مثقفون يشيدون بجهود جلالة الملك في دعم أهالي قطاع غزة

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

عمّان– أشاد مثقفون وكتاب بالجهود الكبيرة لجلالة الملك عبدالله الثاني في دعم ونصرة أهالي قطاع غزة.

 وثمنوا في لقاءات مع وكالة الانباء الاردنية الجهود التي تبذلها الحكومة بتوجيهات من جلالته لتسهيل وصول المساعدات الطبية والغذائية العاجلة لدعم صمودهم في مواجهة العدوان الاسرائيلي.

 واعتبر مدير رواق البلقاء خلدون الداوود ان ما تشهده غزة من اعتداءات صهيونية وحشية سيقود إلى تحول نوعي في خطاب وجماليات اللوحة التشكيلية عربيا وعالميا، "لأن ما تقوم به القوات الإسرائيلية في عدوانها المتواصل على أبناء شعبنا شكل صدمة قوية للإبداع الإنساني".

 ولفت إلى الموقف الشجاع الذي اتخذه الأردن على ارفع المستويات في انسجام مع تطلعات مؤسسات المجتمع الأردني، مثلما تجسد ذلك في مبادرات جلالة الملك "صاحب الرؤية الثاقبة في التنديد بالجريمة الإسرائيلية المتواصلة في غزة"، وإيعازه بشكل عاجل في توظيف إمكانات الأردن للأهل الذين يواجهون "همجية العدوان وتقديم سائر صنوف الدعم التي تدفع باتجاه صمودهم البطولي منذ اللحظات الأولى للعدوان".

 ودعا الداوود المؤسسات الثقافية الى أن تأخذ دورها الحقيقي في الدفاع عن الموروث الحضاري والعمراني الذي طالته آلة الحرب الإسرائيلية ضمن سلسلة جرائمها اليومية بحق مدينة غزة ومناشدة المنظمات الدولية التي تعنى بالثقافة والآثار في استنكار العدوان والعمل على الاضطلاع بمهامها في هذا المجال.

 وأكد ان نتيجة ما سيسفر عنه العدوان ستكون "وخيمة ليس على إسرائيل فحسب وإنما على العالم بأسره الذي ما زالت تمتلكه الحيرة والقلق والتردد إزاء هذه الجرائم البشعة"، مشددا على ضرورة تحذير مثقفي ومفكري الإنسانية بشتى ثقافاتهم بأن العدوان الإسرائيلي سيزيد من فجوة الكراهية بين الشعوب ويضرب في مفهوم حوار الثقافات الأمر الذي سيؤدي إلى غياب الأمن والطمأنينة والسلام في أرجاء العالم.

 وأشاد عضو الهيئة الادارية في اتحاد الناشرين الاردنيين وممثل الاردن في اتحاد الناشرين العرب الدكتور فاروق مجدلاوي بمواقف جلالة الملك وجهوده المتواصلة لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة.

 

وقال "ان الشعب الاردني وقف موقفا واضحا تجاه هذه المجازر التي يقوم بها العدو الاسرائيلي على اهلنا في فلسطين"، لافتا الى ان المؤسسات والهيئات الاردنية رفعت صوتها عاليا ضد العدوان وساهمت في تقديم الدعم والمعونة الى اهلنا الصامدين هناك.

وقالت الشاعرة نبيلة الخطيب ان الاردن ارض الرباط يقف دائما مع الشعب الفلسطيني, وهناك حالة توحد بين الشعبين اذ نحن نتوحد اليوم معا في مواجهة الهجمة الشرسة والوحشية التي يشنها العدوان الاسرائيلي ضد اهلنا في قطاع غزة والتي تلحق بالمدنيين من الاطفال والشيوخ والنساء.

وأكدت ان ما يحدث يؤلمنا جميعا خاصة ما نشاهده من مجازر اسرائيلية وحشية تتنافى مع القيم الانسانية.

وقالت ان ما يقوم به الاردن تجاه فلسطين هو تأكيد على وحدة المصير المشترك بين الشعبين الشقيقين.

التعليق