تايواني يخفي زوجته وأولاده بالمنزل لمدة 7 أعوام خشية ترحيلهم

تم نشره في الخميس 8 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

تايبييه- قالت سلطات الهجرة وتقارير إخبارية محلية أمس إن تايوانيا، يخشى ترحيل زوجته الإندونيسية، قام بإخفائها وأولاده الثلاثة داخل المنزل طيلة سبعة أعوام.

وتمكنت السلطات المحلية بمنطقة بولي وسط تايوان من كشف سر ليو فان-جونج (43 عاما) وهو عامل بمصنع للمعكرونة في آب (أغسطس) الماضي.

وقالت صحيفة "يونايتد ديلي نيوز" إن ليو التقى زوجته تشين وهي إندونيسية من أصول صينية قبل 14 عاما عندما كانت تزور البلاد بتأشيرة سياحية، لكنها بقيت للعمل بشكل غير قانوني في تايوان.

ووقع الاثنان في الحب وتزوجا، لكنهما لم يسجلا الزواج رسميا خشية ترحيل الزوجة، الأمر الذي من شأنه وضعها على القائمة السوداء ومنعها من العودة إلى تايوان لمدة ثلاثة أعوام.

وقرر ليو إخفاء زوجته وأولاده الثلاثة، وهما ولدان وابنة وصلت أعمارهم الآن إلى 11 عاما وثمانية أعوام وخمسة أعوام، لمدة سبعة أعوام في غرفة مسدلة الستائر في شقة مستأجرة بالطابق الثاني.

وقال شانج يو-تشون المسؤول بمجلس بلدية بولي إن "مسؤولا من وزارة الهجرة سيرافق ليو وزوجته إلى إندونيسيا لإتمام الزواج هناك، ثم يعود إلى تايوان معهما".

وأضاف: "بسبب سنوات من العزلة، أصيبت زوجة ليو بالانطواء والاكتئاب. وسوف يتم أخذها إلى المستشفى لدى عودتها من إندونيسيا لتقييم حالتها نفسيا وإعطائها العلاج إذا لزم الأمر".

التعليق