أعضاء من "عمومية" اتحاد المصارعة يعترضون على الانتخابات

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

 

عمان - الغد - من الانتخابات واعتراضهم على آلية انتخابات الاتحاد التي جرت اول من أمس، مؤكدين مطالبهم في تصويب الأوضاع ومعالجة التجاوزات التي رافقت عملية الانتخابات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده المنسحبون مساء امس في نادي ابو نصير وتحدث عنهم رئيس الاتحادين العربي والأردني سابقا المهندس ابراهيم العواملة، الذي تمنى على صاحب القرر النظر في تلك التجاوزات ومعالجتها بما يضمن تطوير اللعبة.

وقال المهندس العواملة: شاركنا في الترشيح والتسجيل في اتحاد المصارعة لخدمة الرياضة الأردنية، ولكن منذ عملية التسجيل وحتى عقد اجتماع الهيئة العامة كانت هناك إجراءات خاطئة وسلبية هدفت الى السيطرة على المناصب وابعاد عناصر معينة عن متابعة شؤون المصارعة.

وتطرق العواملة الى التجاوزات في انتخابات اتحاد المصارعة مشيرا الى ان هناك تجاوزات تتعلق في الإجراءات الإدارية والقانونية، ومخالفات تتعلق بعدم الالتزام بمواد النظام والمغالطات في التبريرات الصادرة من اللجنة الاولمبية.

واشار العواملة الى ان اجتماع الهيئة العامة لم يكون قانونيا لعدم التدقيق على أسماء أعضاء الهيئة العامة وهم (24) عضوا، كما كانت المفاجأة في الإعلان عن إضافة ناديي القوقازي والجمعية الشركشية الى الهيئة العامة، حيث كان الأجدر طرح هذين الناديين على أعضاء الهيئة العامة لمعرفة قبولهم من عدمه، مشيرا الى ان قرار المنسحبين يتمثل في إعلان رفض الانتخابات ومطالبة اللجنة الاولمبية دراسة هذا الاعتراض لمعالجة التجاوزات.

ووقع على الاعتراض أعضاء الهيئة العامة في اتحاد المصارعة: ابراهيم العواملة وقتيبة درويش ونجيب عطية وهيثم نجم الدين وجهاد الشريف وعاكف ابو حجر وماهر خميس وعبدالرؤوف الروابدة ووسام زايد ورائد صدقي.

التعليق