"ثنائيات": معرض شخصي أول للسمهوري في الشارقة

تم نشره في الأحد 8 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

 

عمان- الغد- افتتح في النادي الثقافي بمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة أول من أمس، المعرض التشكيلي الشخصي الأول للفنان والكاتب محمد السمهوري.

المعرض، الذي أقيم برعاية مدير إدارة التخطيط في دائرة الثقافة والإعلام، حمل عنوان "ثنائيات" وضم 17 لوحة، قامت صيغتها التشكيلية على التجريب.

وقال السمهوري "إن المعرض بحث في فكرة الثنائية بين الرجل والمرأة، وما يجمع بينهما في الحركة واللون، وهو عبارة عن بحث طويل سبق أن بدأته منذ 6 أشهر".

وأشار إلى أن المعرض يلخص جملة من الأفكار التي تناقش مواضيع مثل الحنان، العاطفة، الخلاف، العتب، التحدي، اللقاء والغموض وغيرها من الثنائيات.

وأشار إلى أنه اشتغل في لوحاته على الاضاءة من خلال اللون في سياق فهمه لتوضيح ما يريد أن يوضحه، فيما تظل ثيمة الغموض تلف مجمل اللوحات والوجوه والبورتريهات، في إطار فكرة (الانسان مع اللون) في حالاته المختلفة.

وقدم د. عمر عبدالعزيز مقاربة نقدية في المعرض، الذي اعتبر أنه يتصف برؤية مفاهيمية تتصل بالوجود والمعاني، فقال "تتبعت أحوال الفنان وتحولاته الوامضة وخاصة ما يتصل بعلاقات العاشقة لعالم الألوان والتشكيل، والسمهوري فنان قبل ان يمسك بالريشة، يتابع ايقاع لوحاته بروحية البحث عن أسلوبية مبكرة، قلّ أن يتجرأ عليها من كان له زمن للإبداع يقاس بالزمن الفيزيائي القصير".

وصدرت للفنان محمد السمهوري رواية "مغادرة نسبية" ترجمت للغتين الانجليزية والفرنسية، ومجموعة شعرية بعنوان (احتفال أسفل اليد) ترجمت الى اللغة الفرنسية، كما صدرت له مجموعة قصصية بعنوان "الخطايا والمقاعد الفارغة" وحصلت على جائزة الثقافة والإبداع العربي العام 2005، وصدرت له مجموعة قصصية "رقص بالتفاهم/2008".

التعليق