ارتفاع عدد القتلى جراء العواصف في فرنسا إلى أربعة و15 في أوروبا

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

باريس- ذكر مسؤولون فرنسيون مساء أول من أمس أن عدد القتلى في فرنسا ارتفع إلى أربعة نتيجة العاصفة الشتوية القوية التي أدت إلى مقتل 15 في مختلف أنحاء أوروبا.

وذكر خبراء الأرصاد في فرنسا إنها أسوأ عاصفة تتعرض لها البلاد خلال العشر سنوات الماضية وقارنوا الرياح التي صاحبت العاصفة، والتي بلغت سرعتها 184 كيلومترا في الساعة ببلدة بيربيجنان جنوبي فرنسا بإعصار لوثار الذي اجتاح غربي ووسط أوروبا في كانون الأول (ديسمبر) من عام 1999.

وقتل شخصان بعد سقوط الأشجار على السيارة التي كانا يستقلانها فيما لاقى مسن ' 78 عاما ' حتفه بعد سقوط أنقاض على منزله.

وتوفيت سيدة، كانت تعتمد على جهاز التنفس لإبقائها على قيد الحياة، في منزلها نتيجة انقطاع التيار الكهربائي.

وفي الإجمال انقطعت الكهرباء عن 7ر1 مليون منزل في فرنسا وحدها

وأغلقت المطارات في بوردو وتولوز لساعات طويلة فيما عرقل سقوط الأشجار حركة القطارات ومرور السيارات. 

التعليق