التسنين: أعراض مؤلمة للطفل تحتاج إلى عناية وسهر الأم

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • التسنين: أعراض مؤلمة للطفل تحتاج إلى عناية وسهر الأم

ترجمة: مريم نصر

عمّان – يظهر أول سن لدى أكثرية الأطفال بين الشهر السادس أو السابع على وجه التقريب، ولكن بعضهم يظهر لديهم أول سن، عادة ما تكون بإحدى القواطع السفلية الأمامية، في الشهر الثالث تقريبا.

وهنالك أطفال يتأخرون في التسنين حتى يبلغون عاما من العمر، ويولد طفل واحد من بين ألفي طفل مع سنّ واحدة أو اثنتين.

ولكن ما قد لا يعرفه الجميع أن رحلة تكوّن الأسنان تبدأ مع الطفل عندما يكون في الرحم، حيث تتكون البراعم، وهي الأساس لأسنان الأطفال، وتبدأ بشق لثة الطفل بين شهري 3 حتى 12.

يظهر آخر سن من الأسنان، وهو الضرس الثاني في الفك العلوي والسفلي داخل الفم، عادة في حوالي العام الثاني من العمر.

في العام الثالث، تكتمل لدى طفلك أسنان الحليب العشرون، وبعد أن يبلغ الطفل من العمر 6 أعوام تبدأ أسنانه بالسقوط لتظهر أسنانه الدائمة.

وتبرز الأسنان واحدة تلو الأخرى، فأول ما يظهر الأسنان الأمامية تليها الأمامية العلوية، ثم تلك الموجودة على الجانبين ثم في الخلف. ويعتقد أن موعد ظهور الاسنان حالة وراثية، فإذا ظهرت للأم مبكرا في طفولتها، فأنها بالتأكيد ستظهر مبكرة لدى طفلتها.

أعراض بداية التسنين

ليس مسليا على الإطلاق ظهور الأسنان بالنسبة للأطفال، فهي عملية طويلة ومرهقة جدا، ومن الأعراض التي تظهر للطفل قبل ظهور السن، بشهر أو اثنين، إفراز الكثير من اللعاب مع كثير من الألم أيضا، ما يضطر الأم للسهر في محاولة تخفيف الألم على طفلها.

ويحاول الطفل التقليل من آلامه عن طريق عض الأشياء، وهذا لا ينبع عن غضب أو سلوك عدواني. قد يهدئ ألمه تقديم شيء ليعضه أو فرك لثته بلطف، بإصبع الأم النظيف، وتتورم اللثة لدى بعض الاطفال فتبدو وجنتاه أكبر بقليل.

ويشكو بعض الآباء من ارتفاع في درجة حرارة أطفالهم، وإصابتهم بالإسهال عند بداية ظهور الأسنان لكن هنالك إجماعا أن ظهور الأسنان لا علاقة لها بهاتين الحالتين، ويجب على الأم مراجعة الطبيب عند إصابته بهذه الأعراض لاكتشاف السبب وراءه.

وهنالك بعض الأطفال المحظوظين الذين لا يشعرون بأي ألم قبل ظهور الأسنان، وينصح الأم أن توثق في دفتر خاص التواريخ التي ظهرت فيها أسنان طفلها، بالإضافة إلى التطورات الأخرى التي تمر في حياتهم.

ما الذي يمكن أن تقوم به الأم لتريح الطفل؟

يبين الأطباء أنه لا توجد طريقة لمساعدة الأسنان على الظهور، لكن هنالك خطوات يمكن القيام بها لتوفير الراحة للطفل.

يمكن تقديم شيء للطفل ليمضغه، مثل "العضاضة" التي تحتوي على سائل مبرد حين توضع في الثلاجة، وقد يشعر الطفل بالراحة إذا تناول الاطعمة الباردة، مثل التفاح المهروس واللبن الرائب من الثلاجة مباشرة.

إذا كان الطفل يتألم بشدة، يمكن إعطاؤه الجرعة المناسبة من البراسيتامول المخصص للأطفال، أما إذا كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، وكان من الصعب تهدئته يجب استشارة الطبيب، فقد يكون مصابا بالتهاب في الأذن الوسطى.

الحفاظ على نظافة الأسنان عند ظهورها

ليس من الضروري غسل الأسنان بالفرشاة، فيكفي تنظيفها مرة يوميا على الأقل، ويُحب أن يكون تنظيف الأسنان جزءا من روتين الذهاب إلى الفراش، ويمكن مسح لثته وأسنانه بقطعة من القماش النظيفة.

ويجب الحرص على عدم وضع الطفل في الفراش مع زجاجة الحليب، أو حليب الثدي في الفم حتى لا تتعرض الاسنان للتسوس.

ولابد من استشارة الطبيب إذا كان الأمر ضروريا لإعطاء الطفل الفلورايد، على شكل قطرات من أجل حماية أسنانه، وعندما يبلغ الطفل من العمر 18 شهرا، يجب أن يكون مستعدا لتعلم تفريش الأسنان، ومساعدته على تعلم الطريقة الملائمة لذلك، وزرع هذه العادة عنده في سن مبكرة، كما يجب الاهتمام باختيار فرشاة الاسنان والمعجون المناسبين له.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التسنين (nono)

    الثلاثاء 20 كانون الثاني / يناير 2009.
    الاطفال
  • »التسنين (nono)

    الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009.
    الاطفال