السلط يتعثر أمام "المنظم" ويواجه الجيش السوري على المركز الثالث

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

بطولة السد اللبناني بكرة اليد تختتم اليوم

 

بلال الغلاييني

عمان – فقد فريق السلط فرصته بالتأهل الى المباراة النهائية لبطولة السد اللبناني الدولية بكرة اليد، والتي تختتم مساء اليوم "الثلاثاء" في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث نظم نادي السد البطولة بمشاركة (7) فرق اغلبها تشارك في بطولة الاندية الآسيوية ابطال الدوري، التي ستقام في مدينة جدة السعودية وبضيافة النادي الاهلي خلال الفترة من 12 ولغاية 24 شباط (فبراير) المقبل، حيث يلعب السلط اولى مبارياته أمام فريق بيرس الإيراني ضمن منافسات المجموعة الرابعة، والتي تضم الى جانبه فرق النور السعودي والفحيحيل الكويتي وبيرس الإيراني.

وجاءت خسارة فريق السلط امام فريق السد اللبناني بنتيجة (28/39) والشوط الاول(14/18)في المباراة التي جرت أمس في صالة نادي السد.

الطرف الثاني الذي سيقابل فريق السد اللبناني في المباراة النهائية سيكون فريق الشارقة الاماراتي الذي تمكن من الفوز على فريق الجيش السوري بنتيجة (33/32).

فريق السلط يواجه نظيره فريق الجيش السوري اليوم في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، تعقبها مباشرة المباراة النهائية.

السد اللبناني (39 ) السلط ( 28)

قدم فريق السلط في الشوط الاول اداء قويا مكنه من فرض حضوره، وفق النهج الهجومي السريع الذي تحلى به والذي منح  ثلاثي الخط الخلفي حسن الصفوري وصدام ابو رمان ومحمود عبد الستار الفرصة الكبيرة في تهيئة الكرات المناسبة أمام لاعبي الجناح محمود الهنداوي ومحمد نايف، فيما تفرغ لاعب الدائرة سالم معابرة للتحرك من بين مدافعي الفريق المنافس بغية خلق المساحات الواسعة أمام الضاربين للتسديد باريحية على المرمى او الاختراق من البوابة الامامية.

هذا الاسلوب اعطى فريق السلط فرصة السيطرة على بداية الشوط التي شهدت تقدم الفريق بفارق هدف 5/4 ثم 6/6، قبل ان يبدأ فريق السد اللبناني ببناء الهجمات المنظمة ومباغتة حارس السلط رامي الجهماني بالعديد من الكرات التي قادها وليد شرف، حيث سجل الفريق سلسلة من الاهداف التي جعلت الكفة متساوية، وفي الدقائق العشر الاخيرة من هذا الشوط  قاد فريق السد اكثر من هجمة سريعة واستفاد من اهدار لاعبي السلط لاكثر من فرصة ليتقدم بفارق هدفين (11/9) في الدقيقة 20.

وفي الشوط الثاني تراجع اداء السلط، الامر الذي منح الافضلية المطلقة لفريق السد الذي سجل العديد من الاهداف المتتالية ويتقدم بفارق 6 اهداف (24/18) عند الدقيقة (14) ويواصل تقدمه وسط محاولات سلطية لتقلي الفارق الذي حافظ عليه الفريق اللبناني حتى صافرة النهاية.

السلط (27) الصداقة اللبناني (25)

سارت المباراة هدفا بهدف طيلة مجرياتها، وتمكن فريق السلط في الشوط الثاني من بسط سيطرته المطلقة خاصة في الدقائق الاخيرة التي شهدت تقدما سلطيا سريعا، بعد ان احسن محمود الهنداوي وصدام ابو رمان ومحمد نايف بناء الهجمات المنظمة مما أحبط المحاولات اللبنانية التي اخترقت دفاعات السلط وكادت ان تقلب الامور، لكن خبرة السلط جعلت النتيجة تصب في مصلحته حتى صافرة النهاية (27/25) والشوط الاول (12/12).

غبون: الفائدة الفنية هي الاهم

قال رئيس وفد فريق السلط عصام غبون، ان فريقه حضر الى بيروت للاستفادة الفنية، وهي النقطة الرئيسية التي جعلت الهيئة الادارية تسارع للمشاركة في هذه البطولة، كونها اعتبرت المحطة الفنية الاهم قبل المشاركة في بطولة الاندية الآسيوية ابطال الدوري، التي يستضيفها النادي الاهلي السعودي منتصف الشهر المقبل، مشيرا الى ان الفريق ظهر في اول مباراتين دون المستوى المطلوب، الامر الذي جعل الفريق يتعرض الى خسارة أمام فريق الجيش السوري وفاز في المباراة الثانية على فريق الصداقة اللبناني بفارق هدفين، موضحا بان الفريق تعرض لظلم تحكيمي في اغلب مبارياته جراء الاخطاء التحكيمية التي كلفت الفريق كثيرا وكادت ان تبعده عن التأهل الى الدور الثاني.

التعليق