ياباني في الرابعة والخمسين يتقدم للامتحان بدلا من ابنه

تم نشره في الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

طوكيو- حاول ياباني في الرابعة والخمسين التقدم لامتحان بدلا من ابنه ولم يتردد في تجعيد شعره ليشبهه، لكن احد المفتشين نجح في كشف حيلته.

وكان هذا المندوب التجاري يأمل ان يحصل ابنه البالغ عشرين عاما على شهادة تسمح له بالعمل معه.

لكن احد مراقبي الامتحان لاحظ ان هذا الطالب يبدو اكبر من العمر المسجل على وثيقته، بحسب ما ذكر المسؤول في ادارة نارا (وسط غرب) ماساكي ناكاموري.

وقال ناكاموري ان "شابا في العشرين ورجلا في الرابعة والخمسين لا يبدوان في سن واحدة. لكن الرجل يشبه الصورة الموجودة على بطاقته".

وأضاف ان الاب تمكن من تقديم امتحان العام الماضي وهو يضع نظارتين وترك شعره املس. لكنه قام هذه المرة بتجعيد شعره ونزع النظارتين.

ووصل الرجل مع مئات الطلاب الآخرين الى مقر الامتحان وبقي محني الرأس امام المراقبين.

وأوضح ناكاموري ان الرجل "اعترف بالوقائع واعتذر".

وتابع "بحسب اقواله، قام بتدبير الامر برمته بنفسه من دون ان يتحدث الى ابنه، بدءا بتسجيل الاسم وصولا الى الامتحان".

التعليق