محامٍ مصري يطالب بوقف عرض فيلم "واحد صفر" لمخالفته العقيدة المسيحية

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

القاهرة- أرسل المحامي المصري نبيل غبريال أول من أمس إنذارا قضائيا يطلب فيه وقف تصوير فيلم "واحد صفر"، بطولة النجمة إلهام شاهين وأحمد الفيشاوي وإخراج كاملة أبو ذكري، ومنع التصريح بعرضه باعتباره يمس صحيح العقيدة المسيحية.

وضم الإنذار أسماء رئيس مجلس الوزراء بصفته ووزير الثقافة بصفته ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية بصفته وشيخ الأزهر، ورئيس مجمع البحوث الإسلامية ونقيب المهن التمثيلية والفنانين إلهام شاهين وأحمد الفيشاوي والمخرجة كاملة أبو ذكري.

وقال غبريال في الإنذار إن الفيلم يقدم "قضية امرأة مسيحية مطلقة تحب رجلا وتريد الزواج منه ولا تتمكن من الحصول على تصريح زواج من الكنيسة لأنه أمر يمنعه القانون والإنجيل، إلا أن حلم الأمومة يغلبها فتخرج على العالم أجمع وهي حامل لتطرح تساؤلات كثيرة".

وأضاف بحسب نص الإنذار "نحن محامون مصريون تهمنا في المقام الأول حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير، ولكن الحرية لا تصطدم مع شريعة إلهية، فالفيلم يتحدى الكنيسة والمسيحيين، ويؤكد أنه سيحدث تغييرا واسعا في المجتمع، وبطلته تؤكد أنها تريد حل قضية الطلاق للمسيحيات على طريقة الخلع للمسلمات وتفتخر بالزنا في الفيلم".

وأكد الإنذار التقدير للشيخ جمال قطب رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر، الذي دعا الرقابة الفنية لمنع الفيلم لأنه يسيء للمسيحية ويحدث الفتنة في المجتمع، مؤكدا أن نقد الدين ليس دور الإعلام والدراما، بل المؤسسات الدينية صاحبة الشأن، حيث إن الأعمال الفنية يراها العوام والأطفال والبسطاء فيتأثرون بها.

وأوضح مقدمو الإنذار أن الفيلم تحريض من القائمين عليه بازدراء ومخالفة قوانين المجتمع المسيحي المقدس، حيث يسعى إلى تعديل لائحة 1938 للأحوال الشخصية وإلغاء أسباب الطلاق التي تخالف شريعة ودستور المسيحية، وهو الإنجيل متسائلا "هل هذا الفيلم صدفة أم تخطيط للقيام بتقليب طوائف المجتمع؟".

التعليق