ليل يتطلع للفوز بعد تغيير أسلوبه الهجومي

تم نشره في السبت 14 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

ليغ 1

 

باريس - كان ليل من اسوأ فرق دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم من حيث الاداء لكن الاسلوب الهجومي للفريق تحت قيادة المدرب رودي غارسيا جعله في موقع المنافسة على اللقب.

ويحتل ليل الذي يحل ضيفا على اوكسير اليوم السبت المركز السادس برصيد 39 نقطة من 22 مباراة ومتأخرا بفارق سبع نقاط عن ليون المتصدر لكن يتبقى له مباراة مؤجلة.

وتولى غارسيا الذي ساهم في وصول لومان المتواضع إلى الدور قبل النهائي بكأس فرنسا العام الماضي مسؤولية تدريب الفريق خلفا لكلود بويل في الصيف الماضي وغير الاسلوب الخططي الهجومي للفريق حتى أنه أصبح صاحب ثالث أقوى خط هجوم هذا الموسم.

وتحت قيادة بويل ومن قبله وحيد خليلوفيتش كان ليل يعتمد على النزعة الدفاعية ليعوض العجز الهجومي لكن الفريق الآن لم يخسر في آخر تسع مباريات كما أنه فاز أربع مرات في آخر خمس مباريات في الدوري.

والاسبوع الماضي كان ليل متأخرا 2-0 مع نهاية الشوط الأول أمام سوشو قبل أن ينتفض الفريق ويحول هذه النتيجة إلى فوز 3 -2، وقال غريغوري ماليكي حارس ليل لموقع ناديه على الانترنت: "بالطبع نمتلك طموحا كبيرا في كل مباراة والآن لا نضع لأنفسنا أي حدود".

ومن جانبه قال عادل رامي مدافع ليل: "نحن أقوياء من الناحية النفسية ونعلم انه يمكننا الوصول بعيدا (واحتلال مركز متقدم)".

وسيكون بوسع ليل قريبا الاعتماد مجددا على المهاجم البرازيل توليو دي ميلو الذي سيتعافى من إصابة تعرض لها الشهر الماضي، وقال رامي: "إذا اجتزنا مباريات فبراير (شباط) بشكل جيد اعتقد انه سيكون بامكاننا أن نفعل شيئا استثنائيا".

وبعد مواجهة في الفترة الأخيرة مع فرق قوية من عينة مرسيليا وبوردو ورين سيلعب ليل عدة مباريات أضعف من الناحية الفنية مع فرق من عينة اوكسير وفالنسيان وموناكو قبل أن يستضيف ليون في السابع من اذار (مارس) المقبل.

وفي المقابل سيلعب ليون حامل اللقب في آخر سبعة مواسم على أرضه مع لوهافر يوم غد الأحد بتشكيلة خالية من الإصابات في الوقت الذي يتوقع الفريق أن يستمر في المقدمة.

وسيستضيف بوردو صاحب المركز الثاني بفارق أربع نقاط عن الصدارة منافسه غرينوبل الصاعد حديثا اليوم السبت في محاولة لوضع مزيد من الضغوط على ليون فيما سيلعب باريس سان جرمان صاحب المركز الثالث مع سانت ايتيين.

وسيحاول اندري بيير جينياك هداف الدوري الفرنسي الحالي الذي أحرز 12 هدفا من أصل 14 هدفا سجلهم هذا الموسم عند اللعب على أرضه أن ينقل تألقه إلى خارج ملعبه عندما يقود تولوز صاحب المركز الخامس للعب في ضيافة سوشو المتعثر.

وسيحل مرسيليا صاحب المركز الرابع بفارق خمس نقاط عن ليون المتصدر ضيفا على موناكو يوم غد الأحد في محاولة للبقاء ضمن دائرة الفرق المتنافسة على اللقب خاصة أنه يحلم بالتتويج بالدوري للمرة الأولى منذ عام 1992.

التعليق