"الكرك" تضع خطة طموحة للنهوض بالحركة الشبابية في المحافظة

تم نشره في الأحد 8 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

إبراهيم أبو نواس

الكرك - من خلال تفاعلات مديرية شباب الكرك في نهاية العام الماضي مع القطاعات المهتمة بالحركة الشبابية وأنشطتها المختلفة، اتضحت معالم خطة المديرية التي وضعتها للعام الحالي، شاملة معظم طموحات وتطلعات القطاعات الشبابية واحتياجاتها.

وأكد الدكتور ابراهيم الجعافرة مدير شباب الكرك لـ"الغد" ضرورة الاهتمام بمراكز الشباب وبرامجها، وخاصة ان هذا العام عام مراكز الشباب كما اطلقه المجلس الاعلى للشباب، ووضعت المراكز خططها وتنطوي على العديد من البرامج الرائدة والطموحة.

وأضاف الجعافرة "اننا وضعنا ضمن اولويات خططنا مد جسور التعاون مع جميع المؤسسات الحكومية والخاصة، انطلاقا من ان هذه المؤسسات تمثل دورا تكامليا مع الشباب في تقديم الخدمة للمجتمع المحلي أيا كان موقعها، وبناء على ذلك سيكون هناك لقاء مع المعنيين في هذه المؤسسات خلال الشهر الحالي".

والمحور الاهم في الخطة تثمين وإبراز دور الهاشميين في بناء الدولة والارتقاء بها وربط الشباب بالوطن من خلال تطلعات جلالة الملك القائد، وسينفذ ذلك من خلال ندوات واسعة تشمل عددا كبيرا من قطاع الشباب الذي يمثل ثلث مجتمعنا.

وأضاف الجعافرة "اننا ركزنا في خطتنا على وضع برامج لخلق اتجاهات ايجابية عند الشباب نحو تحديات العصر، وكذلك المحافظة على البيئة بالتعاون مع البلديات والاندية والمؤسسات المتخصصة".

وفي محور آخر شمل الاندية، ذكر مدير الشباب انه سيتم التواصل مع الاندية والتنسيق لرفع وتطوير مستوى الرياضة والمشاركة الفاعلة في هذه الاندية، لوضع مستوى الاداء الاداري والفني بالتعاون مع مركز اعداد القادة والاتحادات المعنية.

وعن مشاركة الشباب ببرامج الكرك "عاصمة الثقافة الاردنية لعام 2009"، اكد الجعافرة ان "الخطة تضمنت الكثير من الانشطة لإبراز الابداع الثقافي لشباب الكرك وإبداعاتهم وسنتيح الجو المناسب لرعاية الابداع والتميز لدى الشباب وإتاحة الفرصة لهم لصقل مواهبهم وإبداعاتهم وإبرازها للمجتمع ورعاية المبدعين بالتعاون مع المؤسسات المتخصصة ومديرية ثقافة الكرك".

ومن ابرز المحاور في الخطة سيكون هناك مؤتمر ستنظمه المديرية في مدينة العقبة لمناقشة القضايا والحلول التي تعترض تطوير الرياضة في الجنوب من خلال أوراق عمل تعد لهذه الغاية بالتعاون مع متخصصين من الجامعات والاندية والتربية والتعليم في اقليم الجنوب.

التعليق