سمكة قرش "تترحم" على إحدى ضحايا قريباتها

تم نشره في الخميس 8 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • سمكة قرش "تترحم" على إحدى ضحايا قريباتها

سيدني - أقحمت سمكة قرش ضخمة نفسها أمس في قداس، لم تكن مدعوة إليه، أقيم على أحد شواطئ الساحل الغربي لأسترالي (51 عاما) يعتقد أنه لقي حتفه هناك إثر هجوم لسمكة قرش الأسبوع الماضي.

وأمر المستحمون على شاطئ ميناء كنيدي، جنوب مدينة بيرث، بالخروج من الماء بينما وقف 250 ضيفا في القداس يشاهدون، فينما حلقت مروحية مراقبة حول المكان عقب رؤية سمكة القرش.

وأخبر أحد أقارب الضحية بريان جست إذاعة "إيه بي سي" الأسترالية قائلا: "كان حادثا غريبا ونحن موجودون هنا في منطقتهم". وأضاف: "كان رجلا يعشق البحر. نحن سعداء أنه قضى نحبه في المحيط. فلقد كان عشقه".

وتجري قوات الانقاذ في ولاية "استراليا الغربية" دوريات للبحث عن أسماك القرش يوميا في شاطئ ميناء كنيدي منذ فقدان جست.

التعليق