولة الشرق الاوسط للراليات بشكل رسمي".

ومن بين الاسماء المسجلة رسميا للمشاركة في المنافسات هناك العديد من السائقين الذين سبق لهم الفوز في إحدى جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات على غرار بطل الشرق الأوسط 5 مرات القطري ناصر صالح العطية، الفائز في 30 راليا دوليا خلال مسيرته الإحترافية، والذي يسعى الى معادلة رقم الإماراتي "الطائر" محمد بن سليم الذي يضم سجله 60 راليا.

والى جانب العطية يبرز بطل الشرق الاوسط للراليات لعام 2004 السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي الذي بات من الوجوه المألوفة في بطولة العالم للراليات كونه يدافع عن الوان فريق بي،بي فورد أبوظبي العالمي للراليات وتمكن مؤخرا من حصد أول نقاطه العالمية خلال رالي ايرلندا الدولي الذي شكل باكورة جولات بطولة العالم.

وسبق لعبدالله القاسمي، شقيق خالد، ان فاز ايضا في احدى جولات البطولة، وسيكون من المتواجدين في الكويت الى جانب مجموعة من الفائزين السابقين ومنهم العماني نزار الشنفري والقبرصي الشاب نيكوس توماس والقطري الشيخ حمد بن عيد آل ثاني واللبناني ميشال صالح.

يذكر أن رالي الكويت أقيم للمرة الاولى عام 1974 وشهد فوز السائق روجيه تايلور على متن هوندا سيفيك، وفي العام 1984 دخل روزنامة بطولة الشرق ألاوسط للمرة الأولى حيث فاز اللبناني صالح على متن سيارة تويوتا.

وتمكن صالح من الفوز بالرالي مرة واحدة علما بانه سبق ان احرز لقب بطولة الكويت الوطنية للراليات مرتين عامي 1982 و 1983، غير أن حامل الرقم القياسي لعدد الإنتصارات في هذا الحدث هو الإماراتي بن سليم الذي صعد الى منصة التتويج في المركز الأول 4 مرات أعوام 1985 و1988 و1989 و1996، بينما فاز مرتين كل من الكيني الراحل شيكر مهتا على متن سيارة داتسون (79 و80) والقطري سعيد الهاجري (83 و86)، في حين احرز السعودي عبدالله باخشب المركز الاول عام 1995 مع عودة لرالي الى الروزنامة الشرق أوسطية لمدة عامين فقط.

يذكر أن الكويتي عيد فلاح هو من السائقين الذين يطمحون لإنهاء الرالي في مراكز متقدمة، وسيكون واحدا من عدة سائقين محليين سيشاركون في رالي بلادهم، وكان إجتاز خط نهاية رالي الكويت العام الماضي في المركز الخامس في الترتيب النهائي.

- الفائزون بالراليات الـ 149 منذ 1984:

1ـ محمد بن سليم (الإمارات) 60 انتصارا

2ـ ناصر صالح العطية (قطر) 30

3ـ سعيد الهاجري (قطر) 11

4ـ خالد القاسمي (الإمارات) 6

روجيه فغالي (لبنان) 6

6ـ أندرياس تسولوفتاس (قبرص) 4

7ـ عبدالله باخشب (السعودية) 3

بيورن فالديغارد (السويد) 3

جان بيار نصرالله (لبنان) 3

10ـ سهيل بن خليفة ال مكتوم (الإمارات) 2

خليفة المطيوعي (الإمارات) 2

ميشال صالح (لبنان) 2

وفاز في رالي واحد 17 سائقا هم خارالامبوس تيموثيو أندرياس بيراتيكوس وكريس توماس ونيكوس توماس (قبرص) وأمجد فراح (الأردن) وسمير غانم وموريس صحناوي "باغيرا" وطوني جورجيو (لبنان)، وعبدالله القاسمي (الإمارات) وعباس الموسوي وناصر خليفة العطية وحمد بن عيد آل ثاني (قطر) واليكس فيوريو وبييرو لياتي (إيطاليا) وراسل بروكس (بريطانيا) والان أورييه (فرنسا) ونزار الشنفري (عمان).

التعليق