ياهو تسجل خسائر أقل من التوقعات

تم نشره في الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

سان فرانسيسكو- أعلنت شركة خدمات الإنترنت الأميركية المتعثرة ياهو مساء أول من أمس تسجيل خسائر خلال الربع الأخير من العام الماضي بسبب الانخفاض الحاد في الإيرادات وانخفاض قيمة أصولها الأوروبية.

ورغم أن الشركة خسرت خلال الربع الأخير من العام الماضي 303 ملايين دولار، فإن نتائجها جاءت أفضل من توقعات الخبراء في الوقت الذي حققت فيه إيرادات وأرباح تشغيل جيدة في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة.

بلغت إيرادات الشركة التي تواجه منافسة شرسة من جانب جوجل ومايكروسوفت في قطاع إعلانات الإنترنت 8ر1 مليار دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي مقابل 83ر1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من 2007. وكانت الشركة قد حققت خلال الربع الأخير من 2007 أرباحا قدرها 206 ملايين دولار.

وتحملت ياهو خلال الربع الأخير من العام الماضي 108 ملايين دولار نفقات الاستغناء عن عدد من العمال إلى جانب 238 مليون دولار تراجعا في قيمة أصولها.

وذكرت ياهو أنها تتوقع تحقيق مبيعات خلال الربع الأول من العام الحالي تتراوح بين 52ر1 و72ر1 مليار دولار مقابل 82ر1 مليار دولار في الربع الأول من العام الماضي. ورفضت الشركة تقديم توقعات بشأن نتائجها الإجمالية للعام الحالي في ظل الغموض الذي يحيط بالأوضاع الاقتصادية ككل.

وقالت كارول بارتز الرئيس التنفيذي للشركة في بيان "لدينا الكثير من العمل ولكنني متحمسة جدا بسبب الفرص المتاحة لياهو وأشعر بالتشجيع بفضل التجديد الهائل وقوة الدفع التي رأيتها منذ الانضمام إلى الشركة كرئيس تنفيذي".

يذكر أن نتائج الربع الأخير من العام الماضي هي أول نتائج ربع سنوية تصدرها ياهو منذ تولي كارول بارتز رئاسة الشركة خلفا لرئيسها ومؤسسها جيري يونج، الذي كان قد تعرض لانتقادات شديدة بسبب رفضه عرض الاستحواذ الذي قدمته مجموعة مايكروسوفت.

التعليق