شاكر: لم يطلب مني المشاركة في أوبريت غزة

تم نشره في الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

القاهرة- تبرأ المطرب اللبناني فضل شاكر من تهمة طلبه للمال مقابل المشاركة في أوبريت غنائي سوري عن أحداث غزة، مؤكدا أنه لم يسمع عن الأوبريت من الأساس.

وقال شاكر في بيان وزعه مكتبه الإعلامي اليوم تلقت وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) نسخة منه إنه يرفض أن يتم الزج باسمه في موضوعات ليس له علاقة بها بخاصة الموضوعات الوطنية التي لا يقبل المزايدة فيها أو عليها.

وأوضح أن ما جاء في برنامج " للنشر" الذي يقدمه الإعلامي طوني خليفة في تلفزيون "نيو تي في" على لسان الشاعر الفلسطيني رامي اليوسف حول تنظيم مهرجان غنائي في سورية تضامنا مع غزة والحديث عن رفضه المشاركة في الأوبريت قبل الحصول على مقابل مالي "أمر لا صحة له على الإطلاق".

وقال الشاعر في البرنامج إنه اتصل بكريم أبي ياغي من شركة روتانا وطلب مشاركة فضل الا أن الأخير سأله إن كان هناك مردود مادي مقابل المشاركة فأخبره الشاعر أن المشاركة مجانية لأنه مهرجان وطني وهدفه إنساني فقام كريم بإقفال الخط ولم يرد على اتصالاته المتكررة، بحسب قوله.

وقال المكتب الإعلامي لفضل شاكر إنه في حال كون الأمر جرى على هذا النحو يكون أبي ياغي تصرف من تلقاء نفسه لأن شاكر لا يعرف شيئا عن الأوبريت أو المهرجان وكريم لم يخبره أو يراجعه لأنه بالأساس ليس مدير أعماله ولا يمثله كي يتحدث نيابة عنه وبالتالي لا علاقة لفضل شاكر بأن يكون طلب مالا.

وأوضح مكتب شاكر في البيان أنه كان من أوائل المطربين الذين أعلنوا موقفا واضحا تجاه أحداث غزة حيث ألغى حفلين له ليلة رأس السنة في بيروت احتراما لمعاناة الشعب الفلسطيني كما قرر تأجيل تصوير أغنيته الأخيرة بعنوان "وافترقنا" لحين إعلان وقف إطلاق النار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فضل شاكر (هبه)

    الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2009.
    والله فضل مستحيل يعمل هيك
  • »فضل شاكر (هبه)

    الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2009.
    والله فضل مستحيل يعمل هيك