رخصة القيادة للبريطاني هاميلتون تكلف 270 الف دولار فقط

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

 

لندن  - وجه سائقو سباقات فورمولا 1 سهام انتقاداتهم الى الاتحاد الدولي للسيارات اول من أمس السبت بسبب خلاف حول زيادة رسوم الحصول على رخصة القيادة الممتازة التي يتعين عليهم الحصول عليها للمشاركة في السباقات.

وقال اتحاد سائقي سباقات الجائزة الكبرى الذي يضم عددا من الاعضاء اصحاب الملايين في بيان ان الزيادة الكبيرة غير عادلة واتهم الاتحاد الدولي للسيارات باستخدام السائقين كمصدر للدخل لسد العجز في ميزانيته.

ويعود الخلاف الى العام الماضي عندما زاد الاتحاد الدولي تكلفة الحصول على الرخصة من 1690 يورو (2165 دولارا) الى عشرة الاف مع اضافة الفي يورو لكل نقطة اضافية يحرزها السائق في البطولة مقارنة بنحو 447 يورو لكل نقطة في عام 2007.

ومن المقرر ان يزيد المبلغ ليتماشي مع نسبة التضخم في عام 2009.

واعلن اتحاد سائقي سباقات الجائزة الكبرى ان هذا الاجراء سيكلف البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم وسائق فريق ماكلارين الذي لا ينتمي بعد لاتحاد السائقين 270 الف دولار من اجل الحصول على رخصة هذا الموسم.

ونصح الاتحاد السائقين بتأجيل توقيعهم على وثائق التراخيص هذا العام انتظارا لاجراء مزيد من المحادثات مضيفا انه يريد توضيح الموقف عقب رفض ماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الشكاوى المقدمة واصفا اياها بانها "هراء".

وقال اتحاد السائقين "الزيادات المقترحة غير عادلة تماما سواء من ناحية الطريقة التي تم تقديمها بها أو الطريقة التي ستؤثر بها على السائقين" مشيرا الى ان جميع السائقين يعارضون بالاجماع هذه الزيادة.

واوضح موسلي للصحافيين هذا الاسبوع انه يشعر بان السائقين لديهم القليل الذي يمكن ان يشتكوا منه في وقت يعاني فيه العالم من اسوأ تراجع اقتصادي على مدار أكثر من نصف قرن.

واضاف "في ظل المناخ الحالى فان اي شخص يربح عدة ملايين كل عام ولا يريد انفاق واحد أو اثنين بالمئة من دخله من أجل الحصول على الرخصة فانه لن يحظى بالكثير من التعاطف."

وتابع ان الاتحاد الدولي للسيارات ربما يعيد النظر في الزيادة حال وجود مأزق حقيقي الا انه اقترح ان يكشف السائقون عن اجمالى الدخل. وقال اتحاد سائقي سباقات الجائزة الكبرى ان هذا الأمر غير ذي صلة بالموضوع.

واضاف الاتحاد في بيان "دخل السائقين وصافي المكاسب من الامور السرية وتقتصر معرفتها على السائقين ومديري اعمالهم ومستشاريهم الماليين واي جهات ضريبية مختصة ويجب احترامها على هذا النحو."

واستطرد الاتحاد قائلا ان السائقين لا يعارضون وجود "زيادة معقولة" وعرضوا تعديل رسوم رخصة 2007 لمواكبة التضخم.

واضاف البيان "اضافة الى ذلك عرض السائقون تحديد سبل عادلة بما يمكنهم من مساعدة الاتحاد الدولي للسيارات في جمع اموال لتدبير 1.7 مليون يورو تمثل عجزا في الميزانية المطلوبة لادارة الاتحاد عام 2008 اضافة الى ثلاثة ملايين يورو عجزا في ميزانية الاتحاد عام 2009."

التعليق