العراقي ماجد المهندس ينشد من بيروت "يا غزة لا تبكين"

تم نشره في الخميس 8 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • العراقي ماجد المهندس ينشد من بيروت "يا غزة لا تبكين"

القاهرة- انتهى المطرب العراقي ماجد المهندس في العاصمة اللبنانية بيروت من تسجيل أغنية جديدة بعنوان "يا غزة لا تبكين" يناجي فيها الأهل في غزة ويتحدث عن معاناتهم ودماء إخوانهم من المحيط إلى الخليج وخاصة الشعب العراقي الذي ينتمي إليه.

وقال المهندس في رسالة خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس إن الأغنية التي لحنها بنفسه تنتمي إلى نوعية "الموال" وكتبها الشاعر فائق حسن وتم تسجيلها في أستوديو "ايلي سابا" في بيروت وتقول كلماتها "لا تبكين يا غزة لا تبكين. الجرح نفس الجرح وبالألم متساوين. يبكون العرب يا غزة لو تبكين. ضلي بعزتك ونادي. بلاد العرب بلادي".

وأضاف المطرب العراقي في رسالته أن "ما يحدث في غزة حاليا وما يتعرض له الأهل والأشقاء في الأراضي الفلسطينية ما هو إلا استمرار للمجازر والمؤامرات التي تستهدف الأمة العربية وما هو إلا استمرار لما حدث في العراق ولبنان".

وأثنى المهندس على "الموقف الشريف الذي تقوم به الشعوب العربية عبر نصرة غزة من حملات التبرع بالدماء والمساعدات العينية والمالية"، متمنيا أن "تزول الغمامة السوداء من سماء الأمة العربية".

وعلق ماجد كل نشاطاته الفنية فور بدء "العدوان" الإسرائيلي على قطاع غزة نهاية الشهر الماضي، معتذرا عن حفل رأس السنة تضامنا مع أهل غزة.

التعليق