منتخب الكرة يقف على المحك أمام تايلند الأربعاء

تم نشره في السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

هل يتم رصد ريع اللقاء لصالح ضحايا غزة

 

 

يحيى قطيشات

عمان- يأمل منتخبنا الوطني لكرة القدم بمشاركة لافتة في تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة لنهائيات آسيا والتي تستضيفها الدوحة عام

(2011)، والظهور بصورة جديدة مغايرة عن تلك التي ظهر بها في مشاركاته الأخرى، وخروجه من تصفيات كأس العالم التي ستقام في جنوب إفريقيا (2010) وعدم التأهل لنهائيات امم آسيا (2006)، ومتطلعا الى إزالة آثارها والعودة بقوة الى أجواء النتائج الايجابية والانجازات الكروية، والتي تجسدت بوصوله للدور الثاني من نهائيات آسيا التي جرت في الصين عام (2004)، وخروجه المشرف على يد المنتخب الياباني بفارق الركلات الترجيحية.

ويعتمد المدير الفني للمنتخب البرتغالي فينجادا على روح الإصرار والاندفاع لدى لاعبيه في تحقيق نتائج ايجابية، وتخطي عقبة المنتخبين التايلاندي والسنغافوري في ظل وجود تشكيلة مثالية تضم افضل العناصر في ملاعبنا حاليا، بالإضافة الى الدعم والمساندة من اتحاد كرة القدم الذي يقوده سمو الأمير علي بن الحسين، ومن خلال المعسكرات والمباريات الودية مع منتخبات قوية، والاهم توقيف مباريات دوري المحترفين من اجل منح اللاعبين فرصة للتفكير في مباريات المنتخب بعيدا عن الضغط النفسي والبدني للمنافسات المحلية، خاصة ان معظم تشكيلة المنتخب تضم نجوم فرق الوحدات "متصدر الدوري" والفيصلي "الثاني" وشباب الأردن "الثالث".

ومع الرضا الكبير الذي ابداه المدير الفني فينجادا عن المستوى الفني للاعبين، خلال لقاء فريق انتر باكو بطل أذربيجان والذي انتهى أردنيا بهدفين من دون مقابل، وأشاد بما قدمه اللاعبون من عرض طيب ومبشر حيث طبقوا على حد قول فينجادا التكتيك الذي تدربوا عليه خلال معسكر تركيا، ويسيطر التفاؤل والامل على الشارع الرياضي الأردني في قدرة "النشامى" على تحقيق المطلوب والفوز في مباراة يوم الأربعاء المقبل على المنتخب التايلاندي.

ورغم حالة الحزن والأسى التي تسيطر على أجواء الشارع الأردني نتيجة العدوان الإسرائيلي الوحشي على قطاع غزة ومشاهد الشهداء والضحايا ومعاناة شعبنا الفلسطيني الباسل، فإن الجمهور الأردني سيقف وراء منتخب "النشامي" في أول امتحان حقيقي لإزالة آثار الصورة السلبية التي تركها المنتخب في المنافسة الأخيرة.

وسيقدم الجمهور الرياضي الأردني خلال المباراة صورة تضامنية مع الأهل في غزة بحضوره ورصد ريع اللقاء لصالح الضحايا، فيما يهدي "النشامى" التأهل لغزة هاشم.

ويذكر أن المشاركات الأردنية في التجمع الكروي الآسيوي حملت منذ المشاركة الأولى في تايلند عام (1972) محطات جميلة، أبرزها وصول المنتخب الى نهائيات البطولة في الصين عام (2004)، وأخرى حزينة أبرزها خروج المنتخب من تصفيات عام (1988) في لحظات دراماتيكية، فهل تكون الدوحة علامة بارزة في تاريخ الكرة الأردنية وتشهد ما هو ابرز من مجرد الوصول إلى النهائيات.  

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لازم (سيف الوحداتي)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    اولا بالتوفيق للمنتخب ولازم الجهاز الفني يطلع من المنتخب لانه بوجود هذا الجهاز الفني فلن نحلم بالفوز ولن نشم رائحته وبالتوفيق له
  • »منتخب التجارب (أبو عادل دبي)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    مبارتنا يوم الأربعاء و السيد فنجاد مش عارف يحط التشكيلة المناسبه الله يعين عن جد لو نجيب أي واحد ما بفهم بالكورة رح يكلك فنجادا والجهاز التدريبي ما بفهموا بالكوورة
    المنتخب فاز على فريق متواضع جدا بتشكيلة في الشوط الثاني بعد تغيير كافة اللاعبين شو هالفكر التدريبي قبل مبارايات حاسم

    الله يرحم أيامك يا جوهري
  • »ألم نتعلم ؟ (nabeel)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    الم نتعلم بعد ؟؟؟ الم نكتفي من اسلوب فينجادا (غير المجدي ) ؟ في التصفيات السابقة اتبع السيد فينجادا نفس الأسلوب بأتباع تشكيلة في الشوط الأول وتشكيلة مختلفة كليا في الشوط الثاني ؟؟؟ الى هذا اليوم لم يستطع الوصول للتوليفة المناسبة ؟؟؟ فهل نتوقع منه معجزة ...... ؟ برأيي المتواضع ان الأعمار الصغيرة في المنتخب هم الأفضل حاليا لأنهم الأكثر قدرة على العطاء مع احترامي الكبير للأسماء الرنانة والتى اصبحت لديها تخمة من الكرة كل التوفيق لمنتخبنا الحبيب
  • »على المحك (sulaiman)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    من الأخر أذا خسروا يغييروا الجهاز الفني وأذا فازوا يغيروا كمان
    قال منتخب قال
  • »لازم (سيف الوحداتي)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    اولا بالتوفيق للمنتخب ولازم الجهاز الفني يطلع من المنتخب لانه بوجود هذا الجهاز الفني فلن نحلم بالفوز ولن نشم رائحته وبالتوفيق له
  • »منتخب التجارب (أبو عادل دبي)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    مبارتنا يوم الأربعاء و السيد فنجاد مش عارف يحط التشكيلة المناسبه الله يعين عن جد لو نجيب أي واحد ما بفهم بالكورة رح يكلك فنجادا والجهاز التدريبي ما بفهموا بالكوورة
    المنتخب فاز على فريق متواضع جدا بتشكيلة في الشوط الثاني بعد تغيير كافة اللاعبين شو هالفكر التدريبي قبل مبارايات حاسم

    الله يرحم أيامك يا جوهري
  • »ألم نتعلم ؟ (nabeel)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    الم نتعلم بعد ؟؟؟ الم نكتفي من اسلوب فينجادا (غير المجدي ) ؟ في التصفيات السابقة اتبع السيد فينجادا نفس الأسلوب بأتباع تشكيلة في الشوط الأول وتشكيلة مختلفة كليا في الشوط الثاني ؟؟؟ الى هذا اليوم لم يستطع الوصول للتوليفة المناسبة ؟؟؟ فهل نتوقع منه معجزة ...... ؟ برأيي المتواضع ان الأعمار الصغيرة في المنتخب هم الأفضل حاليا لأنهم الأكثر قدرة على العطاء مع احترامي الكبير للأسماء الرنانة والتى اصبحت لديها تخمة من الكرة كل التوفيق لمنتخبنا الحبيب
  • »على المحك (sulaiman)

    السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009.
    من الأخر أذا خسروا يغييروا الجهاز الفني وأذا فازوا يغيروا كمان
    قال منتخب قال