بينيتيز يختبر ما عانى منه كيغان وفينغر ومورينيو من "لسان" فيرغوسون

تم نشره في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

 

لندن  - انضم مدرب ليفربول الاسباني رافايل بينيتيز الى نظرائه كيفن كيغان والفرنسي ارسين فينغر والبرتغالي جوزيه مورينيو ودخل في حرب كلامية مع مدرب مانشستر يونايتد الاسكتلندي اليكس فيرغوسون الذي حافظ على "تقليده" وعاد الى اسلوبه في التأثير على منافسيه عبر الشك بقدرة فرقهم على الفوز بلقب الدوري الانجليزي لكرة القدم.

فيرغوسون يرى بان تشلسي هو منافس فريقه الاساسي على اللقب وليس ليفربول رغم ان الاخير هو الذي يتصدر الدوري، وهذا لا يعجب بينيتيز على الاطلاق فرد الاسباني على مدرب "الشياطين الحمر" باتهامه بانه يؤثر على الحكام.

وقال بينيتيز الذي يأمل ان يقود "الحمر" الى لقبهم الاول منذ 1990 والتاسع عشر في تاريخهم المميز محليا واوروبيا، "على السيد فيرغوسون ان لا يتحدث عن ليفربول بعد الان. من الواضح انه يشعر بالعصبية تجاه ليفربول".

واكد بينيتيز انه تلقى العديد من الرسائل الداعمة لموقفه تجاه "السير" الاسكتلندي وذلك عندما قال المدرب الاسباني امس الاول الجمعة بان فيرغوسون يؤثر على الحكام وقراراتهم ويشتمهم دون ان يعاقب لانه يتمتع ب"حصانة" ما من قبل الاتحاد الانكليزي لكرة القدم.

واضاف بينيتيز بعد تعادل فريقه مع ستوك سيتي صفر-صفر اول من امس السبت في افتتاح المرحلة الحادية والعشرين، "انه (فيرغوسون) يتذمر من كل شيء ويعتبر بان العالم باجمعه ضد مانشستر. ربما لم يتحدث احد عن هذه المسألة (تأثيره على الحكام) خلال الاعوام العشرين السابقة وربما هناك الكثير من الاشخاص الذين يفكرون بما قلته انا دون ان يتمكنوا من البوح به. انا لست نادما".

وواصل الاسباني "انا اعرفه منذ 5 اعوام والجميع يقول بانه يلعب لعبة الاعصاب لكن لا يزال الوقت مبكرا (على انتهاء البطولة) والحديث عن ليفربول كثيرا ليس عادلا لان عليه التفكير بفريقه والمشاكل التي يعاني منها (بسبب فيرغوسون) خلال 15 او 20 عاما".

ورأى بينيتيز ان الاتحاد الانجليزي يتغاضى عن تصرفات فيرغوسون، مضيفا "جميع المدربين يريدون ان يعرفوا لماذا يحق للسيد فيرغوسون ان يتحدث عن جدول المباريات والحكام ولا شيء يحصل (اي عقوبة). اريدكم ان تعلموا اني اتحدث عن وقائع وليس عن شعوري. هناك اشياء تحصل ويراها الجميع كل اسبوع".

ويعتبر بينيتيز من المدربين الهادئين وموقفه هذا فاجأ فينغر مدرب ارسنال الذي عانى الامر ذاته مع فيرغوسون منذ ان استلم الفرنسي الاشراف على الفريق اللندني عام 1996.

وقال فينغر "لقد تفاجأت. بينيتيز عادة رجل هادئ لا اعلم ما حصل. كان غاضبا جدا الجمعة ومن المؤكد ان ذلك سيؤثر على علاقته بفيرغوسون، لكن من الصعب القول بان هذا الامر سيؤثر على فريقه. هناك القصة الشهيرة التي حصلت بين كيفن كيغان الذي فقد اعصابه وتهجم على فيرغوسون (موسم 1995-1996) بسبب تصرفات الاخير، ما تسبب بخسارة فريقه للقب الدوري".

وختم "لا اعتقد بان السيناريو سيتكرر مع ليفربول، لان المشكلة التي عانى نيوكاسل كانت بسبب دفاعه وليس بسبب المدرب الذي فقد اعصابه".

ويعيد ما يحصل بين بينيتيز وفيرغوسون الى الذاكرة ما حصل بين الاخير ومورينيو عندما كان البرتغالي يشرف على تشلسي في المواسم الاخيرة، اذ دخل المدربان في حرب كلامية من العيار الثقيل منذ ان وصل مورينيو الى انكلترا بعد قيادته بورتو الى لقب دوري ابطال اوروبا عام 2004.

ويتصدر ليفربول الترتيب بفارق  نقطة عن تشلسي و6 عن مانشستر يونايتد علما بان فريق فيرغوسون يملك مباراتين مؤجلتين ستدخلاه بقوة الى دائرة المنافسة على اللقب مجددا وترفعه للصدارة في حال خرج فائزا منهما.

التعليق