مقتل نجم المنتخب الروماني لليد ماريان كوزما طعنا بالسكين

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

بودابست - لقى نجم المنتخب الروماني لكرة اليد ماريان كوزما مصرعه بعدما تعرض واثنين من زملائه لهجوم بسكين في ملهى ليلي بالمجر في الساعات الأولى من صباح يوم امس الأحد.

وتلقى ، كوزما الذي يبلغ طوله 2.10 متر نجم فريق ام كيه بي فيسبريم المجري ، طعنة في القلب فيما بدا انه هجوم غير مبرر في الملهى الليلي.

وذكرت وكالة أنباء "ام تي أي" المجرية أن كوزما '26 عاما' نقل إلى مستشفى ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بمجرد وصوله

وتعرض ايفان بيسيتش '23 عاما' حارس مرمى فيسبريم الكرواتى للطعن في الظهر خلال الحادث وأجريت له عملية جراحية.

وتعرض زميلهما الصربي زاركو سيسوم لركلة أفقدته الوعي بعد تدخله في محاولة لمساعدة كوزما ، ونقل إلى مستشفى حيث هناك اشتباه في تعرضه لكسر في الجمجمة.

وأكد جينو راس مدير مستشفى فيسبريم بعد خضوع زاركو '23 عاما' لعملية جراحية ، "زاركو تخطى مرحلة الخطر وحالته مستقرة".

وصرح راس لوكالة أنباء "ام تي أي" أن بيسيتش في "حالة جيدة" ولكنه لم يعط المزيد من التفاصيل حول الإصابات التي تعرض لها اللاعبان.

 

التعليق