هجمات أسماك القرش تؤدى لإخلاء شاطئين أستراليين

تم نشره في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • هجمات أسماك القرش تؤدى لإخلاء شاطئين أستراليين

سيدني- ادت هجمات أسماك القرش لإخلاء شاطئين استراليين أمس ولكن من دون إصابة أي من الضحايا بجروح تشكل تهديدا على الحياة.

وكانت أكثر الجروح التي لحقت بالأشخاص خطورة من نصيب رجل يدعى بريسبين '31 عاما' والذي كان على بعد 100 متر قبالة شاطئ "فينجال بيتش" في ولاية كوينزلاند بين مجموعة من الدلافين عندما سحب من لوح ركوب الأمواج الذي كان يعتليه. ونقل بالطائرة إلى المستشفى مصابا بجرح طوله 30 سنتيمترا في فخذه.

وقال ستيفن ليهي عامل الإنقاذ في فينجال بيتش "الشيء الجيد هو عدم تلف شرايين رئيسية أو عظام".

وفي خليج بينالونج على الساحل الشرقي لولاية تاسمانيا سحبت امرأة من على سطح الماء بعدما تعرضت لعضة من قرش أبيض كبير. وقالت الشرطة إن المرأة على الأرجح ستغادر المستشفى.

التعليق