اورلاندو يؤكد انه "الحصان الاسود" لهذا الموسم باسقاطه ليكرز

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • اورلاندو يؤكد انه "الحصان الاسود" لهذا الموسم باسقاطه ليكرز

NBA

 

واشنطن  - واصل اورلاندو ماجيك نتائجه التي تذكر بمنتصف التسعينات، واكد مجددا انه "الحصان الاسود" للموسم الحالي بتغلبه على مضيفه لوس انجليس ليكرز وصيف بطل الموسم الماضي 109-103 اول من امس الجمعة ضمن منافسات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

على ملعب "ستايبلز سنتر" وامام 18997 متفرجا، تألق الثنائي جامير نيلسون ودوايت هاوارد مجددا وقادا اورلاندو لفوزه السادس على التوالي والثاني والثلاثين في اربعين مباراة ليصبح صاحب افضل سجل في الدوري، متفوقا على ليكرز بالذات (31 فوزا و8 هزائم) وكليفلاند كافالييرز (31 فوزا و7 هزائم) وبوسطن سلتيكس حامل اللقب (32 فوزا و9 هزائم)، الا ان الاولين لم يلعبا العدد نفسه من المباريات.

وسجل نيلسون 15 من نقاطه ال28 في الربع الاخير، و10 من النقاط الـ12 الاخيرة لفريقه في اللقاء بينها ثلاثية في اخر 35 ثانية وضعت فريقه في المقدمة 104-103، ثم اضاف اربع رميات حرة ليؤكد فوز فريقه بفارق 6 نقاط.

كما ساهم نيلسون بـ8 تمريرات حاسمة و6 متابعات، فيما حقق لاعب الارتكاز هاوراد، احد ابرز نجوم منتخب بلاده في اولمبياد بكين 2008، "دابل دابل" للمرة الثلاثين هذا الموسم بتسجيله 25 نقطة مع 20 متابعة في مباراة تجاوز فيها جميع اساسيي اورلاندو حاجز العشر نقاط اذ سجل رشارد لويس 16 والتركي هيدو تورك اوغلو 13 وكورتني لي 12.

ورغم ان لاعبي المدرب ستان فان غاندي الذي يأمل ان يقود اورلاندو الى نتائج ممثالة لتلك التي حققها الفريق في منتصف التسعينات مع شاكيل اونيل وانفيرني "بيني" هارداواي، لم يتألقوا من خارج القوس كما فعلوا الثلاثاء امام تورونتو رابتورز حين سجلوا رقما قياسيا (23 ثلاثية)، الا ان سلات نيسلون الثلاث من هذه المسافة كانت في الوقت المناسب خلال الربع الاخير، في الوقت الذي لم ينجح فيه كوبي براينت في تجنيب ليكرز الهزيمة رغم تحقيقه اول "تريبل دابل" له منذ 2005 بتسجيله 28 نقطة مع 13 متابعة و11 تمريرة حاسمة، وذلك لانه اخفق في محاولتين خلال الثواني الحاسمة من اللقاء.

وكان ليكرز متفوقا على ضيفه منذ صافرة البداية حتى الدقائق الاولى من الربع الثالث عندما كان في المقدمة بفارق 10 نقاط 54-44، الا ان اورلاندو انتفض وسجل 19 نقطة مقابل 6 فقط لمضيفه ليتقدم لاول مرة في اللقاء 63-60 بفضل ثلاثية من لي في منتصف هذا الربع، ثم وسع الفارق الى 69-60.

ورفض ليكرز ان تفلت المباراة منه فقلص الفارق ثم استعاد التقدم 75-74 بسلة من الاسباني باو غاسول في الثانية الاخيرة من الربع الثالث، الا ان نيلسون ولويس وهاوارد فرضوا افضليتهم في الربع الاخير خصوصا في الثواني الاخيرة وذلك بعد ان تبادل الطرفان التقدم حتى الثواني ال35 الاخيرة عندما وضع نيسلون الضيف في المقدمة حتى صافرة الختام، ملحقا بليكرز هزيمته الثانية على التوالي بعد ان كان خسر مباراة السابقة امام سان انطونيو سبيرز الذي سقط امس على يد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 87-109.

والفوز هو السادس على التوالي لفيلادلفيا والتاسع عشر في 39 مباراة وجاء بفضل تألق الثنائي ثاديوس يانغ واندري ايغودالا، اذ سجل الاول 27 نقطة والثاني 21 مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة، فيما كان لاعب الارتكاز تيم دنكان الافضل في صفوف سان انطونيو برصيد 20 نقطة مع 12 متابعة دون ان ينجح في ابعاد الهزيمة الثالثة عشرة عن فريقه في 38 مباراة.

