النباتات العطرية: تعطي المكان جاذبية ولا تتطلب عناية مجهدة

تم نشره في السبت 24 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • النباتات العطرية: تعطي المكان جاذبية ولا تتطلب عناية مجهدة

ترجمة: إسراء الردايدة

عمان- تتميز النباتات العطرية برائحتها التي تعبق في المكان الذي توجد فيه، وهو ما يجعلها أكثر جاذبية من دون أن تتطلب عناية مجهدة.

ومن النباتات التي يمكن زراعتها في الحديقة المنزلية أو على الشرفة المحيطة للنوافذ نبتة الجارونيا Pelargonium Grave lens، وهي نبتة عطرية ذات رائحة قوية شتوية تنمو في الدفء، أو تحت ضوء الشمس المباشر.

وفي الصيف يجب تجنيبها الحرارة الشديدة، وتتم العناية بها بريّها بانتظام، من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيا صيفا، ويندى بالرش للتربة بالماء شتاء، وعدم رش أوراقه بالماء لوجود زغب عليه، كما أنه يتكاثر بالعقل الساقية والتسميد ضعيف جداً.

ومن النباتات العطرية الأخرى ذات الفائدة، النعناع ويفضل وضعه اتجاه ضوء الشمس غير المباشر في الهواء النقي في جو مفتوح كالشرفة، على أن يتم ريه يوما بعد يوم في فصل الصيف في الصباح الباكر، أو مرتين آخر النهار، ومرة في الأسبوع في فصل الشتاء.

نبتة أخرى ذات عبير أخاذ "القرنفل" Dianthus Barbatus، وهو من النباتات المزهرة، وله رائحة عطرية يتم استخدامه كأزهار للقطف.

وتتنوع ألوان القرنفل وأصنافه، ومنها القرنفل المجوز والمفرد ويعرف من الشكل حيث يزرع بالبذرة، كما يحتاج إلى تربة خفيفة قريبة من التربة الرملية، وتعرف باسم التربة الصفراء.

طريقة العناية به تكون عبر وضعه فى ضوء الشمس المباشر، ويروى صيفا يوما بعد يوم، مع مراعاة أن تكون التربة رطبة دائما، ويكون التركيز في التسميد على العنصر الفسفوري لتشجيع النمو الزهري.

الريحان نبتة عطرية أخرى سهلة العناية، وهو من النباتات الشجرية ذات أصناف عديدة واتكاثر بالبذرة في أوائل الربيع.

ويحتاج الريحان إلى ضوء الشمس المباشر، ويوضع فى مكان مفتوح معطياً نمواً أخضر غزيرا في فترة الربيع والصيف، وينمو في معظم الأجواء المصرية ويروى يوما بعد يوم صيفا وشتاء مرتين في الأسبوع.

يجب التركيز على التسميد النيتروجيني، هناك صنف استحدث أخيراً يسمى الريحان القدسي له رائحة نفاذة أوراقه حجمها صغير.

أما الفل فيتميز بتنوعه فهناك فل مجوز ومفرد، تصلح زراعته في الأراضي الخفيفة الصفراء، وينصح بوضع الفل في ضوء الشمس المباشر على أن يكون الري يوما بعد يوم صيفا، ومرتين فى الأسبوع شتاء.

يسمد الفل من خلال التركيز على العنصر الفسفوري لتشجيع النمو الزهري، ويفضل أن يوضع في الأجواء المفتوحة وحين يزرع في المنزل يعطى أزهاراً لفترة محدودة قد تستمر شهراً أو شهرين فى الأصيص المزروعة به.

إلا أن التجربة العملية أثبتت أن نجاح أزهار نبات الفل يعطي نتائج أفضل عند زراعته بالأرض المفتوحة.

التعليق