110 ملايين يورو لتحديث حلبة دونينغتون

تم نشره في السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

لندن - رصد القيمون على حلبة دونينغتون التي ستستضيف جائزة بريطانيا الكبرى لسباقات فورمولا 1 اعتبارا من 2010 عوضا عن سيلفرستون، مبلغ 110 ملايين يورو لتحديثها حسب ما اعلن أمس الجمعة مالكها سايمون جيليت.

وقال جيليت: "سيضعنا هذا الامر في مصاف الحلبات العالمية الكبرى مثل البحرين".

ويأمل جيليت ان ينجح في جمع هذا المبلغ الكبير في اسرع وقت ممكن من اجل ان تنتهي الاعمال في هذه الحلبة قبل تموز(يوليو) 2010.

ويشمل التحديث الذي سيدخل على الحلبة تعديل المسار وانشاء مبنى للحظائر ومدرجات للجمهور، وكانت دونينغتون حصلت في تشرين الاول (نوفمبر) الماضي على حق استضافة جائزة بريطانيا الكبرى لمدة 10 مواسم على حساب سيلفرستون التي احتضنت هذا السباق منذ 1987.

وكان القيمون على دونينغتون كشفوا منذ شهرين عن مخطط تطويرها من اجل ان تتناسب مع معايير افضل حلبات رياضة الفئة الاولى.

وتمتد الحلبة حاليا لمسافة 4 كلم الا ان القيمين عليها سيضيفون حوالي 1.5 كلم عبر ادخال تعديلات على المسار قبل المنعطف الاخير وهناك توجه ايضا لازالة منعطف "ايسيس" من اجل ان يكون خط البداية-النهاية اطول.

وسيتم تشييد مبنى جديد للحظائر دون ان يتم اقفال الحلبة لانها تستضيف حاليا جائزة بريطانيا الكبرى للدراجات النارية ايضا.

وبدأت الاعمال في الحلبة اعتبارا من تشرين الاول (اكتوبر) الماضي تحت اشراف المصمم الالماني الشهير هيرمان تيلكه وذلك حسب ما اكد جيليت.

 

التعليق