اجتماع لمنسقي جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - عقدت مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الثالثة امس اجتماعاً للجان المشرفة على جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية في المدارس المشاركة، وحث مدير التربية والتعليم علي المشاعلة المعنيين بالجائزة في دورتها الرابعة التي ستنطلق غدا، على ضرورة ايلائها الاهتمام الكافي وبذل المزيد من الجهد والعطاء وصولاً لتحقيق الاهداف التي وجدت من اجلها، مضيفاً أن الرياضة اصبحت منهجاً حياتياً وصحياً واجتماعياً له انعكاس ايجابي على مختلف نواحي الحياة.

وقال المشاعلة ان الجائزة والتي تحظى باهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وجلالة الملكة رانيا العبدالله، حققت اهدافها بزيادة الوعي الصحي وتعميم السلوكيات والانماط الصحية السليمة بين الطلبة، مشيراً الى ان المديرية ستقدم كافة اشكال الدعم للجائزة في مراحل تطبيقها في المدارس المشاركة.

من جهته أكد رئيس قسم النشاطات التربوية جمال الكسواني على ضرورة تواصل المعلمين والمعلمات المسؤولين عن الجائزة والتعاون مع لجان الجائزة وتطبيق اختباراتها بشكل دائم.

واستعرض د. ياسين المحارمة منسق الجائزة في المديرية الإنجازات التي حققها الطلبة العام الماضي، حيث حصلت المديرية على 35 ميدالية متنوعة منها 17 ذهبية، مضيفاً أن هذا العام تشارك 50 بالمائة من مدارس عمان الثالثة البالغة 114 مدرسة لتصل الى 100 بالمائة العام المقبل.

وتهدف الجائزة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني وهي احد مشروعات الجمعية الملكية للتوعية الصحية، التي ترأس مجلس امنائها جلالة الملكة رانيا العبدالله الى تحفيز الطلبة على تحسين مستوى لياقتهم البدنية وان تكون الحركة الرياضة جزءاً اساسياً من برنامج حياتهم اليومي.

وحضر الاجتماع، الذي عقد في مدرسة الاميرة تغريد الاستكشافية، معلمو التربية الرياضية في المدارس المشاركة ومسؤولو الجائزة في تربية عمان الثالثة.

التعليق