وعلى ملعب "كويكن لونز ارينا" وامام 20562 متفرجا، حسم كليفلاند كافالييرز مواجهته القوية مع ضيفه نيو اورليانز هورنتس 92-87، ليعوض خسارته مباراته السابقة امام شيكاغو بولز بعد التمديد ويحقق فوزه العشرين على ارضه من اصل 20 مباراة حتى الان وفوزه الحادي عشر على فرق المنطقة الغربية هذا الموسم من اصل 12 مباراة.

والمفارقة ان الهزيمة الوحيدة التي مني بها كليفلاند امام فرق المنطقة الغربية هذا الموسم كانت امام نيو اورليانز بالذات في الاول من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بنتيجة 92-104.

وفرض ليبرون جيمس نفسه نجما لكليفلاند والمباراة وعوض اداءه المخيب امام شيكاغو، ليس بسبب تسجيله 29 نقطة في سلة نيو اورليانز مع 14 متابعة و7 تمريرات حاسمة، بل لانه لعب في مركز لاعب الارتكاز عندما قرر مدربه مايك براون الاعتماد على تشكيلة "صغيرة" معظم فترات الشوط الثاني، ما ازعج نيو اورليانز الذي نال 5 اخطاء تقنية وطرد منه نجمه كريس بول وجيمس بوزي في الدقيقتين الاخيرتين.

ولجأ براون الى هذه الاستراتيجية لانه افتقد لاعب ارتكازه الليتواني زيدروناس ايلغاوسكاس للمباراة السابعة على التوالي بسبب كسر في كاحله، فيما لم يشف بن والاس بشكل كامل من اصابته بفيروس في معدته فشارك ل16 دقيقة فقط.

كما اجبر براون على ايكال مهمة الارتكاز لجيمس في الشوط الثاني لان لاعب الارتكاز الاخير البرازيلي اندرسون فارجاو دخل في مشكلة الاخطاء باكرا.

ولم يقدم كليفلاند اداء مميزا بهذه التشكيلة لكنه قام بما يكفي كي يربك الخطط الهجومية لمنافسه نيو اورليانز ومدربه بايرون سكوت.

وتجاوز جيمس الوعكة الصحية التي يعاني منها وحمل فريقه الى فوزه الحادي والثلاثين في 38 مباراة، خصوصا عندما سجل 13 نقطة متتالية في الربع الثالث و19 من اصل 24 نقطة سجلها فريقه بين الربعين الثالث والاخير.

ولقي جيمس مساندة فعالة من الثلاثي الصربي ساشا بافلوفيتش ومو وليامس ووولي تزيربياك، اذ سجل الاول 19 نقطة، بينها 12 من خارج القوس (4 تسديدات ناجحة من 4 محاولات)، والثاني 17 والثالث 14 نقطة.

اما من جهة نيو اورليانز الذي تلقى هزيمته الثالثة عشرة في 36 مباراة، فكان ديفيد وست الافضل برصيد 23 نقطة، واضاف بول 18 مع 7 متابعات و6 تمريرات حاسمة، والصربي بيا ستوياكوفيتش 15 نقطة، منها 12 من خارج القوس (4 ثلاثيات).

وواصل كل من ديترويت بيستونز وفينيكس صنز عروضهما المتأرجحة هذا الموسم بخسارة الاول امام مضيفه "الضعيف" اوكلاهوما ثاندر 79-89، والثاني امام ضيفه مينيسوتا تمبروولفز 103-105.

وبرز في المباراة الاولى كيفن دورانت بستجيله 32 نقطة لاوكلاهوما الذي يسجل الفوز في مباراتين على التوالي للمرة الاولى في تاريخه الحديث (يشارك لاول مرة بدلا من سياتل سوبر سونيكس)، ويلحق بديترويت الهزيمة السادسة عشرة في 38 مباراة.

وفي الثانية، يدين مينيسوتا بفوزه الثاني عشر في 38 مباراة الى ال جيفرسون وكريغ سميث ورودني كارني بتسجيل الاول 22 نقطة مع 12 متابعة والثاني 18 نقطة مع 7 متابعات والثالث 17 نقطة.

وفي الجهة المقابلة، كان شاكيل اونيل والبرازيلي لياندرو باربوزا الافضل في صفوف فينيكس بتسجيل كل منهما 22 نقطة مع 11 متابعة للاول، واضاف اماري ستودماير 19 نقطة مع 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة دون ان ينجحوا في تجنيب فريقهم الهزيمة الخامسة عشرة في 37 مباراة.

وتعملق مايكل ريد وقاد ميلووكي باكس للفوز على مضيفه ساكرامنتو كينغز 129-122 بتسجيله 44 نقطة، فيما تغلب في المباريات الاخرى واشنطن ويزاردز على نيويورك نيكس 96-89، وانديانا بيسرز على تورونتو رابتورز 111-104، ويوتا جاز على ممفيس غريزليز 101-91، وغولدن ستايت ووريرز على اتلانتا هوكس 119-114.

التعليق